خالد صلاح

الجيش البورمى يعيد 75 طفلا الى الحياة المدنية

السبت، 01 سبتمبر 2018 02:42 م
الجيش البورمى يعيد 75 طفلا الى الحياة المدنية الجيش البورمى
أ ف ب
إضافة تعليق

أعاد الجيش البورمى الى الحياة المدنية 75 طفلا جنديا أدخلهم بالقوة الى صفوفه، فى اطار برنامج أعد مع منظمة اممية، كما اعلنت يونيسف.

واكدت يونيسف في بيان الجمعة ، ان هؤلاء الفتيان سيتابعون برامج إعادة تأهيل تساعد على "المساهمة فى سلام دائم فى بورما، باعتبارهم مواطنين منتجين".

ومنذ إقامة هذه الشراكة مع يونيسف في 2012، استفاد من البرنامج 924 طفلا جنديا ، والاطفال ال 75 الذين أعيدوا الى الحياة المدنية الجمعة هم اوائل المستفيدين عام 2018.

ومن غير المعروف عدد القاصرين فى الجيش البورمى الذي يضم 500 الف رجل، وبالاضافة الى الجيش، كما تقول الامم المتحدة، تستخدم 7 مجموعات عرقية مسلحة فى هذا البلد الذى يواجه نزاعات داخلية منذ عقود، اطفالا جنودا.

ويأتى معظم الاطفال الجنود من عائلات ريفية فقيرة هربت من البؤس فى الارياف الى رانغون او ماندالاى، ابرز مدينتين فى البلاد، حيث يجتاح مجندون الأماكن العامة، معتمدين التهديدات والمخدرات وحتى الوعود بوظائف برواتب عالية.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة