خالد صلاح

هبة هجرس تطلب إدراج صورة الأطفال بشهادات الميلاد لتقليل حالات الاختطاف

الإثنين، 27 أغسطس 2018 12:00 ص
هبة هجرس تطلب إدراج صورة الأطفال بشهادات الميلاد لتقليل حالات الاختطاف النائبة هبة هجرس
كتبت: سمر سلامة
إضافة تعليق

طالبت النائبة هبة هجرس، عضو لجنة التضامن الاجتماعى والأسرة والطفل بمجلس النواب، باتخاذ موقف جاد وصارم ضد مختطفى الأطفال ، مشيرة إلى أن الأزمة الرئيسية هى صعوبة الحصول على أى معلومات منهم بسبب صغر سنهم، لافتة إلى أنه لا توجد إحصائيات رسمية بمعدلات اختطاف الأطفال واستخدامهم سواء بعمليات التسول، أو سرقة الأعضاء.

واقترحت  "هجرس"  في تصريح لـ "اليوم السابع"، باتخاذ قرار بإدراج صورة الطفل ضمن بيانات شهادة الميلاد، على أن يتم تجديد الصورة كل عام لتدارك تغير ملامح الطفل، مطالبة  بتخصيص خط ساخن من جانب المجلس القومى للأمومة والطفولة لاستقبال بيانات الأطفال المختطفين ونشرها عبر موقع المجلس.

وتابعت "لابد من إلقاء القبض على أى متسولة تصطحب طفلا وأن يتم إجراء تحليل الـDNA للوقوف على حقيقة أن هذا الطفل ابنها أم لا"، لافتة إلى أن إجراء تحليل للطفل قد يكون مكلف وهناك صعوبة في تطبيقه ولكن يمكن تطبيقه.

 

 


إضافة تعليق




التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

ميدو

خطوة جاده. ومطلوية

هذا الاقتراح اؤيده بشده خاصة انه معمول به في الدول الخليجية خصوصر السعودية واود اضافة بصمة الرجل للطفل في خلف شهادة الميلاد او. ارفاق بصمة العين للطفل.

عدد الردود 0

بواسطة:

Yaser alive masry

لا يا حاجه

صورة الطفل هتتغير بعد فترة قصيرة وهتصبح الصور دون جدوى ولذلك احنا ناخد بصمه من اصبع رجل الطفل الكبير طبعا

عدد الردود 0

بواسطة:

ياسر المصري

البصمة أفضل

بصمة أصبع القدم أفضل وذلك نظراً لسرعة تغير شكل الأطفال في أيامهم وشهورهم الأولى.

عدد الردود 0

بواسطة:

هيثم

عمل بطاقة شخصية تحدد كل سنتين

ممكن عمل بطاقة شخصية لكل مولود وتجدد كل سنتين ويتم ذكر اسم الاب والام عليها وتاريخ الميلاد وبصمة اصبع القدم

عدد الردود 0

بواسطة:

عايده

ازاي

المولود كل شهرين بيتغير شكلة حتي السنة الاولي وكلما كبر تغير في الملامح .....هنعمل شهادة ميلاد كل شهرين و بعد كدة كل سنة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة