خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

س و ج.. كل ما تريد معرفته عن مشروع قانون تنظيم الظهور الإعلامى لرجال الدين

الجمعة، 18 يناير 2019 12:00 ص
س و ج.. كل ما تريد معرفته عن مشروع قانون تنظيم الظهور الإعلامى لرجال الدين البرلمان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناقش اللجنة الدينية بالبرلمان، مشروع قانون تنظيم الظهور الإعلامى لرجال الدين، الذى يستهدف بشكل كبير مواجهة فوضى الفتاوى التى تصدر من غير المتخصصين، إلى جانب منع الفتاوى الشاذة التى تصدر من جانب بعض رجال الدين وتحدث حالة جدل واسع.

ويستعرض "اليوم السابع"، أبرز الأسئلة المثارة حول مشروع القانون

ما هى الدوافع التى أدت إلى ظهور هذا المشروع ومناقشة لجنة الفتاوى الدينية له؟

خروج فتاوى شاذة من بعض رجال الدين عبر بعض الفضائيات أثار جدلاً واسعًا، وأحدث حالة من الفوضى فى المجتمع، وبالتالى فإن هذا يستدعى مواجهة فوضى تلك الفتاوى وتنظيم ظهور رجال الدين فى الفضائيات.

ما هى أبرز الفتاوى التى أثارت جدلاً واسعًا عبر ظهور رجال الدين عبر الفضائيات؟

أبرز تلك الفتاوى كانت صادرة من الدكتورة سعاد صالح أستاذة ورئيس قسم الفقه المقارن بكلية الدراسات الإسلامية فى جامعة الأزهر، التى خرجت منذ أكثر من عام بفتوى تبيح معاشرة البهائم، قائلة إن هذا الأمر موجود فى كتب الفقه الإسلامى.

الدكتور صبرى عبد الرؤوف أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر وعضو بمجمع البحوث الإسلامية، خرج أيضا بفتوى شاذة أخرى، أباح فيها معاشرة الزوج لزوجته المتوفاة بعد وفاتها، هى الفتوى أيضًا التى أثارت جدلاً واسعًا حينها، ليفتح الأزهر حينها تحقيقًا مع الداعية الأزهرى.

الدكتور صبرى عبد المنعم، الداعية الأزهرى كان له أيضًا فتوى شاذة فى وقت سابق، أحل فيها هو أيضًا معاشرة الزوجة المتوفاة، قائلا إن هذا ليس حرامًا إلا أنه غريبًا وعلى ولى الأمر أن يراجعه فى ذلك.

أبرز فتاوى السلفيين الشاذة الصادرة عبر الفضائيات؟

من أبرز تلك الفتاوى كان عبر فضائيات دينية، من بينها فتوى الشيخ أبو إسحاق الحوينى بأن ختان الإناث واجب ولا يجوز منه، إلى جانب فتاوى بعض السلفيين التابعين للدعوة السلفية من بينهم فتوى الشيخ سامح عبد الحميد الذى حرم وجود الآثار فى الشوارع واعتبارها أصنامًا.

كيف واجه الأزهر هذا الأمر؟

أصدرت وزارة الأوقاف قائمة بـ50 شيخًا وداعية أزهرى منذ أكثر من عام، إلا أن العديد من الدعاة والشيوخ لم يلتزموا بها.

كيف ينظم مشروع قانون تنظيم الظهور الإعلامى لرجال الدين ظهور الدعاة عبر الفضائيات؟

ينص مشروع القانون على أنه لا يجوز لغير المرخص لهم من علماء الدين، الحديث فى الشأن الدينى فى وسائل الإعلام المرئية أو المسموعة أو الإلكترونية، كما يلزم القانون كل مؤسسة إعلامية بالتحقق من حصول عالم الدين على ترخيص سارٍ قبل السماح له بالظهور إعلاميًا، للحديث فى الشأن الدينى، ويلزم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للإعلام، والهيئة الوطنية للصحافة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المؤسسات الإعلامية التى تخالف ذلك.

كيف يحصل الداعية على ترخيص الظهور على الفضائيات؟

ينص القانون على أنه للجنة، الحق فى إيقاف الترخيص أو سحبه فى عدة حالات كالآتى: إذا أبدى رأيًا مخالفًا لصحيح الدين، أو منافيًا لأصوله أو مبادئه الكلية المعتبرة، إذا ترتب على آرائه إشاعة الفتنة بين أبناء الأمة، إذا فقد شرط الأهلية، إذا فقد شرطًا من الشروط اللازمة للحصول على الترخيص.

ما هى عقوبة من لا يلتزم بالحصول على ترخيص الظهور الإعلامى عبر الفضائيات؟

 يقر القانون عقوبة ضد من يتحدث فى الشأن الدينى بوسائل الإعلام دون الحصول على ترخيص أو أثناء إيقاف أو سحب الترخيص، تتمثل فى غرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه ولا تجاوز 100 ألف جنيه، فمع عدم الإخلال بالمسئولية التأديبية أو أى عقوبة أشد ينص عليها أى قانون آخر، يعاقب بغرامة لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه لكل من قام بالتحدث فى وسائل الإعلام دون الحصول على ترخيص من اللجنة المختصة، أو أثناء إيقاف أو سحب الترخيص، وتضاعف العقوبة فى حالة العود".

ما هى عقوبة الفضائية التى لا تلتزم بتنظيم الظهور الإعلامى للدعاة؟

تعاقب بغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تتجاوز خمسمائة ألف جنيه كل قناة فضائية أو مؤسسة إعلامية استضافت عالم دين غير حاصل على ترخيص من اللجنة المختصة، وتضاعف الغرامة فى حالة التكرار.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة