خالد صلاح

لمياء عثمان تكتب: احذر فى بيتك مريض نفسى

الإثنين، 24 سبتمبر 2018 11:00 ص
لمياء عثمان تكتب: احذر فى بيتك مريض نفسى المرضى النفسيين أرشيفية
إضافة تعليق

"فى بيتنا مريض نفسى" كلمة تهز الأسرة وتزلزل كيانها وتؤثر على علاقتهم بالآخرين وكأنها وصمة عار حين تجد ببيتك مريضا نفسيا.

*أسال نفسك أولا

١_ ما هى أسباب سقوطه بدائرة المرض؟

٢_هل للأم والأب دور بذلك؟

٣_كيف يمكننا التصرف دون أن نجرح مشاعره فيزداد مرضه؟

أولا: أسباب سقوط الابن بدائرة المرض النفسى هو عدم شعوره بالأمان وإلغاء شخصيته ربما يكون هناك تفرقة بالمعاملة بينه وبين أخوته أو تشتت علاقة الوالدين، فشجار وأحد أمامه كفيل أن يجعل منه مريضا نفسيا، ربما لومكم الدائم له على تدنى مستواه الدراسى فغالبا يكون سبب تأخر الطفل دراسيا هى مشاكله النفسية وانطوائه الزائد .

ثانيا: للأسرة والمجتمع دور فى السلامة النفسية فقبل أن تبحث الأسرة عن خروج شخص مرموق فى المجتمع لابد من أن يكون سليم نفسيا كى لا يتسبب بمرض نفسى لكل من يقابله على الأب أن يتقرب لأبنائه ويقوى من شخصيتهم، فالأسرة هى الكيان الأوحد المتحكم فى شخصية المرء.

ثالثا: إذا وجدت ببيتك مريضا نفسيا لابد من اللجوء لأقرب طبيب نفسى كى لا تتفاقم المشكلة المرض النفسى ليست بمثابة مصيبة مثله كأى مرض آخر لابد من الاعتراف به والتغلب عليه.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة