خالد صلاح

بمشاركة 140 مشروعا..

جهاز تنمية المشروعات ينظم المعرض الدولى الأول للحرف اليدوية والتراثية

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 01:47 م
جهاز تنمية المشروعات ينظم المعرض الدولى الأول للحرف اليدوية والتراثية حرف يديوية _ أرشيفية
كتب إسلام سعيد
إضافة تعليق

ينظم جهاز تنمية المشروعات المعرض الدولى الأول للحرف اليدوية والتراثية " تراثنا " والذى يقام بالمعرض الدائم للجهاز بأرض المعارض بمدينة نصر (بوابة 1و4) فى الفترة من 13 إلى 21 سبتمبر 2018 والذى يجمع فيه ما يقرب من 140 مشروع متخصص فى الحرف التراثية.

ويضم المعرض بحسب بيان لجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، الآلاف من المنتجات الفنية والتراثية المتميزة من جميع محافظات الجمهورية منها (كليم يدوى – تللى – مفروشات أخميم – إكسسوار حريمى – منتجات نحاسية – منتجات زجاجية – تطريز على القماش – منتجات حيازة - تابلوهات – خيامية – صدف – وحدات إضاءة – سجاد يدوى – خزف – مفروشات – جلود – صوانى وتحف خشبية – منتجات سيناء – خوص).

ويستضيف المعرض فى دورته الأولى مجموعة متميزة من المشروعات التراثية الخاصة بمملكة البحرين، وتضم مجموعة متميزة من المنتجات الفنية والتراثية البحرانية ومنها الملابس والاكسسوارات والتحف والمشغولات الذهبية. 

وقالت نيفين جامع الرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات أن هذا المعرض يعتبر من أكبر المعارض المتخصصة فى مجال الحرف اليدوية والتراثية، لافتة إلى أن الجهاز يعطى اهتمام خاص بهذه الصناعات لأهميتها اقتصاديا وثقافيا ويعمل على التوسع فى تمويل المشروعات الخاصة بها وتدريب الشباب عليها ونقل خبرات كبار الصناع والفنانين حتى لا تندثر هذه الفنون الجميلة والصناعات القيمة والتى تشكل جزء عزيز من الثقافة والهوية المصرية.

وأضافت أن المعارض الخارجية التى يقيمها الجهاز لتلك المصنوعات الفنية والتراثية تشهد إقبال منقطع النظير، مما يؤكد انها سلعة مطلوبة عالميا ويجب الاهتمام بها ورعايتها وتطويرها والتوسع فى إنتاجها وتسويقها.

وأكدت أن هناك بعد اجتماعى هام في رعاية تلك المصنوعات والمهن التراثية حيث تقوم المرأة الريفية والبدوية بتصميم وتصنيع شريحة كبيرة من تلك المنتجات مما يوفر لهن فرص عمل دائمة ومثمرة ترفع من مستواهن المعيشي هن واسرهن، موضحة أن المعرض يعد فرصة جيدة لكافة المهتمين بتلك الصناعات و أصحاب الذوق الرفيع الذي يهتمون بامتلاك قطع من هذه الفنون الراقية أو أصحاب المشروعات الكبرى الذين يمكن أن يستفيدوا من اضفاء لمسة تراثية علي منتجاتهم المختلفة سواء الملابس أو المفروشات أو الأثاث، كما أنها فرصة جيدة لتتعرف الأسرة المصرية والشباب على تلك المنتجات الفنية والتراثية التى تعبر عن حضارة مصر العريقة .


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة