خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ملفات فساد تنظيم الحمدين فى المنطقة وأوروبا.. قروض مشبوهة تفضح النظام القطرى ببريطانيا.. وتورط مسؤلى "تميم" فى تجاوزات مالية بلندن.. وافتضاح دعم جديد من الدوحة لحزب الله رغم الأزمة الاقتصادية القطرية

الأحد، 13 يناير 2019 07:00 ص
ملفات فساد تنظيم الحمدين فى المنطقة وأوروبا.. قروض مشبوهة تفضح النظام القطرى ببريطانيا.. وتورط مسؤلى "تميم" فى تجاوزات مالية بلندن.. وافتضاح دعم جديد من الدوحة لحزب الله رغم الأزمة الاقتصادية القطرية تميم بن حمد
كتب أيمن رمضان – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصبحت الفضائح التى تلاحق تنظيم الحمدين، لا تحصى، فمن جرائم داخلية إلى دعم إرهاب فى المنطقة، إلى عمليات نصب واحتيال فى أوروبا، بجانب جعل الأراضى القطرية تحت سيطرة الجيش الإيرانى والتركى.
 
فى هذا السياق كشف تقرير بثته قناة "مباشر قطر"، عن الصفعة الجديدة التى وجهتها بريطانيا إلى نظام الحمدين الحاكم فى قطر، بعد إعادة فتح قضية فساد بنك باركليز، المتورط بها عدد من المسئولين القطريين على رأسهم رئيس الوزراء السابق حمد بن جاسم بن جبر آل ثانى.
 
 
وتابع التقرير :"لم تشفع ملايين الدولارات التى أنفقها النظام القطرى على صفقات السلاح البريطانية فى الحفاظ على صورته بعد أن قررت بريطانيا فضحه أمام العالم، صفعة جديدة تلقاها النظام القطرى بعد أن أعاد القضاء البريطانى فتح قضية الاحتيال التى قام بها بنك باركليز بالتعاون مع قطريين فى عام 2008 ".
 
وأكد التقرير أن القضية تتمثل فى قرض مشبوه منحه البنك بشكل مخالف للقانون فى أثناء الأزمة المالية العالمية، 4 مسئولين ببنك باركليز سيمثلون أمام هيئة المحلفين بعد توجيه اتهامات بالاحتيال لهم بشأن تعاملات مع مستثمرين قطريين لتدبير عمليات ضخ للأموال سمحت للبنك بتجاوز الأزمة المالية العالمية قبل  10 سنوات، ومن أبرزهم رئيس الوزراء السابق حمد بن جاسم بن جبر آل ثانى، والذى استثمر فى البنك عبر شركة تابعة له 6 مليارات جنيه إسترلينى.
 
من جانبه فضح الناشط السعودى، منذر الشيخ مبارك، حجم إذلال الجانب التركى للنظام القطرى، وكشفه أن التبعية التى تنتهجها الدوحة لأنقرة لن تنجح، قائلا فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": محاكم الدوحة أقل من أن تحاكم التركي!، فقبل أن يندفع الحمقى أقول لهم لست أنا القائل ولا الموقع فالقائل خيال المآتة – فى إشارة إلى تميم بن حمد - وهو من وقع على ذلك فقانون قطر لاينطبق على التركي حتى لو وصل الأمر للقتل وكان المقتول قطرياً وبلا سبب يكفي أن يكون العصملي فى لحظة غضب !!.
 
من ناحيته، كشف المعارض القطرى، صالح الغفرانى المرى، عملية دعم جديدة من قبل النظام القطرى لمناطق يسيطر عليها حزب الله فى لبنان، مشيرا أيضا إلى حجم القمع الذى يمارسه تميم بن حمد أمير قطر ضد القبائل القطرية.
 
 
وقال المعارض القطرى، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": لقد قامت حكومة قطر بضخ الملايين لتعمير الضاحية الجنوبية فى لبنان التى يقطنها أتباع حزب الله وهى تُشرد وتسلب ممتلكات المواطنين.
 
وأضاف المعارض القطرى: أبناء البلد يشردون ويرغمون على الخروج عنوه.....في المقابل يأتي مشهور سفيه مرتزق يستوطن بلدي وتكرمه حكومتي وتسكنه في المنزل الكبير وتشتري لي السيارة وتغرقه بالمال ونحن يا عائلة الغفران في قطر نهجر وتسلب ممتلكاتنا.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة