خالد صلاح

الحكومة تنفى 7 شائعات.. لا نية على الإطلاق لتحريك سعر تذكرة مترو الأنفاق حاليا.. لن يتم رفع الضرائب على دخول المواطنين.. ولا صحة لوقف صرف نقاط الخبز.. وتكشف حقيقة انتشار مرض الملاريا بقرى مركز بسيون بالغربية

الأحد، 09 سبتمبر 2018 12:50 م
الحكومة تنفى 7 شائعات.. لا نية على الإطلاق لتحريك سعر تذكرة مترو الأنفاق حاليا.. لن يتم رفع الضرائب على دخول المواطنين.. ولا صحة لوقف صرف نقاط الخبز.. وتكشف حقيقة انتشار مرض الملاريا بقرى مركز بسيون بالغربية مجلس الوزراء - أرشيفية
كتبت هند مختار
إضافة تعليق

كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، عن أنه فى ضوء ما تم رصده من 7 شائعات انتشرت خلال الفترة من 4 وحتى 9 سبتمبر الجارى تواصل المركز مع الجهات المعنية لتوضيح حقائق هذا الشائعات، حيث نفت وزارة المالية ما تردد من أنباء عن توجه الحكومة لرفع الضرائب على دخول المواطنين، مُؤكدةً أنه لا نية على الإطلاق لتطبيق زيادات على أى ضريبة خلال الفترة المقبلة، سواء الضريبة المتعلقة بالدخل، أو أى ضرائب أخرى تحت أى بند أو مسمى.

 

قال المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، إنه فى ضوء ما تردد من أنباء عن توجه الحكومة لرفع الضرائب على دخول المواطنين، تواصل المركز مع وزارة المالية، والتى نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أنه لا نية على الإطلاق لتطبيق زيادات على أى ضريبة خلال الفترة المقبلة، سواء الضريبة المتعلقة بالدخل، أو أى ضرائب أخرى تحت أى بند أو مسمى.

 

وشددت وزارة المالية، على أن الوزارة لم تصدر أى قرارات متعلقة بهذا الشأن، وأن الضريبة لا تفرض إلا بنص وموافقة من مجلس النواب، وما يتردد فى هذا الأمر مجرد شائعات تستهدف إثارة وغضب المواطنين.

 

وفى ذات السياق، أشارت الوزارة، إلى أن التعديلات الأخيرة التى صدرت منذ شهر يوليو الماضى بقانون الضريبة على الدخل تستهدف تخفيف العبء الضريبى عن المواطنين، موضحة أن هذه الخصومات تتواكب مع جهود الدولة لتحسين دخول الأسر المصرية، وتخفيف آثار إجراءات الإصلاح الاقتصادى، عبر نقل جزء من الوفورات المالية التى حققتها تلك الإصلاحات مباشرة للمواطنين فى صورة دخل إضافي.

 

وأشارت وزارة المالية، إلى حرص الدولة على دعم الفئات الأقل دخلًا لأنهم الأكثر تأثرًا، حيث أن التعديلات تحقق مبدأ الضريبة التصاعدية على أصحاب الدخول الأعلى لمصلحة أصحاب الدخول الأقل، وأن هذه الحدود الجديدة ترسى مبدأ العدالة الضريبية.

 

كشف مركز معلومات مجلس الوزراء، عن أنه فى ضوء ما تردد من أنباء تُفيد بإلغاء تطبيق نظام الثانوية العامة التراكمى للنظام الجديد فى العام الدراسى الحالى والذى سيبدأ فى 22 سبتمبر الجارى، تواصل المركز مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، والتى نفت صحة تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً أنه لا نية على الإطلاق لإلغاء تطبيق نظام الثانوية العامة التراكمى، مُشيرةً إلى أن نظام الثانوية العامة التراكمى الجديد سيُطبق بدايةً من العام الدراسى   2018-2019، وفقًا لما أعلنته الوزارة مُسبقًا، مُشددةً على أن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إحداث البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور قبيل بدء الموسم الدراسى الجديد.

 

وأشارت وزارة التعليم، إلى أن نظام الثانوية التراكمية سيُطبق لأول مرة على طلاب الصف الأول الثانوى فى العام الدراسى (2018/2019)، والذى سيتم بمقتضاه خضوع الطلاب لـ 4 امتحانات فى كل سنة من السنوات الثلاث بالمرحلة الثانوية، بإجمالى 12 امتحانا على مدار الصفوف الأول والثانى والثالث الثانوى، مُشيرةً إلى أنه سيتم حساب نتيجة أكثر 4 امتحانات حصل فيها الطالب على تقييمات مُرتفعة، مراعاة لأنها ستكون السنة الأولى لتطبيق نظام التقييم الجديد.

 

وفى نفس السياق، أوضحت الوزارة، أنها ستبدأ فى توزيع 50 ألف جهاز كمبيوتر "تابلت" اعتبارًا من أكتوبر المقبل، فى حين سيتم توزيع الـ700 ألف تابلت المتبقية تباعًا على مدى الفصل الدراسى الأول، مُؤكدةً على أن الدراسة لن تتأثر بخطة التوزيع المقررة.

 

قال المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، إنه فى ضوء ما تردد من أنباء تُفيد بفقدان المواطنين حصتهم اليومية من الخبز حال عدم صرفها بشكل يومى، ورغم نفى المركز الإعلامى لمجلس الوزراء هذه الشائعة فى تقرير سابق له بالعدد رقم 134، الصادر خلال الفترة من 21 حتى 28 أغسطس، لُوحظ إعادة تداول هذه الشائعة مرة أخرى خلال الفترة الحالية.

 

وكشف المركز الإعلامى، عن تواصله مجددًا مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتى أوضحت أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق، مؤكدةً أن حصص الأفراد من الخبز كما هى تمامًا، وأن حصة المواطن من الخبز التى لا يصرفها تحول على النظام أوتوماتيكيًا لنقاط خبز، ولن يضيع حق أى مواطن فى أى رغيف مستحق له، مشددةً على أن الوزارة ملتزمة بصرف فارق نقاط الخبز للمواطنين على بطاقات التموين بشكل شهرى.

 

وأكدت الوزارة، على أنه لا صحة لوقف صرف فرق نقاط الخبز واستبدالها بالسلع التموينية، موضحةً أن عملية صرف فرق نقاط الخبز تسير بشكل طبيعى وكالمعتاد وتستمر من يوم واحد ليوم 20 من كل شهر، ويتم صرفها كما هى من خلال المجمعات الاستهلاكية ومنافذ مشروع جمعيتى وبدالين التموين، مشددةً على أن كل ما يُثار فى هذا الشأن شائعات تستهدف النيل من الدولة وهدم ما تقوم به من جهود حثيثة فى إطار دعم مواطنيها المستحقين.

 

كما شددت الوزارة، على استمرار صرف سلع نقاط الخبز وعدم إلغائها أو خفض قيمتها ضمن منظومة الخبز الجديدة والتى ساعدت على تقليل نسبة الفاقد فى الدعم المخصص لرغيف الخبز، حيث إنها أصبحت حقا من حقوق المواطنين، موضحة أنه فى حالة عدم صرف المواطن كامل حصته من الخبز وتوفير استهلاكه سيحصل على سلع مجانية " فارق نقاط الخبز ‏" بقيمة 10 قروش عن كل رغيف يتم توفيره.

 

كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، عن أنه فى ضوء ما تردد من أنباء تُفيد بتفشى انتشار فيروس الكبد الوبائي"A"داخل قرى ومراكز محافظة بنى سويف، مع وزارة الصحة والسكان تواصل المركز مع وزارة الصحة والتى نفت صحة تلك الأنباء تمامًا.

 

وأكدت وزارة الصحة، على أنه لا صحة على الإطلاق لانتشار وتفشى مرض الالتهاب الكبدى الوبائى"A" داخل قرى ومراكز محافظة بنى سويف، مُؤكدةً أن جميع مستشفيات بنى سويف لا يوجد بها حالات التهاب الكبد الوبائى "A" أكثر من المعدلات الطبيعية مثلها مثل أى محافظة، كما لا يوجد أية مؤشرات على الإطلاق لتفشى التهاب الكبد الوبائى بين أبناء محافظة بنى سويف.

 

كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، أنه فى ضوء ما تردد من أنباء تفيد بانتشار مرض الملاريا بقرى مركز بسيون بالغربية، تواصل المركز مع وزارة الصحة والسكان، والتى نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً على عدم ظهور أى حالات مصابة بمرض الملاريا فى الوقت الحالى سواء بمحافظة الغربية أو أى محافظة أخرى على مستوى الجمهورية، مُشددةً على أن كل ما يُثار فى هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة القلق والذعر بين المواطنين.

 

كما أوضحت الوزارة، أن فرق طبية متخصصة من قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة قامت بزيارة مستشفيات محافظة الغربية، وتبين أنه لا يوجد بها أى حالات مصابة أو بها أعراض لأمراض وبائية سواء الملاريا أو غيرها، مشيرة إلى أنه تم الإطلاع أيضًا على الفحوص المعملية التى تم إجراؤها لهم، وتبين عدم وجود أى دلالات تشير إلى وجود أمراض معدية لديهم.

 

أكد المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، على أنه فى ضوء ما تردد من أنباء حول إجراء مترو الأنفاق استطلاعًا للرأى لتقييم مستوى الخدمات وأسعار التذاكر بالخطين الأول والثانى للمترو، تواصل المركز مع وزارة النقل، والتى أوضحت أن تلك الأنباء غير صحيحة، وأن الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق لم تجر أى استطلاع للرأى فى الوقت الحالى لمعرفة رأى الجمهور فى مستوى الخدمات وأسعار التذاكر بالخطين الأول والثانى للمترو.

 

وأوضحت الشركة، أن الاستطلاع المتداول حاليًا، هو استطلاع قديم وموجود على موقع المترو منذ سنوات، قبل افتتاح المرحلة الأولى من الخط الثالث للمترو، وقبل تحريك سعر تذكرة المترو بالخطوط الثلاثة فى مايو الماضى، مشيرة إلى أن شددت الوزارة فى الوقت ذاته على أنه لا يوجد نية على الإطلاق لإجراء أى تعديل أو تحريك فى سعر تذكرة مترو الأنفاق فى الوقت الحالى.

 

فى السياق ذاته، أشارت وزارة النقل، إلى أنها تواصل العمل على تنفيذ كافة مشروعات إنشاء وتطوير خطوط المترو، وذلك لتقديم كافة الخدمات مميزة لجمهور الركاب المسافرين بالخطوط الثلاثة للمترو، مؤكدةً أن حركة قطارات المترو منتظمة، وتعمل بصورة طبيعية، ولا توجد أى معوقات تؤثر على حركة التشغيل.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة