خالد صلاح

الدولة تطالب بترشيد استهلاك المياه وملايين الأمتار من محطات المعالجة مهدرة دون استغلال جيد.. إنتاج محطة صرف الجبل الأصفر يكفى لرى 150 ألف فدان.. وتدشين مزرعة بمساحة 300 فدان لاستخدام جزء من المياه

الجمعة، 28 سبتمبر 2018 05:00 ص
الدولة تطالب بترشيد استهلاك المياه وملايين الأمتار من محطات المعالجة مهدرة دون استغلال جيد.. إنتاج محطة صرف الجبل الأصفر يكفى لرى 150 ألف فدان.. وتدشين مزرعة بمساحة 300 فدان لاستخدام جزء من المياه محطة مياه
كتب أحمد حسن
إضافة تعليق

- زراعة أشجار الليمون والموالح أبرز الزراعات المطلوب التى تروى بمياه صرف

 

- المهندس عبد الوهاب محمد: فاتورة الكهرباء الشهرية للمحطة تصل لـ13 مليون جنيه رغم انتاجنا لـ60% من الطاقة اللازمة للمحطة

- نسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتى من إنتاج الكهرباء للمحطة

 

فى الوقت الذى تطلق فيه الحكومة متمثلة فى وزارة الرى والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى حملة قومية لترشيد استهلاك المياه، وتنظيم لقاءات مستمرة مع أئمة المساجد وأساقفة الكنائس ودورات داخل المدارس لتفعيل هذه الحملة لتحقيق نتائج إيجابية، إلا أنه فى الوقت نفسه ما زالت هناك كميات كبيرة من المياه المعالجة تهدر بدون الاستفادة منها بشكل إيجابى.

 

2.5 مليون متر مكعب إنتاج محطة معالجة الجبل الأصفر

المهندس عبد الوهاب حلمى، مدير محطة معالجة الجبل الأصفر، كشف أن انتاج المحطة من المياه المعالجة يصل لـ2.5 مليون متر مكعب يوميا، وهو ما يعادل رى مساحة تصل 150 ألف فدان.

 

مزرعة تجريبية بمساحة 300 فدان للاستفادة بجزء من مياه المعالجة الصادرة من المحطة

وأضاف مدير محطة معالجة الجبل الأصفر، أن المحطة تمتلك مزرعة تجريبية تقدر بنحو 300 فدان، ويتم استخدام جزء من المياه الناتجة من المحطة بعد معالجتها فى رى هذه المزرعة والتى تحتوى على أشجار الليمون وأشجار الموالح وبعض الأشجار التى تستخدم فى استخراج الزيوت.

وأوضح أنه رغم أن محطة معالجة الجبل الأصفر هى محطة معالجة ثنائية إلا أن إنتاج المحطة يعادل نفس النتائج الصادرة من محطات المعالجة الثلاثية، مشيرا إلى أن هناك 4 مراحل لمعالجة مياه الصرف داخل محطة الجبل الأصفر.

وأشار إلى أن الطاقة الإجمالية للمحطة تصل لـ2.5 مليوت متر مكعب يوميا، لافتا إلى أنه تم البدء فى إنشاء هذه المحطة عام 1990 وتم بدء تشغيل أول مرحل منها بطاقة إنتاجية وصلت لمليون و200 ألف متر مكعب يوميا فى عام 1998، مشيرا إلى أن تخطيط هذه المحطة جاء ضمن المشروع العام للصرف.

 

محطة معالجة الجبل الأصفر تنتج 60% من الكهرباء اللازمة لها

 

وكشف أنه لأول مرة يصل إنتاج محطة معالجة لإنتاج الكهرباء من الحمأة ومخلفات الصرف لـ60% من الاستهلاك اليومى للكهرباء، مما ساهم فى تخفيض فاتورة الكهرباء الشهرية لـ13 مليون جنيه فقط بدلا من 30 مليون جنيه شهريا.

وأوضح أن السياسة التى تنتهجها المحطة تتماشى مع سياسة الدولة الحالية فى ترشيد استهلاك الكهرباء، مؤكدا أن هذه التجربة تعد تجربة فريدة ومن المقرر تعميمها على باقى المحافظات، حيث تسعى شركة صرف الإسكندرية لانتهاج هذا النهج فى إنتاج الكهرباء من الحمأة ومخلفات الصرف بالمحطة.

وأشار إلى أن الحمأة الناتجة عن معالجة مياه الصرف يتم استخدام جزء منها فى إنتاج الكهرباء، والجزء الآخر يتم بيعه كسماد عضوى.

وتابع المهندس عبد الوهاب حلمى، مدير محطة معالجة الجبل الأصفر، أن المحطة تتضمن 6 خزانات وسعة كل خزان تصل 500 ألف متر مكعب، لافتا إلى أنه يتم ضخ أكسجين داخل خزانات التهوية لتنمية البكتريا للقضاء على المواد العضوية التى تتضمنها مياه الصرف.

 

تحقيق الاكتفاء الذاتى من إنتاج الكهرباء اللازمة للمحطة

وأوضح أنه المحطة تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتى من انتاج الوقود والكهرباء اللازمة لتشغيل المحطة، مضيفا" هناك دراسات تتم حاليا داخل الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى لتنفيذ ذلك خلال الفترة المقبلة، مضيفا أن التخطيط والتصميم الجيد وتوافر الميزانية أبرز العوامل التى تساهم فى نجاح محطات الصرف لإنتاج الكهرباء من الحمأة، موضحا أن المحطة تستهل نحو 4500 ميجا وات شهريا.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة