خالد صلاح

تراجع حجم التبادل التجاري بين مصر ورومانيا إلى 598 مليون دولار العام الماضى

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 03:38 م
تراجع حجم التبادل التجاري بين مصر ورومانيا إلى 598 مليون دولار العام الماضى على عيسى رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين
كتب هانى الحوتى
إضافة تعليق

قال المكتب الاقتصادى والتجارى لسفارة مصر فى رومانيا، إن العلاقات بين مصر ورومانيا شهدت تطوراً ملحوظاً نحو تنمية التبادل التجاري بين البلدين خلال الخمس سنوات الماضية، غير أنه  علي الرغم من زيادة الصادرات المصرية سنوياً خلال تلك الفترة، إلا أنه لازال العجز بالميزان التجاري قائماً بسبب الارتفاع المُتزايد للصادرات الرومانية إلى مصر بقدر يفوق الارتفاع السنوي لقيمة الصادرات المصرية إلى رومانيا طوال تلك الفترة.

 

ووفقا لبيانات تطور التبادل التجارى بين مصر ورومانيا خلال الفترة من عام 2013 - 2017، بلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين 685.1 مليون دولار موزعة بين 617.2 مليون دولار صادرات رومانية، و67.8 مليون دولار صادرات مصرية عام 2013، ليرتفع حجم التبادل التجارى فى العام التالى إلى 891.8 مليون دولار موزعة بين 794.24 مليون دولار صادرات رومانية، 102.6 مليون دولار صادرات مصرية عام 2014، ثم تراجع حجم التبادل التجارى فى العام التالى إلى 807.2 مليون دولار موزعة بين 725.9 مليون دولار صادرات رومانية، 81.3 مليون دولار صادرات مصرية عام 2015.

 

كما تراجع حجم التبادل التجارى إلى 657.3 مليون دولار موزعة بين 588 مليون دولار صادرات رومانية، 99.3 مليون دولار صادرات مصرية عام 2016، واستمر تراجع حجم التبادل التجارى إلى 598.2 مليون دولار موزعة بين 469.2 مليون دولار صادرات رومانية، 129 مليون دولار عام 2017.

 

وأشار المكتب، فى مذكرة موجزة عن رؤيته لدعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، إلى ارتفاع مؤشر تغطية قيمة الصادرات المصرية إلى قيمة الواردات المصرية من رومانيا، والذي تراجع نسبياً ما بين 11 – 27 %، كما ارتفعت قيمة الصادرات المصرية سنوياً علي مدي الفترة المذكورة ، فيما عدا عام 2015 لتصل الي 129 دولار ، وبزيادة قدرها 30 % عما كانت عليه خلال عام 2016.

 

كما أشار إلى التذبذب النسبي في حركة الصادرات إلي مصر بما قيمته 794.2 مليون دولار لتصل إلى نحو 469.2 مليون دولار أمريكي عام 2017، وذلك بانخفاض قدره 16 % عما كانت عليه عام 2016، وانخفاض حجم التبادل التجاري بين البلدين عام 2017 ليصل إلى 598.2 مليون دولار بما نسبته 9 % عما كانت عليه 2016، وذلك بسبب انخفاض الصادرات الرومانية إلى مصر بذات العام، وانخفاض العجز بالميزان التجاري (بالنسبة لمصر) بما نسبته 26 % خلال عام 2017 عما كانت عليه عام 2016.

 

كما ارتفع معدل تغطية الصادرات المصرية لرومانيا من 18 % عام 2016 إلي 27 % بسبب ارتفاع قيمة الصادرات المصرية إلي رومانيا من ناحية، وانخفاض قيمة الصادرات الرومانية إلي مصر من ناحية أخري خلال عام 2017.

 

وضم هيكل السلعي للتبادل التجاري بين البلدين،أهم الصادرات المصرية للسوق الروماني: الأسمدة – الادوية – اسلاك وكابلات وموصلات كهربائية – خضر وفاكهة – كيماويات من لدائن وبلاستيك – الحاصلات الزراعية، فيما تستورد مصر القمح - الذرة - الاخشاب – جرارات زراعية وقطع غيار – اجزاء ولوازم للمركبات – معدات وماكينات روافع – مراجل توليد البخار المائي – منتجات كيماوية – بتروكيماويات 

 

واقترح المكتب، فى تقريره الذى وزع على هامش اجتماع الجانب المصرى من مجلس الأعمال المصرى الرومانى، اليوم الاثنين، العمل علي دفع الصادرات المصرية إلي السوق الروماني خلال الفترة المقبلة من خلال بعض الأدوات والآليات الهامة، ومنها أولا توسعة نطاق الاتصالات والتنسيق بين الشركات المنتجة والمصدرة المصرية مع المكتب الاقتصادي والتجاري في بوخارست بهدف القيام بحملات تسويقية وترويجية لها في السوق الروماني.

 

وثانيا قيمة المشاركة المصرية في المعارض والأسواق الدولية (عامة / مُتخصصة) والتي تقام في رومانيا، وثالثا تنشيط دور الوفود التسويقية والترويجية المصرية للسوق الروماني ، وذلك بالتنسيق مع المكتب الاقتصادي والتجاري في بوخارست، ورابعا أهمية التواصل والحرص الشديد من قبل الشركات المصدرة المصرية نحو تنمية التعاون مع الشركات المستوردة الرومانية وذلك بالتعاون والتنسيق مع المكتب في هذا الخصوص، الأمر الذي يدعم تواجدها المستمر في السوق الروماني، خامسا ضرورة الالتزام بشتي القواعد والنظم الجاري تطبيقها بين مصر والاتحاد الأوروبي والتي يتم تطبيقها أيضاً من قبل السلطات الرومانية (جودة ومواصفات/ إجراءات الإفراج/ شروط التعبئة والتغليف .... إلخ) .


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة