خالد صلاح

فنزويليون يغادرون البرازيل بعد أعمال عنف جديدة

الأحد، 09 سبتمبر 2018 08:44 ص
فنزويليون يغادرون البرازيل بعد أعمال عنف جديدة فنزويليون على الحدود مع البرازيل
أ ف ب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعيد حوالى 100 من الفنزويليين الذين كانوا يعيشون فى الشوارع أو فى ملاجئ بمدينة بوا فيستا البرازيلية (شمال)، إلى بلادهم السبت فى أعقاب موجة جديدة من اعمال عنف اسفرت عن مقتل شخصين، كما اعلنت السلطات البرازيلية.

وكشفت الصحافة البرازيلية هذه المعلومات قبل أن يؤكدها لوكالة فرانس برس قنصل فنزويلا فى بوا فيستا -عاصمة ولاية رورايما، وتبعد حوالى 200 كلم عن الحدود- والحكومة المحلية.

وأعلنت حكومة رورايما أن الشرطة تجرى تحقيقا حول مقتل شخصين الخميس الماضى. ويقول شهود إن برازيليا تعرض للطعن بعدما تصدى لفنزويلى سرق سلعا من سوبرماركت. وانهالت مجموعة من البرازيليين بالضرب على هذا الفنزويلى، لأنهم ارادوا الانتقام لمقتل مواطنهم.

وأحيا هذا الحادث التوترات على الحدود، حيث يدخل مئات الفنزويليين كل يوم هربا من الأزمة السياسية والاقتصادية فى بلادهم، لذلك أعيد السبت 100 شخص إلى فنزويلا على متن حافلات استأجرتها الحكومة الفنزويلية.

وقال مصدر فى القنصلية الفنزويلية لفرانس برس "غدا، ستنطلق حافلات أخرى من بوا فيستا إلى سانتا ايلينا دو أوارين (فنزويلا). نواصل عملية الإعادة إلى الوطن".

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة