خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كيف يؤثر طفلك الأول على الحياة الزوجية؟.. 46% من الآباء تأثرت علاقتهم سلبا

الأحد، 19 أغسطس 2018 01:00 م
كيف يؤثر طفلك الأول على الحياة الزوجية؟.. 46% من الآباء تأثرت علاقتهم سلبا أب وأم وطفل ـ أرشيفية
كتبت ـ سارة درويش

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يعلم الآباء والأمهات أن حياتهم بعد الطفل الأول تختلف تمامًا عما قبلها، فتحدث الكثير من التغييرات لهم، سواء فى نمط حياتهم وعادات نومهم وحتى ظروف العمل والعلاقات الاجتماعية، إلا أن استطلاعا جديدا وجد أن هذه التغييرات تمتد إلى حياتهم الجنسية وعلاقتهم بشريك الحياة.
 
ووفقًا لموقع "مترو" البريطانى فإن استطلاع رأى أجرته شركة أمريكية لتصنيع المراتب على 977 من الآباء والأمهات كشف أن إنجاب الطفل الأول أثر سلبًا على جودة العلاقة الحميمية بنسبة 46%. ووجد الاستطلاع أن غالبية النساء تقل لديهن الرغبة فى العلاقة بعد إنجاب الأطفال، كما وجد أن عدد مرات ممارسة العلاقة ينخفض إلى نسبة تقترب من النصف بعد الإنجاب.
 

لماذا يؤثر الطفل الأول على العلاقة الحميمية؟ 

 
فى الإجابة على الاستطلاع، قال المشاركون إن تأثير إنجاب الأطفال على الحياة الجنسية يسببه بشكل كبير التحديات الجديدة التى يواجهها الوالدان بعد الإنجاب، بدءًا من اضطراب نمط النوم وقلة وقت الفراغ اللذان يؤثران سلبًا على الرغبة الجنسية، مرورًا بالتغيرات الهرمونية التى تطرأ على الأم، وصولاً إلى صعوبات توفير وقت ومكان لممارسة العلاقة بعيدًا عن الأطفال. 
 
وتشير نتائج الاستطلاع إلى أن تأثير هذه المتغيرات الجديدة على الأم يختلف عن الأب، فبينما اعترفت 47% من النساء بأن جودة العلاقة الحميمة انخفضت قال 47% من الرجال إنها كما هى، وبينما قالت 61% من النساء إن رغبتهن فى العلاقة قلت بعد الأطفال كانت النسبة 30% فقط بين الرجال.
 

كيف يحصل الآباء على وقت للحب بعد الإنجاب؟ 

 
يمثل الوقت التحدى الأكبر بالنسبة للآباء بعد الإنجاب، فكشف 67% من الآباء أنهم ينتظرون حتى ينام أطفالهم ليحصلوا على وقت للحب، فيما لجأ 64% منهم إلى ممارسة العلاقة بهدوء شديد، بينما اختار 54% من الآباء أن يجعلوا أطفالهم ينامون مبكرًا ولجأ 42% إلى الاستحمام معًا للحصول على المزيد من الحميمية واستعان 39% منهم بالأفلام والألعاب أو الهواتف الذكية لشغل الأطفال فى هذا الوقت.
 
وكانت حلول البعض أكثر تكلفة وأكثر تطرفًا فقد حجز 25% من الآباء غرفة فى فندق ليلاً دون الأطفال، وذهب البعض إلى عطلة بدون أطفالهم فى حين أرسل آخرون أطفالهم لدى أصدقاء ليتمكنوا من ممارسة العلاقة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة