خالد صلاح

أزمة سياسية حادة فى إسرائيل بسبب بناء "كوبرى مشاة" يوم السبت

الأربعاء، 22 أغسطس 2018 03:59 م
أزمة سياسية حادة فى إسرائيل بسبب بناء "كوبرى مشاة" يوم السبت كوبرى المشاة سبب الأزمة
كتب – محمود محيى
إضافة تعليق

تسبب بناء "كوبرى مشاة" يوم السبت فى قلب مدينة تل أبيب، فى أزمة سياسية حادة داخل أروقة الحكومة الإسرائيلية، حيث اعترضت الأحزاب الدينية المتشددة على أعمال البناء فى هذا اليوم نظرا لقدسيته وفقا للشريعة اليهودية فيما أعلنت الأحزاب العلمانية غضبها من موقف نظيرتها المتشددة.

وقالت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، إن خبراء البناء أوصوا بالعمل فى بناء الجسر فى نهايات الأسابيع، حيث إن حركة السيارات تكون ضئيلة، وهكذا يمكن إغلاق الطريق الواصل بين شرق وغرب المدينة دون عرقلة حياة مئات آلاف المواطنين، الذين يسافرون يوميا.

ونشبت المشكلة بسبب أن الوصايا اليهودية تحظر العمل يوم السبت، لهذا أعربت الأحزاب الدينية عن معارضتها لهذه الأعمال التى تؤدى إلى انتهاك قدسية هذا اليوم.

وبسبب الضغوط الدينية من الأحزاب المتشددة استجاب وزير النقل، يسرائيل كاتس، الذى يرى نفسه وريثا لرئيس الوزراء الحالى بنيامين نتنياهو فى رئاسة حزب "الليكود" الحاكم، وسارع إلى دعم الأحزاب الدينية ولهذا سارع إلى إلغاء الأعمال.

وأثارت خطوة الوزير غضبا لدى مواطنى تل أبيب، والأحزاب المعارضة والعلمانية، والمنظمات من أجل حرية العبادة، التى ادعت أنه لا يمكن عرقلة حياة المواطنين باسم الدين.

فيما أعلن رئيس بلدية تل أبيب، رون حولدائي، أنه سيقدم التماسا إلى المحكمة العُليا ضد القرار، كما اتهم رئيس حزب “هناك مستقبل”، يائير لبيد نتنياهو بالرضوخ بشكل مخجل للمتدينين.

وعلى الفور، سارع وزراء فى حكومة نتانياهو إلى دعم القرار، رغم أن معظم الجمهور يعارض الإكراه الدينى، وذلك لأن الوضع السياسى الحالى فى إسرائيل، من الصعب جدا تشكيل حكومة دون الحصول على دعم الأحزاب الدينية، وهذه الأحزاب تحظى بأهمية لدى الحكومة أكبر من المواطنين الغاضبين الذين يواجهون صعوبات بسبب الاختناقات المرورية.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة