خالد صلاح

صور.. الاحتلال الإسرائيلى يقصف نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرقى قطاع غزة

الأربعاء، 08 أغسطس 2018 07:36 م
صور.. الاحتلال الإسرائيلى يقصف نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرقى قطاع غزة غارة جوية
غزة أ ش أ
إضافة تعليق

استهدفت مدفعية الاحتلال الإسرائيلى، مساء اليوم الأربعاء، نقطة رصد تتبع للمقاومة الفلسطينية شرق حى الزيتون شرقى قطاع غزة، بحسب مصادر فلسطينية، جاء ذلك بعد زعم الاحتلال الإسرائيلى تعرض آلية هندسية تابعة له قرب السياج الفاصل لإطلاق نار من شمال قطاع غزة.

وادعت الإذاعة الإسرائيلية العامة قبل قليل أن آلية هندسية تعرضت لنيران القناصة بمحاذاة السياج الأمنى شمال قطاع غزة، دون وقوع إصابات، وذكرت الإذاعة أن قوات جيش الاحتلال ردت بإطلاق النار صوب المصدر.

من جهته، قال متحدث باسم جيش الاحتلال إنه "منذ فترة وجيزة، فتح فلسطينيون النار على مركبة هندسية كانت تقوم ببناء الحاجز عند السياج الحدودى مع قطاع غزة، وقد تم تحديد أضرار لحقت بالآلية".

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، رفع حالة الاستنفار وإغلاق بعض الطرقات فى مستوطنات إسرائيلية على الحدود مع قطاع غزة بعد رصد إخلاء مواقع تابعة لكتائب القسام الجناح العسكرى لحركة حماس.

وذكر متحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلى أنه بعد تصريحات صادرة عن حماس ورصد إخلاء مواقع لكتائب القسام، قررت القيادة الجنوبية العسكرية رفع حالة الاستنفار عدا عن ذلك لم تصدر أية تعليمات استثنائية للجبهة الداخلية.

وأكد أن الجيش يتحرك لحماية سكان المنطقة ولن يسمح بالمساس بـ"مواطنى إسرائيل أو بجنود الجيش وهو جاهز لسيناريوهات متنوعة".

كان المكتب السياسى لحركة حماس قد وجه التحية إلى جميع الشهداء فى نهاية اجتماعه اليوم، وآخرهم شهداء القسام أمس، الشهيدان: عبد الحفاظ السيلاوي، وأحمد مرجان، إثر استهدافهم الغادر من قبل قوات الاحتلال فى شمال القطاع.

الاحتلال الاسرائيلى يشن غارات
الاحتلال الاسرائيلى يشن غارات

 

غارات اسرائيلية على قطاع غزة
غارات اسرائيلية على قطاع غزة

 

غارات الاحتلال
غارات الاحتلال

 

غارات على قطاع غزة
غارات على قطاع غزة

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة