خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

"انتصار" دخلت مستشفى النيل للتأمين الصحى "مكسورة" فخرجت جثة هامدة.. شقيقتها: كسورها أصيبت بتعفن ونطالب بالتحقيق.. ومدير المستشفى: إداريا لا تتبعنا واستقبلناها.. وسقوطها من الخامس أثر على صحتها.. صور

الثلاثاء، 01 يناير 2019 03:00 م
"انتصار" دخلت مستشفى النيل للتأمين الصحى "مكسورة" فخرجت جثة هامدة.. شقيقتها: كسورها أصيبت بتعفن ونطالب بالتحقيق.. ومدير المستشفى: إداريا لا تتبعنا واستقبلناها.. وسقوطها من الخامس أثر على صحتها.. صور
القليوبية-نيفين طه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"انتصار" فتاة جميلة تبلغ من العمر 18 عاما، انضمت إلى ضحايا الإهمال الطبى، بعدما توفيت فى مستشفى النيل للتأمين الصحى، فى شبرا الخيمة، وذلك بعدما دخلت المستشفى مصابة بكسور فى الساق والحوض، ومكثت لمدة شهرين بالمستشفى لم تحصل خلالها على الرعاية الكافية، حسبما تزعم أسرتها، لتخرج منها جثه هامدة.

تحكى مأساة تلك الواقعة شقيقتها الكبرى، وتدعي "نجوى محمد عز الدين"، وتوضح لـ"اليوم السابع"، أن شقيقتها الصغرى "انتصار" سقطت من الطابق الخامس بمسكنهما الكائن بشبرا الخيمة، حيث اختل توازنها أثناء قيامها بـ"نشر الغسيل"، وتم على الفور نقلها لمستشفى النيل للتأمين الصحى بشبرا الخيمة، وتبين أنها أصيبت بكسر بالحوض والفك والساق اليسرى، وتم إيداعها غرفة الرعاية المركزة لمدة شهر كامل.

وأكملت "نجوى" طيلة الشهر، لم نعرف أى شيء عن شقيقتى، فالأطباء يكتفون بكلمة "هتبقى كويسة"، حتى مر الشهر وخرجت من غرفة الرعاية المركزة، لاستقرار الحالة، إلا أنها أصيبت بعدد من قرح الفراش، بسب الإهمال وعدم حصولها على الرعاية الكافية، والاكتفاء بالعقاقير المسكنة فقط.

وتشير "نجوى محمد عز الدين" إلى أن شقيقتها "انتصار" لم يجر لها أى عملية لتلك الكسور المصابة بها، بل تم عمل جبيرة للساق اليسرى، وبسبب الإهمال أصيبت الكسور بالعفن الشديد لعدم حصولها على غيار طبى لمدة 16 يوما، بجانب أننا اكتشفنا أنها تعانى من ارتجاج فى المخ، ولم يقم أحد من الأطباء بتقديم العلاج اللازم لها، وظلت لمدة شهرين حتى أكلها الإهمال وانعدام الضمير حتى ماتت، مطالبة بالتحقيق فى وفاة شقيقتها والمتسببين فى ذلك.

وفى نفس السياق، قالت "الحاجة فاتن" والدة "انتصار": "ابنتى ماتت، فى عز شبابها ملحقتش تفرح، ماتت بسب الإهمال فى المستشفى، حرمونى منها ومش هشوفها تانى، ابنتى، كانت حالتها صعبة ولم يهتم أحدا بها، حتى فقدتها، وخرجت بها جثة هامدة من المستشفى، حتى الكسور أصابها العفن بسب الإهمال، عايزة حق ابنتى".

ومن جانبه، أكد الدكتور عيد العطار، مدير مستشفى النيل للتأمين الصحى، فى شبرا الخيمة، خلال تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن المستشفى كانت تتعامل مع الحالة بكل دقه واهتمام، وتم تقديم لها أوجه الرعاية الكاملة، مشيرًا إلى أن المتوفاة بالرغم من أنها لا تتبع التأمين الصحى، إلا أن المستشفى استقبلتها وتم تقديم الرعاية المتكاملة لها.

ويشير مدير مستشفى النيل للتأمين الصحى، فى شبرا الخيمة، إلى أنه تم إحالة "انتصار" لأكثر من مستشفى وتم رفض قبولها بسب صعوبة الحالة، وبالرغم من ذالك تم تقديم الخدمات الصحية لها، وتجهيزها لإعداد العمليات المناسبة لحالها.

وأشار مدير مستشفى النيل للتأمين الصحى إلى أن الكسور لم يصبها العفن كما زعمت أسرة "انتصار"، ولكنها كانت تعانى من شدة الالتهاب، وخلال فترة تواجدها فى المستشفى كانت تحظى برعاية طبية يوميا لمتابعة حالتها الصحية، لافتا إلى سقوطها من الطابق الخامس أثر بشكل كبير على منطقة الصدر، ووظائف الكلى، ولأن الحالة لا تحتمل أخذ مخدر طبى تم تأجيل العملية خشية حدوث أى انتكاسات لها، مؤكدا أن المستشفى هدفها الحفاظ على المرضى وتقديم الخدمات الصحية لهم.

IMG-20181231-WA0002
 

 

IMG-20181231-WA0003
 

 

IMG-20181231-WA0008
 

 

IMG-20181231-WA0016
 

 

IMG-20181231-WA0017
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة