خالد صلاح

فرنسا وكوبا تؤكدان رغبتهما فى مواصلة الحوار وتعزيز العلاقات الثنائية

الأحد، 29 يوليه 2018 12:15 م
فرنسا وكوبا تؤكدان رغبتهما فى مواصلة الحوار وتعزيز العلاقات الثنائية جون إيف لودريان
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت فرنسا وكوبا رغبتهما فى مواصلة الحوار السياسى رفيع المستوى والعمل على تعزيز العلاقات الثنائية، وذلك خلال استقبال رئيس كوبا ميجيل دياز-كانيل لوزير الخارجية الفرنسى جون إيف لودريان الذى استهل أمس السبت زيارة لمدة يومين لهافانا.

ووصف بيان رسمى المحادثات التى جرت بين الجانبين بقصر الرئاسة "بالودية"، حيث أشاد رئيس كوبا ولودريان بتنامى العلاقات الاقتصادية والتجارية فى ظل الدور الذى تلعبه الشركات الفرنسية فى الاقتصاد المحلى للبلاد وخاصة فى قطاعات الطاقة والمواصلات والإنشاءات والبالغ عددها 30 شركة.

كان وزير الخارجية الفرنسى صرح عقب لقاءه نظيره الكوبى برونو رودريجيز بأن زيارته لكوبا تهدف إلى تعزيز العلاقات بين البلدين، واصفا إياها بالإيجابية والنشطة، وتأتى امتدادا للزيارات التى قام بها الرئيس الفرنسى السابق ﻓرانسوا أولاند لكوبا فى مايو 2015 وراؤول كاسترو لفرنسا فى فبراير 2016.

ومن جانبه، أعرب وزير خارجية كوبا برونو رودريجيز عن تقدير بلاده لدور الزعامة الذى تلعبه فرنسا فى العلاقات بين كوبا والاتحاد الأوروبى لا سيما فيما يتعلق بالحصار الأمريكى على بلاده والسارى منذ 1962 لما يسببه من عرقلة للتعاون الاقتصادى بين الجانبين، مثنيا، من ناحية أخرى، على دور فرنسا فى المجال متعدد الأطراف ومكافحة الاختلال المناخي.

ومن المقرر أن يلتقى لودريان أيضا بكوبا وزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبى رودريجو مالميركا، ويزور مركز هافانا التاريخي


ويختتم وزير الخارجية الفرنسى اليوم زيارته لكوبا التى تأتى ضمن جولة فى أمريكا اللاتينية شملت أيضا كولومبيا، وتعد زيارته لهافانا هى الأولى لممثل للحكومة الفرنسية منذ انتخاب الرئيس إيمانويل ماكرون فى مايو 2017
كما تعد أول زيارة لوزير خارجية أوروبى منذ وصول ميجيل دياز-كانيل إلى سدة الحكم فى أبريل الماضي

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة