خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قيادى منشق عن الإخوان يحدد 9 شروط للمصالحة مع الجماعة.. تعرف عليها

الإثنين، 30 يوليه 2018 02:30 ص
قيادى منشق عن الإخوان يحدد 9 شروط للمصالحة مع الجماعة.. تعرف عليها ابراهيم ربيع القيادى المنشق عن جماعة الإخوان
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

علق إبراهيم ربيع، القيادى المنشق عن جماعة الإخوان، على المصالحة مع تنظيم الإخوان الإرهابى، قائلا:" المصالحة مع الأفاعى غير ممكنة حتى لو أردنا.. وزير الخارجية المصري سامح شكرى أعلنها فى أحد حوارته الصحفية وقال لا مصالحة مع الأفاعى ولا وجود لدولة موازية بعد الأن".

وأضاف "ربيع" فى تصريحات له، "أى دولة محترمة لن تقبل بدولة موازية تنازعها الولاء والانتماء"، متابعاً:" أى دولة محترمة لن تقبل بتنظيم سرى إرهابى يسرق مستقبل مواطنيها ويغتال روحهم المعنوية ويقتل الانتماء والهوية ويقوم بتذويب الشخصية المصرية.. لن يقبل هذا تحت أى مسمى أو تبرير".

وتابع: "التنظيم الأن يعانى الموت السريري ويريد رعاته الرسميون إسعافه وضخ المحاليل فى عروقه ويلحون على المزاج العام المصري والضمير الجمعى الوطني لكى يخترقوا جدار الممانعة لعودة التنظيم لحياة المصريين".

وحدد القيادى المنشق عدة شروط على التنظيم إتباعها إن أراد تصحيح الأوضاع ومصالحة المصريين، وهى:

1 - تفكيك التنظيم داخل البلاد وتسليم السلطات الأمنية خريطة التنظيم فى كل محافظات مصر

2 - تسليم السلطات المصرية خريطة الاستثمارات والكيانات الاقتصادية التابعة للتنظيم فى داخل البلاد

3 - تسليم السلطات المصرية خريطة التحالفات بين التنظيم وغيره من التنظيمات الإرهابية

وغير الإرهابية المتواجدة داخل البلاد.

4 - إعلان تفكيك التنظيم الدولى للإخوان أو على الأقل الانسحاب منه وعدم الاعتراف به.

5 - تسليم السلطات المصرية وثائق وخريطة التحالفات بين التنظيم والدول الداعمة له  تمويلا وإعلاميا ومخابراتيا وإيواءً.

6 - تسليم السلطات المصرية خريطة الاستثمارات الدولية والكيانات الاقتصادية  خارج القطر المصري

7 - تسليم السلطات المصرية كل العناصر الهاربة الصادر ضدها أحكام قضائية

8 - إعلان اعترافه بشرعية كل الإجراءات التى تم اتخاذها منذ الثالث من يوليو 2013 وحتى الأن وإعلان خضوعه للقانون المصرى.

9 - إعلان مسؤوليتهم السياسية والجنائية عن كل العمليات التى نفذها منتسبى التنظيم فى مصر.

وأكد، أننا لا نمل من تكرار أن هذا التنظيم فى الأساس تم تكوينه بالمخالفة الصارخة لكل الأعراف والقوانين الدولية والمحلية ليكون دولة موازية وآن الأوان لإنهاء كل كيان موازى لتحرير الانتماء الوطنى وإزالة أثار العدوان الإخوانى على الشخصية المصرية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

يحيي الغندور

لا زلت اخوانى ومش مصدق انك منشق وحركات مكشوفة

لا توجد مصالحة اصلا ولن يكون لهذه الفئة بذرة التواجد بعد دفنها فى غياهب النسيان

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى عربى اصيل

مصرررررررررررررررررررررررررررررررر

لا يوجد شىء اسمه مصالحه مع اخوان الشيطان لان الدوله المصريه هى السيد وما الطلبات والشروط التى ذكرها الاستاذ المشق الا معلومات من المفترض انها لدى الدوله المصريه والا نكون بنهرج

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد خالد

تمام كده ..

شكرا ، استاذ ابراهيم ، انت لخصت العملية كلها ، والمصالحة مع الشعب مش الحكومة ، وانت قلت رأى الشعب بصراحة ..

عدد الردود 0

بواسطة:

تحيا مصر

التاريخ يؤكد أن الاخوان لا عهد لهم ولا ذمة

نرفض التصالح مع جماعة عقيدتها قائمة على الارهاب .. و مع ذلك فأى تقارب لابد أن يقوم على 4 أسس : 1_ الكشف عن جميع أعضاء التنظيم و الخلايا العنقودية و أسلحتهم و أموالهم و حساباتهم بالداخل و الخارج و تفاصيل علاقاتهم المشبوهة بالدول و المنظمات - 2_ الاعتراف بمسئوليتهم عن الجرائم و قانونية اجراءات الدولة ضدهم و مشروعية النظام الحالى - 3_ التنازل عن جميع الموارد المادية و العينية لصالح الدولة - 4_ تفكيك كل الخلايا التابعة لهم بالداخل و الخارج و الأسلحة و تسليمها للجهات الأمنية و اعلان الامتثال التام للدولة

عدد الردود 0

بواسطة:

ياسر حسن سيد

لا ومليون لا

كمواطن مصري اعلن رفضي التام والكامل لأي مصالحة مع هذه الجراثيم التي تسمي نفسها الإخوان ومن على شاكلتها، هذه التنظيمات سيقوم الشعب بتفكيكها وضربها بلا هوادة حتى القضاء عليها وسيأتي يوم من الأيام الذي سنقول فيه أو يقول فيها أبناؤنا بأنه كان هناك في الماضي جماعة تسمى الإخوان. لا ومليار لا للمصالحة مع هؤلاء.

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد توفيق

عادي

الأهم من كل هذه الشروط إطلاع أجهزة الدولة علي البرنامج التثقيفي السري و الإجرامي الذي يسلطه التنظيم علي أعضاءه لينتج هذه النوعية من الأفراد المشوهين وطنيا و دينيا و فكريا - لأنه ليس من المعقول أن يكون هناك ألوف من الأفراد تلقوا أرقي درجات التعليم و منهم أساتذة بالجامعات و تجد في رقبتهم بيعة لمدرس ألعاب مثل المرحوم مهدي عاكف في الوقت الذي يتهكمون فيه علي جميع خلق الله و يسخرون من كل شخص محترم له قيمة سواء كان سياسيا أو أديبا و يعتبرون ان الدنيا تبدأ بحسن البنا و سيد قطب

عدد الردود 0

بواسطة:

mazen

الأستاذ الذى يقول مصالحة

عمركم شاهدتم احد يقول نتصالح مع اخوان الشياطين والإرهابيين طب ياة أستاذ روح كدة قول هذا الكلام لام او اب فقد ابنة او لزوجة فقدت زوجها وشوف ردهم عليك سوف يكون اية دة لوخرجت سليم من عندهم من الأساس كم مرة حصلت هذا التصالح قول لا تتكسف وبعدها يقومو بأغتيالات الشخصيات العامة وحتى الله يرحمو السادات كم مرة تم التصالح من الاخر لا تصالح مع الشياطين

عدد الردود 0

بواسطة:

السيد الغماري

الله المستعان

الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا،ومن يتقي الله يجعل له مخرج،إنها لا تعبي الأبصار ولكنها تعمي القلوب التي في الصدور

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود محمد...ألمانيا

كلمه سيئة السمعه...لا مصالحه وإنما خضوع للدوله والقانون

التاريخ يثبت أن التنظيم الإرهابي الماسوني ثقه فيه بتاتا....ناصر عفى عنهم مرتين وحاولوا قتله مرتين...السادات أخرجهم من السجون وأعطاهم فرصه. قتلوه...مبارك شاركهم وفتح لهم ما الأبواب للمشاركه وانقلبوا عليه وتفتتوا في في البحث عن دهاليز بتكسير....أرفض مصطلح مصالحه الدوله المصريه والشعب ليس لهم خصومه مع عصابه وإنما ثأر دم.... لابد أن يخضعوا للقانون يحاكموا علي كل نقطة دم وجميع من الخسائر التي حرقوا وفجروا وخربوا...فقط القانون ومن يريد منهم الحياه الآمنة عليه أن لا يرتكب جريمه العيش مثل آل مواط يحترم القانون وينسي تماما انه من التنظيم.لابد من محو التنظيم وذيوله تماما من أرض الكنانه

عدد الردود 0

بواسطة:

السيد الغماري

لا حول ولا قوة إلا بالله

الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا،ومن يتقي الله يجعل له مخرج،إنها لا تعبي الأبصار ولكنها تعمي القلوب التي في الصدور

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة