خالد صلاح

شاهد أفضل 5 تقارير بـ"التوك شو".. أبرزها استجابة حاكم الشارقة لعلاج الطفلة فاطمة

الأحد، 19 أغسطس 2018 12:31 ص
شاهد أفضل 5 تقارير بـ"التوك شو".. أبرزها استجابة حاكم الشارقة لعلاج الطفلة فاطمة الإعلامى محمد الباز
كتب أيمن رمضان
إضافة تعليق

عرضت برامج التوك شو، أمس السبت، مجموعة من التقارير المتنوعة، التى تسلط الضوء على العديد من القضايا المحلية التى تشغل بال المصريين، والتى يستعرضعها "اليوم السابع" وهى كالتالى:

 

شاهد..أمهات وزوجات الشهداء من الأراضى المقدسة: تحية للرئيس السيسى وجيش مصر

 

عبرت أمهات الشهداء وزوجاتهم ممن يؤدين فريضة الحج، عن امتنانهن للدولة المصرية وجيشها العظيم، على رعايتهم والاهتمام بهم تقديراً لتضحيات ذويهم، شاكرين الرئيس عبد الفتاح السيسى متمنين للدولة المصرية الانتصار على الجماعات الإرهابية.

 

ووفق التقرير الذى بثه برنامج "على مسئوليتى"، الذى يقدمه الإعلامى أحمد موسى عبر فضائية "صدى البلد"، قالت أم الشهيد محمد سعيد محمد من قوات الصاعقة المصرية مركز بلبيس محافظة الشرقية، إن ابنها ضحى بروحه من أجل حماية تراب الوطن من الاعداء، وتابعت: "ابنى كرمنى وشرفنى باستشهاده".

 

واستكملت أم الشهيد محمد كريم عبد الراضى محافظة قنا، أن ابنها عاش رجلاً واستشهد رجلاً وهو فداء للوطن.

 

المستشار عمر مروان يقبل صور الشهداء بالمشاعر المقدسة..ويؤكد لن نفيهم حقهم

 

تفقد المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب رئيس البعثة المصرية للحج، بعثة الحج من أسر شهداء الجيش والشرطة للتعرف على مطالبهم، داعياً لهم بقبول الحج، موجهاً رسالة لهم قال خلالها: "نحن تشرفنا بحضراتكم.. إحنا تحت أمركم فى أى شىء.. أنتم من تمنحونا القوة والصبر والاحتساب.. الحكومة ومصر كلها تحت أمركم ولا يمكن لها أن تنسى تضحيات الشهداء.. الوطن فى جانبكم".

 

ووفق التقرير الذى بثه برنامج "على مسئوليتى"، الذى يقدمه الإعلامى أحمد موسى، عبر فضائية "صدى البلد"، ظهر المستشار عمر مروان هو يقبل صورة أحد الشهداء التى كانت تحملها أمه أثناء أداء مناسك الحج، مما دفع الأم للبكاء.

 

وأخذ وزير شئون مجلس النواب صورة الشهيد ووضعها على صدره، وقال: "الشهيد على قلبى أنا"، فتجمع أسر الشهداء حوله مخرجين صور ذويهم من هواتفهم المحمولة، الذين استشهدوا دفاعاً عن تراب الوطن.

 

محمود سعد ينشر تقريرا عن مصنع مشبك ويسلط الضوء على أوضاع عامليه

نشر الاعلامى محمود سعد ببرنامج (باب الخلق) عبر قناة النهار تقريراً عن أقدم مصنع فى دمياط لصناعة المشبك فى دمياط، وبدء أحد العمال بشرح خطواط صنع المشبك وتبدء من تخمير العجين لمدة 12 ساعة وبعد ذلك يضعونه فى الزيت للقلى والخطوة الأخيرة وضع المشبك فى العسل.

 

وقال أحد العمال بأنه يزاول مهنة صنع المشبك منذ 20 عاما ويشكو أحد العاملين من الظروف العمل الخطرة، معلقاً (بقف أمام النار بالساعات) أما عن الظروف المعيشية فأضاف (الدروس الخصوصية خاربة البيت) .

 

وروت إحدى العاملات المطلقات قصتها عن مدى معانتها فى إطعام أبنائها الثلاثة وتعيش فى منزل والدها.

 

شاهد..وزارة التموين تكثف الحملات الرقابية على الأسواق.. والداخلية تطلق مبادرة "كلنا واحد"

 

أطلقت وزارة الداخلية  مبادرة "كلنا واحد معاً ضدالغلاء" بمناسبة عيد الأضحى الأضحى المبارك بهدف توفير السلع الغذائية الأساسية للمواطنين بأسعار مخفضة.

 

من جانبه قال اللواء أنور سعيد، مدير الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة الداخلية،إن بعض ضعاف النفوس استغلوا المواطنين ورفعوا أسعار السلع الأساسية بشكل مبالغ فيه، وتابع:"توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى هى حماية المواطن البسيط ومحدودى الدخل وهو ما نعمل عليه". 

 

جاء ذلك تقرير بثه برنامج "90 دقيقة"، الذى يقدمه الإعلامى محمد الباز، عبر فضائية "المحور".

 

حاكم الشارقة  يتكفل بعلاج الطفلة فاطمة المصابة بضمور فى المخ

 

تكفل حاكم الشارقة الشيخ سلطان القاسمى، بتكفل نفقات الطفلة فاطمة السعيد على خاطر المصابة بضمور فى المخ، ما جعلها طريحة الفراش وسط حزن شديد من قبل طرفى الأسرة.

 

وأكد سامى المغربى المسئول الإعلامى بمكتب حاكم الشارقة، تعهد الشيخ سلطان القاسمى بعلاج فاطمة حتى يمن الله عليها بالشفاء.

 

وكان برنامج "90 دقيقة"، الذى يقدمه الإعلامى محمد الباز، عبر فضائية "المحور"، قد عرض تقريراً للطفلة فاطمة، والحالة النفسية السيئة التى تمر بها أسرتها بعدما أنفقت كل ما تملك على علاج الطفلة.

 

وقال الإعلامى محمد الباز، خلال تقديمه البرنامج إن المسئول الإعلامى بمكتب حاكم الشارقة تواصل مع البرنامج وطلب بيانات أسرة الطفلة مريم وفق تعليمات الشيخ سلطان القاسمى.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة