خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الصحة: السمنة ترفع معدلات الإصابة بالسرطان.. والأبحاث أثبتت علاقة مباشرة بين أورام الثدى عند السيدات والوزن الزائد.. وتؤكد: الكشف المبكر يخفض الإصابات 30% سنويا و40% من تكاليف العلاج

الثلاثاء، 15 يناير 2019 01:00 ص
الصحة: السمنة ترفع معدلات الإصابة بالسرطان.. والأبحاث أثبتت علاقة مباشرة بين أورام الثدى عند السيدات والوزن الزائد.. وتؤكد: الكشف المبكر يخفض الإصابات 30% سنويا و40% من تكاليف العلاج الأبحاث أثبتت علاقة مباشرة بين أورام الثدى عند السيدات والوزن الزائد
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

صرحت وزارة الصحة والسكان بأن الرئيس حث المصريين على التخلص من الوزن الزائد والسمنة حفاظا على حياتهم، وخوفا من إصابتهم بالسرطان، ولفتت إلى أنه سيتم إطلاق حملات توعية بمخاطر ومسببات الأورام فى الوحدات الصحية فى مدن القناة كبداية مع تدريبهم على الكشف المبكر عن أورام الثدى مع توفير العلاج للحالات المصابة بالمجان.

 
وتابعت الوزارة: الجمعية الأمريكية للسرطان أثبتت وجود علاقة مباشرة بين أورام الثدى عند السيدات بعد انقطاع الدورة والوزن الزائد ما يدفعنا للتحذير من خطورة السمنة مؤكدة: أن الأبحاث أكدت أن نسبة الإصابة بسرطان الثدى فى السيدات الذين يعانين من السمنة عنها فى السيدات الذين لديهم وزن طبيعى.
 

خفض الحالات المشخصة بالسرطان بنسبة 30% 

وأضاف مصدر مسئول باللجنة القومية للأورام أن خطط الوقاية والمنع التى وضعتها وزارة الصحة تستهدف خفض الحالات المشخصة بالسرطان بنسبة 30% وهو ما يوفر على الدولة 30% مما تنفقه من ميزانيات العلاج الحالية، وهناك مليارات تنفقها الدولة على العلاج الكميائى لعلاج مرضى السرطان.
 
وتابع المصدر: لابد من تضافر الجهود من خلال البرامج القومية التى تستهدف نشر التوعية بمسببات المرض، مؤكدا أنه ينبغى منع التدخين مطلقا فى المنشآت العامة والمدن بصفة عامة فهو من أعلى مسببات السرطان، وخاصة سرطان الرئة والحنجرة، بينما التلوث سبب فى الإصابة بالسرطانات المختلفة لافتاً إلى أنه ينبغى إبعاد التجمعات السكنية عن مناطق المصانع والكافيهات والتوسع فى المساحات الخضراء والتخطيط لأن تكون المدن صديقة للبيئة خالية من مسببات التلوث.
 

الكشف المبكر عن الأورام يوفر ما يقرب من 40% من تكاليف العلاج

وأضاف المصدر أن التحصين ضد الأمراض الفيروسية يحمى من الأورام لافتا إلى أن مبادرة الرئيس للقضاء على فيرس سى من خلال الكشف المبكر تستهدف خفص الإصابات الجديدة بالسرطان من خلال مكافحة المرض لافتاً إلى أن الكشف المبكر عن الأورام يوفر ما يقرب من 40% من تكاليف العلاج.
 
واستكمل المصدر: أننا نسعى لخفض مراكز علاج الأورام وليس زيادتها من خلال نشر التوعية وخفض الإصابات الجديدة وتوحيد بروتوكولات العلاج للمرضى للحصول على خدمة طبية عادلة وتابع الإنفاق على الأورام يمثل ثالث أكبر إنفاق فى المنظومة الصحية لافتاً إلى أن ممارسة الرياضة ومحاربة السمنة يقلل الإصابة بنسبة 30 % بالأورام .
 
وأوضح المصدر أن الإدارة المركزية للصيدلة بإشراف الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة قامت باستثناء أكثر من 60 مادة تستخدم فى تصنيع أدوية الأورام من البوكس لتسهيل عمليات إنتاج أدوية الأورام محليا مضيفاً أن الدولة لديها خطة واضحة فى إطلاق سلسلة من المبادرات للوقاية وعلاج مرضى الأورام والكشف المبكر عنها.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة