خالد صلاح

الجزارة شطارة بس خد بالك من صحتك.. الديدان الشريطية والسل وأمراض جلدية "بعبع" يطارد الجزار ومربى المواشى.. الكشف الدورى على الحيوان ضرورة.. وبلاش خمسة وخميسة بعد الدبح.. وهذه أهم طرق الوقاية والعلاج

الجمعة، 14 سبتمبر 2018 03:00 م
الجزارة شطارة بس خد بالك من صحتك.. الديدان الشريطية والسل وأمراض جلدية "بعبع" يطارد الجزار ومربى المواشى.. الكشف الدورى على الحيوان ضرورة.. وبلاش خمسة وخميسة بعد الدبح.. وهذه أهم طرق الوقاية والعلاج محلات الجزارة
كتبت- نورا طارق
إضافة تعليق

 الجزارة وتربية المواشى مهنة تتوارثها بعض العائلات، جيل بعد جيل، مع اتباع الطرق التقليدية فى التعامل مع الحيوان، سواء عند تربيته أو ذبحه، دون الاهتمام بصحته وإجراء الكشف الطبى الدورى وإعطائه مصلات ضد الأمراض المعدية، مما يتسبب فى انتقال الأمراض المعدية إلى المربي، ولذلك نتعرف فى السطور القادمة على أهم الأمراض المعدية وكيفية تجنبها.

 

تربية المواشى2
 

 

الديدان الشريطية تنتقل من البقر للجزار ومربى المواشى

 

الدكتور حسين خلف، مدير مديرية الطب البيطرى سابقاً، قال فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إنه توجد العديد من الأمراض التى يمكن أن تنتقل للجزارين ومربى المواشى، منها الديدان الشرطية، وتسكن بالأمعاء الدقيقة، وتنتقل للإنسان من خلال براز الحيوان أو عند تناول لحم الحيوان المصاب دون طهيه جيداً.

 

وأضاف أن البقرة المصابة بالديدان الشريطية تظهر عليها بعض الأعراض، مثل الحمى، إصفرار لونها، تضخم بعض أعضاء الجسم مثل الطحال والقلب.

 

وأشار إلى أن الإنسان المصاب تظهر عليه بعض الأعراض مثل الإسهال وسوء التغذية، فقدان الوزن، وغيرها من الأعراض التى تستدعى إجراء الفحوصات الطبية والعلاج.

 

الخروف ينقل السل للجزار ومربى المواشى 

 

وأضاف أيضاً أن الخروف يمكن أن ينقل بعض الأمراض إلى الإنسان مثل السل والذى يسبب ظهور بعض الأعراض مثل ضعف الحيوان، ضيق التنفس والتهاب الحنجرة، وغيرها من الأعراض وتنتقل البكتيريا المسببة للمرض للإنسان عن طريق براز الحيوان.

 

وأشار إلى أنه إذا انتقلت البكتيريا إلى رئة الإنسان تظهر عليه بعض الأعراض مثل السعال، الشعور بألم فى الصدر وغيرها من الأعراض التى تستدعى إجراء الفحوصات الطبية والعلاج، لافتاً إلى ضرورة اتباع طرق الوقاية والتى أهمها غسل اليدين بعد التعامل مع الحيوان، وقبل تناول الطعام، والحفاظ على صحة الحيوان من خلال إعطائه اللقاحات الدورية اللازمة لتجنب إصابته بالأمراض الموسمية والمعدية.

 

تربية المواشى
 

 

السنط والفطريات.. أمراض تنتقل من الحيوان للجزار

 

الدكتور هانى الناظر، استشارى الأمراض الجلدية، ورئيس المركز القومى للبحوث سابقاً، قال فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن  بعض  المواشى قد تكون مصابة ببعض الأمراض الجلدية المعدية، والتى تنتقل للجزار عن طريق التعامل معها، مثل :

 

 

- فيروس السنط :

يسبب ظهور بعض الأعراض على المريض مثل ظهور نتؤات بارزة فى اليدين والقدمين، وغيرها من الأعراض التى تستلزم استخدام علاج موضعى.

 

 

- الفطريات مثل القراع:

وتظهر أعراضه على المريض بتساقط الشعر، مسبباً ما يشبه بالصلع، وعلاجه مضادات الحيوية لقتل الفطريات.

 

وأضاف استشارى الأمراض الجلدية، أن ملامسة المواشى  يمكن أن تسبب للإنسان أيضاً الالتهابات الجلدية أو الحكة، نتيجة انتقال حشرات من الحيوان للإنسان، وعلاجها هو استخدام مواد مخصصة لقتل الحشرات.

 

 

وفيما يتعلق بدم الذبيحة، قال الدكتور هانى الناظر،  إن تلطيخ اليد بدم الحيوان يمكن أن ينقل الأمراض الجلدية المعدية، مثل فيروس السنط والفطريات و القراع، مشيراً إلى أن ملامسة صوف الخروف يمكن أن يساعد فى نقل الأمراض السابق ذكرها، والتى تسبب ظهور بعض الأعراض مثل الالتهابات الجلدية أو الحكة أو أعراض الحساسية الصدرية.

 

وأضاف علاج الفطريات موضعية أو أقراص عن طريق الفم، أو السنط يحتاج لعلاج موضعى وأما الحشرات تحتاج لمواد مخصصة لقتل الحشرات، ولهذه الأضرار يجب على الوالدين تجنب لعب الأطفال أو ملامسة دم الأضحية.

 

 

أما الدكتور محسن سليمان استشارى الأمراض الجلدية، فقال فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن القراع الإنجليزى من الأمراض الجلدية التى تنتقل من الحيوان للإنسان، ولكنها لا تصيب البالغين، وذلك لاكتسابهم مناعة بفروة الرأس من خلال إفراز الغدد الدهنية للدهون القاتلة للفطريات، فهى تصيب الأطفال فقط.

 

وأضاف أن مرض القراع الإنجليزى ينتقل للأطفال من خلال التعامل مع البقر والجاموس ، وينتشر المرض بفروة الرأس على هيئة بثور حمراء تشبه أعراض مرض الثعلبة .

 

وأشار إلى أن العلاج القراع يكون عن طريق وضع دهانات موضوعية قاتلة للفطريات وتستخدم لمدة 9 أسابيع، لافتاً إلى يجب علاج المرض فى مراحله المبكرة لأنه قد يؤدى إلى موت بوصيلات الشعر وينتهى للإصابة بالصلع النهائى .

 

جزار3
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة