خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"أسرار رحيل السندريلا بين شقيقتها وصديقتها".. جنجاه تتوعد نادية يسرى: لن أسمح لكى بتقديم فيلم عن حياة أختى وسأقاضيك بالقانون.. وتؤكد: تواطأت مع الشرطة البريطانية.. وأى عمل يتناول حياتها سيعرض منتجه لخسارة كبرى

الأحد، 09 سبتمبر 2018 01:02 م
"أسرار رحيل السندريلا بين شقيقتها وصديقتها".. جنجاه تتوعد نادية يسرى: لن أسمح لكى بتقديم فيلم عن حياة أختى وسأقاضيك بالقانون.. وتؤكد: تواطأت مع الشرطة البريطانية.. وأى عمل يتناول حياتها سيعرض منتجه لخسارة كبرى سعاد حسنى ونادية يسرى وجنجاه شقيقة الراحلة
كتب ــ عمرو صحصاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ما زال التهديد والوعيد والتراشق بالكلمات سيد الموقف بين السيدة جنجاه شقيقة الراحلة سعاد حسني ونادية يسري صديقة السندريلا وآخر من جاورها قبل وفاتها.

وردت جنجاه حسنى، شقيقة الفنانة الراحلة سعاد حسنى، على تصريحات نادية يسرى بشأن تقديم فيلم يتناول السنوات الأخيرة فى حياة السندريلا، توضح من خلاله حقيقة مقتلها فى لندن، وقالت لـ"اليوم السابع"، إن السيرة الذاتية لأى فنان من حق أسرته فقط، موضحة أن دخول أى منتج أو شخص آخر فى عمل يتناول حياة السندريلا دون الرجوع لها ستعرضه لخسارة كبرى.

وأضافت، أن هذا حدث فى مسلسل "السندريلا" من بطولة منى زكى، موضحة أنها حصلت على حكم بعدم عرضه، وتعرض منتج العمل طارق نور وقتها لخسائر فادحة، بالإضافة إلى فشل المسلسل، مشددة على أن أى عمل فنى سيتم تقديمه عن السندريلا ستطالب بتعويض كبير، وستعرض منتجه لخسائر فادحة، لافتا إلى أنها تترك من يتحدث يتحدث دون أن تهتم، لكن فى النهاية سيقول القانون كلمته.

كانت نادية يسرى، صديقة السندريلا سعاد حسنى، أعلنت فى حوار لها مع "اليوم السابع"، عن مواصلتها العمل على فيلم جديد بعنوان "وجوه"،  يتناول السنوات الأخيرة فى حياة السندريلا، ويكشف حقيقة انتحارها، وأنها لم تتعرض للقتل بل انتحرت.

وكانت قد اتهمت السيدة جنجاه شقيقة الفنانة الراحلة سعاد حسنى، جهاز الشرطة البريطانية "سكوتلاند يارد"، بالتواطؤ مع نادية يسرى فى جريمة قتل شقيقتها، قائلة: "البوليس لم يقم برفع البصمات المفترض تواجدها على الترابيزة التى وقفت عليها المرحومة قبل سقوطها.. كما أن نادية يسرى سجلت لأحد البرامج تحتضن وسادة كان متواجد عليها دماء لسعاد حسنى ولكن الشرطة البريطانية لم تقم بوضعها ضمن الأحراز للقضية".

واجهت من قبل جنجاه شقيقة السندريلا  نادية يسري عبر احد البرامج قائلة، إن الشبكة التى كانت متواجدة فى البلكونة محل سقوط "سعاد حسنى" لم يكن فى إمكان شقيقتها الصعود والنزول لقصها قبل الانتحار كما يروج، وذلك مثبت لدى المحامى سمير صبرى الذى قام برفع قياسات البلكونة التى تفوق مقاس طول "سعاد حسنى"، مشيرة إلى أن جثمان المرحومة كان يبتعد عن المبنى بمسافة 4 أمتار، وهو ما يتعارض مع سقوط منتحر، ويظهر تواجد دفعة من الخلف لسعاد حسنى خلال سقوطها.

ومن جانبها، أكد نادية يسرى، صديقة سعاد حسنى فى السكن بلندن، أن السندريلا هى من قامت بقص الشبكة المتواجدة فى شرفة الشقة، مضيفة: "كل كلمة قيلت فى كتاب جنجاه أو البرامج أو الاتهامات الموجهة لى غلط.. وأنا لم أفعل شيئا".

وردت جنجاه، قائلة: "انتى مش عاوزة تعترفى بجريمتك"، فبادرت "يسرى" قائلة: "مفيش جريمة.. انتوا تتاجرون بدمها من أجل الفلوس".

وجاء رد جنجاه: "أنا هفضح أختى.. لمى نفسك عشان مش عاوزة أغلط فيكى"، فقالت نادية يسرى: "أنا همشى من البرنامج"، فكان رد "جنجاه: "غورى".

وعقب البرنامج كانت الفنانة نادية يسرى صديقة الفنانة الراحلة سعاد حسنى قد أقامت جنحة مباشرة أمام محكمة العمرانية وأعلن عاصم قنديل محامى أسرة سعاد حسنى، أنها تتهم فيها جنجاه شقيقة سعاد حسنى بسبها وقذفها ولكن قضت محكمة جنح العمرانية ببراءة جنجاه عبد المنعم شقيقة الفنانة الراحلة سعاد حسنى من تهمة سب وقذف نادية يسرى.

وأشارت  فى الدعوى إلى أن جنجاه ألفت كتابا تحت اسم "سعاد-أسرار الجريمة الخفية"، حكت فيه عن حياة ولغز وفاة شقيقتها فى لندن، وأشارت فى الكتاب إلى نادية يسرى ووصفتها بالقاتلة والسارقة والخائنة، وأنها وراء مقتل السندريلا، وعبارات أخرى اعتبرتها نادية يسرى سبا وقذفا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة