خالد صلاح

التمويل يعرقل تحركات إيران للحصول على "القمح الروسى"

الأحد، 09 سبتمبر 2018 05:04 م
التمويل يعرقل تحركات إيران للحصول على "القمح الروسى" قمح _ أرشيفية
(رويترز)
إضافة تعليق

قال الأمين العام لاتحاد جمعيات الصناعات الغذائية في إيران إن خطط إبرام صفقة توريد قمح لإيران من روسيا و كازاخستان تعثرت نظرا لعدم إحراز تقدم بشأن التمويل.

 

بدأت مفاوضات الصفقة قبل ستة أشهر لتصدير القمح من روسيا وكازاخستان إلى أربع مطاحن تورد الدقيق (الطحين) للعراق وهو سوق تهيمن عليها تركيا حاليا.

وقال كاوه زرجران لرويترز على هامش مؤتمر للحبوب في موسكو "الجانب الإيرانى لديه شروط - إذا كان مثل هذا الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ فنحن نحتاج لتمويل. ولم يحدث أي تقدم في هذا الصدد إلى الآن".

 

وبموجب الاتفاق تورد روسيا نحو 100 ألف طن من القمح شهريا إلى المطاحن الإيرانية الخاصة التي لا يسمح لها باستخدام القمح المحلي لتصدير الطحين. وكانت إيران من أكبر أسواق القمح الروسي إلى أن قلصت المشتريات في 2016 في إطار برنامج لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

 

وقال زرجران، وهو عضو أيضا في مجلس غرفة التجارة الإيرانية الروسية المشتركة، "إذا توافر التمويل، فإن عددا كبيرا من المطاحن الإيرانية سيبدي اهتماما بالعمل من خلال هذه الآلية. في الوقت الحالي، فإن المطاحن التي تصدر للعراق بشكل منتظم هي وحدها المهتمة بالأمر".

وتابع أن المطاحن الخاصة طلبت 180 ألف طن من القمح من روسيا وكازاخستان في 2018 ولم يتم توريد إلا 80 ألف طن حتى الآن.

 

وأضاف أن محصول القمح الإيراني يكفى احتياجات البلاد حتى العام المقبل قائلا "نستورد القمح فقط لتصدير الطحين".


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة