خالد صلاح

الزراعة توافق على استيراد سلالات مميزة من الأغنام والماعز

الجمعة، 10 أغسطس 2018 10:08 ص
الزراعة توافق على استيراد سلالات مميزة من الأغنام والماعز الدكتور منى محرز نائب وزير الزراعة
كتب عز النوبى
إضافة تعليق

وافقت لجنة الفحص الفنى لطلبات استيراد وتصدير الحيوانات والدواجن بكافة مراحلها وأنواعها وآلاتها ومعداتها ومنتجاتها، والمُشكلة بالقرار الوزارى بقطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة، على استيراد سلالات جديدة من الأغنام والماعز تدخل لأول مرة البلاد.

وصرحت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة أن تلك السلالات من الأغنام والماعز تتميز بمعدلات الأداء الإنتاجى والتناسلى العالى وسرعة التأقلم والتكيف مع الظروف البيئية المصرية.

وأضافت محرز: " سمحنا باستيراد سلالتين من الأغنام وسلالة من الماعز، تتميز إحدى سلالات الأغنام التى تم الموافقة على استيرادها بالإنتاج المرتفع من الحليب الذى يزيد عن 2,5 لتر/ يوم ولمدة 8 أشهر تقريباً، أما السلالة الأخرى فهى تتميز بنسبة التوأمية العالية وغير موسمية التناسل، حيث يمكنها التناسل على مدار العام وهى ثنائية الغرض تربى من أجل إنتاج اللحم والصوف.

وتابعت:" وبالنسبة لسلالة الماعز التى تم الموافقة على استيرادها فهى تتميز بمعدلات النمو السريعة وخصائص الذبيحه المتميزة  وصفات أمومة ومناعة عالية ترعى صغارها بشكل جيد وتجعلها تقاوم الأمراض، كما يمكنها التناسل والتكاثر على مدار العام." 

وأكدت محرز على اتخاذ كافة التدابير والإجراءات النظامية  الصحية والمحجرية من قبل الهيئة العامة للخدمات البيطرية سواء كانت فى بلد المنشأ أو خلال حجر تلك الحيوانات فى المحاجر المصرية.

وفى سياق متصل أكد د عز الدين أبو ستيت - وزير الزراعة واستصلاح الأراضى أن وزارة الزراعة لا تمانع فى جلب مثل هذه السلالات من أجل تنمية وتطوير صناعة الأغنام والماعز، طالما تتحلى بصفات مظهرية وإنتاجية وتناسلية متميزة وذات صفات ذبيحة تناسب الذوق والمستهلك المصرى .. مع التوجيه بسرعة إنهاء إجراءات الاستيراد فى حدود اشتراطات اللجنة الفنية المختصة بذات الشأن والقواعد البيطرية والمحجرية المتبعة، دون أى تجاوزات أو استثناءات.


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

د.سحر سعد الدين أحمد

الزراعة توافق على استيراد سلالات مميزة من الأغنام والماعز

يلا العجب وزارعة الزراعة فى وادى و القائمين غلى دراسة الثروة الحيوانية و حماية التراكيب الوراثية للسلالات المحلية فى واد اخر الاف الجنيهات تم صرفها على المشاربع لدراسة الحفاظ و الاستدامة للثروة الحيوانية و سنين طويلة قام بها البحاث فى مختلف المعاهد البحثة و توصيات لم ياخذ بها بالمحافظة على السلالات المحلية و تنميتها لما لها من مميزات عديدةتلائم البيئة المصرية و التوصية بعدم استيراد اى سلالات اجنبية. تم الاطاحة بكل ذلك عرض الحائط و اتخذ القرار بالاستيراد سلالات اجنبية بجد حررررام و بجد مافيش فايدة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة