خالد صلاح

مسنة لمحكمة الأسرة: زوجى طردنى للشارع ورفض دفع تكاليف علاجى بعد 51سنة عشرة

الأحد، 09 سبتمبر 2018 10:33 ص
مسنة لمحكمة الأسرة: زوجى طردنى للشارع ورفض دفع تكاليف علاجى بعد 51سنة عشرة محكمة الأسرة - أرشيفية
كتبت ــ أسماء شلبى
إضافة تعليق

تزوجت بعمر 16 عاما ومكثت مع زوجى طوال سنوات أكافح معه حتى نؤمن مستقبل أولادى، وصبرت على إيذائه ولم أشتكى يوما من ضربه لى أو حرمانى من حقوقى الشرعية ومعاملتى كالخادمة، ولم أترك منزلى وأغضب بسبب رفضه منحى مصروف، عظمت تجارته بسبب توفيري الأموال له ومثابرتي معه، وتحملت بعد تخطى سن الـ50 زواجه وطلاقه أكثر من مرة،وفى الأخير كانت نهايتى العيش فى الشارع.

 

وتابعت "نعمة.س ع "المسنة أمام محكمة الأسرة بزنانيرى أثناء بحثها عن نفقتي العدة والمتعة فى دعواها رقم 11281لسنة 2018: لم أظن أن زوجى سيبيع العشرة بيننا بعد أن أصبح لدينا أحفاد دون حساب لأولاده، ويطلقنى بالإكراه ويطردنى من منزلى رغم سنى الذى تجاوز 67 عاما وأنا مريضة وأعانى من الضغط وآلام العظام، بعد أن رضيت بالهم وتعدد زيجاته وصبرت على سوء سلوكه حتى طفح الكيل.

 

وأضافت الزوجة المسنة: عايرني بمرضى وعدم تحمله لعيشي فى المنزل مع زوجته الجديدة، واتهمنى أننى أسبب له المشاكل معها ليلقينى فى الشارع مستغلا سفر أولادى خارج مصر وإقامتهم بالإمارات والسعودية، ويرفض دفع مصروفات علاجى من مالى الذى يبدده وينفقه كيف يشاء ليسرق حقى فيه رغم أننى كدحت فى جمعه مثله تماما .

 

وتتابع:"أقام حفل زفاف فى أخر زيجة له تخطت مصروفاتها مبلغ مليون جنيه، فى حين أنه يرفض دفع نفقاتى ويتركنى أتسول لأجد مالا يسد حاجاتى، وعندما ذهبت لأطلب منه بالمعروف أن يترك لى منزلى ويخصص لى راتب شهرى أعيش منه رفض وواجهنى بكل عنف قائلا لى بأن أذهب وأعيش فى مأوى للمسنين وعاملنى بشامته بسبب مرضى".

 

وتؤكد نعمة:سقطت مغشيا على من كثرة ما أعانيه من الوجع وعدم استطاعتى تحمل العبء النفسى و"ندالته معى" لدرجة جعلت مناعتى تنهار ومرضت جدا، ولولا مساعدة الأقارب والجيران كنت مت دون أن يشعر بى أحد .


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة