خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور ..مدير أمن الإسماعيلية يترأس اكبر حملة لإزالة الإشغالات بالاسواق

الأحد، 02 سبتمبر 2018 08:46 م
صور ..مدير أمن الإسماعيلية يترأس اكبر حملة لإزالة الإشغالات بالاسواق جانب من الجملة
الإسماعيلية – صبرى غانم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شنت مديرية أمن الاسماعيلية حملة امنية مكبرة برئاسة اللواء محمد على حسين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، استهدفت الحملة دائرة قسم ثان الإسماعيلية، وذلك للاطمئنان على استتباب الحالة الأمنية ومراقبة الأسعار وإزالة الاشغالات .

اللواء محمد على حسين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية (2)

وتمكنت الحملة التى شارك فيها اللواء عادل انور مساعد مدير الامن للامن العام والعميد حمدى عبدالنبى مدير المرور والعميد عادل صيام مامور قسم ثان الاسماعيلية  والعميد ولاء رضوان رئيس مباحث التموين وشرطة المرافق وحى ثان الاسماعيلية بازالة كافة التعديات والاشغالات بمنطقة سوق الجمعة التى انتشرت فيها العشوائيات مؤخرا بسبب قيام الباعة الجائلين باحتلال المنطقة مما تسبب فى اعاقة حركة المشاة والسيارات بهذه المنطقة كما استهدفت الحملة ازالة الاشغالات بأسواق { حى السلام ــ بورسعيد } الكائنة شارع طنطا.

اللواء محمد على حسين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية (1)

 وخلال الحملة تعهد اللواء محمد على حسين مدير امن الإسماعيلية بازالة كافة الاشغالات و المخالفات خلال الفترة القادمة وفقاً للقونين و اللوائح المنظمة لذلك.

 وخلال الجولة التقى اللواء محمد على حسينة مساعد الوزير مدير الامن بالمواطنين اثناء سيرهم بالشوارع لسؤالهم عن التواجد الامنى فى شوارع الاسماعيلية وعبر المواطنين عن فرحتهم بالتواجد الامنى كما قدموا له الشكر على تطهير بؤرة سوق الجمعة بالإسماعيلية واعادة الحركة امام المواطنين والسيارات.

 
اللواء محمد على حسين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية (3)
اللواء محمد على حسين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية (3)

 

اللواء محمد على حسين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية (4)
اللواء محمد على حسين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية (4)

 

اللواء محمد على حسين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية (5)

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة