خالد صلاح

اليوم السابع يستبق الأحداث..الكشف عن اقتراحات رؤساء الأندية بشأن عودة الجماهير قبل اجتماع الوزير اليوم..المصري يطالب بأقصى عقوبة للمشاغبين.. سموحة: تقنين الحضور وزيادتها شرط الالتزام.. زعيم الثغر يتمسك بالقانون

الإثنين، 06 أغسطس 2018 12:30 ص
اليوم السابع يستبق الأحداث..الكشف عن اقتراحات رؤساء الأندية بشأن عودة الجماهير قبل اجتماع الوزير اليوم..المصري يطالب بأقصى عقوبة للمشاغبين.. سموحة: تقنين الحضور وزيادتها شرط الالتزام.. زعيم الثغر يتمسك بالقانون الجماهير - أرشيفية
كتب رامى ناجى
إضافة تعليق

يستبق اليوم السابع، الأحداث فيما هو منتظر أن يطرح من آراء ورؤى رؤساء أندية الدوري الممتاز فيما يخص مناقشة الكيفية التى من الممكن من خلالها أن تعود الجماهير إلى المدرجات فى البطولات المحلية، وذلك فى الاجتماع المرتقب المقرر له اليوم الاثنين ويجمع بين مجلس إدارة اتحاد الكرة ورؤساء الأندية بحضور وزير الرياضة أشرف صبحى.

بات مطلب عودة الجماهير للمدرجات ، أمراً ملحاً للأندية المصرية وخاصة الجماهيرية منها، ومع انطلاق بطولة الدورى للموسم الجديد فى الأسبوع الماضي، ظهرت بعض الأزمات بشأن عودة الجماهير ، حيث رفض عدد من رؤساء الأندية اقتراح اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ، بحضور طلبة الجامعات للمباريات ، مما استدعي لعقد اجتماع اليوم الاثنين بين وزير الرياضة ومجلس اتحاد الكرة ورؤساء الأندية لوجود حل لعودة الجماهير ..
اليوم السابع، وجه نفس السؤال لعدد من مسئولى أندية الدوري الممتاز، ماذا فى جعبتكم من أطروحات من الممكن أن تناقش فى اجتماع الغد؟ ، بما يسمح بعودة الأمور لطبيعتها ونستعيد رؤية مشهد فرحة المدرجات بوجود المشجعين فى المباريات، وجاءت كالتالى : 
 

فرج عامر : عودة الجماهير تدريجيا وإلغاء الروابط ضربة ''معلم''

أكد محمد فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب ورئيس نادى سموحة على ضرورة عودة الجماهير للملاعب المصرية ، مؤكداً أن العودة تدريجياً بأعداد معينة هى الحل الأمثل .

 

وأشار عامر إلى أن الملاعب بدون جمهور مثل بيوت الأشباح ولا فائدة منها، مطالبا بضرورة عودة الجماهير ولو بشكل تدريجى وبنسب معينة، فاذا التزمت الجماهير  فى المدرجات نقوم بزيادة الأعداد حتى الوصول للأعداد الرسمية .


وشدد عامر، على أن قرار الغاء الروابط الجماهيرية تحت أى مسمى ضربة معلم وجاء فى صالح الأنديه لنبذ التعصب والابتعاد عن الخلافات بين جماهير الأندية المختلفة وبالتالى تجنب أى مشاحنات قد تؤدى إلى أزمات نحن فى غنى عنها.

 

مصيلحى : الإلتزام سر عودة الجماهير للمدرجات فى الفترة المقبلة

 

أكد محمد مصيلحى رئيس نادى الاتحاد السكندرى أن عودة الجماهير للملاعب بمثابة عودة الروح للجسد ، فالجمهور هو اللاعب رقم واحد فى الملعب وبالأخص للأندية الجماهيرية خاصة أنها تحرك  الروح فى اللاعبين. 

 

تابع مصيلحى أن الإلتزام بالتشجيع هو أفضل الطرق لاستمرار تواجد الجماهير فى المدرجات والمتابع الجيد لكأس العالم يلاحظ التزام الجماهير فى الملاعب وأن نسبة حضور أى مباراة كانت 99 % .

وناشد مصيلحى المسئولين بسرعة عودة الجماهير مع الأخذ فى الإعتبار،ضرورة الإلتزام وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب وتنفيذ القانون على أى مخالف وغير ملتزم
واختتم ،أتوقع أن تضرب الجماهير المثل فى الالتزام خاصة وأنها متعطشة لتشجيع فرقها والاحتفال معها داخل المستطيل الأخضر . 

 

المصرى: نرحب بعودة الجماهير للملاعب والبورسعيدية ضربوا المثل فى الإنضباط

 

أكد محمد الخولي نائب رئيس المصرى ترحيب ناديه بعودة الجماهير بصفة عامة لأنها تعيد الحياة للملاعب ولكن فى الوقت نفسه أشار إلى عودتها على دفعات بأعداد تطبق علي جميع الاندية ولا نفضل ناد علي آخر مع وجود ضوابط ملزمة لجميع الاطراف .

 

وأضاف نائب رئيس المصرى أن الحل الأمثل هو عودة الجمهور إلى المدرجات بشكل تدريجى مثلما حدث  فى مباريات الدورى الممتاز الموسم الماضي متمنيا أن تكون هناك عقوبات فى حالة حدوث أعمال شغب من الجماهير بحرمانهم من حضور 5 مباريات وفى حالة التكرار يكون الحرمان نهائى وهذا الاقتراح تم الاتفاق عليه بالفعل فى إحدى الاجتماعات لرؤساء الأندية.

وأشاد محمد الخولي  بجماهير بورسعيد  التى تملئ ستاد النادي المصرى  فى جميع مباريات الفريق بالكونفدرالية  دون إشعال شمروخ واحد أو الخروج عن النص، مؤكدا أن نموذج جماهير النادى المصرى وسلوكها المتحضر يساعد على عودة الجماهير إلى مختلف الملاعب فى أسرع وقت ونتمنى من باقى جماهير الاندية أن تخذوا حذوهم .

وأوضح الخولي بأن جماهير المصرى الوحيده التي تعاني من حضور مباريات فريقها في الدوري الممتاز حيث تقطع جماهير بورسعيد مسافة تقرب من 350 كيلو لتشجيع فريقها ببرج العرب متمنيا عودة فريق المصرى لخوض جميع مبارياته علي ملعبه ببورسعيد تطبيقا لمبدأ تكافؤ الفرص .

 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة