خالد صلاح

فى ذكرى رحيله.. لماذا رسب محمد الموجى باختبارات الإذاعة كمطرب

الأحد، 01 يوليه 2018 12:26 م
فى ذكرى رحيله.. لماذا رسب محمد الموجى باختبارات الإذاعة كمطرب محمد الموجى
كتب ــ مصطفى القصبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحل اليوم الأحد الذكرى الـ 23 علي رحيل الموسيقار محمد الموجى صاحب لحن "للصبر حدود" و"قارئة الفنجان" و"صافيني مرة" و"رمش عينه" الذى غير اسمه فى بداية حياته الفنية من محمد أمين إلى محمد الموجي، نظرًا لوجود مطرب مشهور فى عصره بنفس الاسم تاركًا أثرًا فنيًا عبر الأجيال.

الموسيقار محمد الموجي أراد في شبابه أن يكون مطربا ولكنه لم ينجح في تحقيق ذلك، وهو ما أكده في فيديو نادر أثناء استضافة أحد المذيعين السوريين له في سوريا ، حيث حكى تفاصيل فشله فى اختبارات الإذاعة كمطرب قائلا: إنه فى بداية طريقه كان يتمنى أن يصبح مطربا ولكن لم ينجح فى ذلك بسبب أن معظم ألحانه كانت جديدة، وكان مصطفى رضا رئيس اللجنة هو السبب فى رسوبه كمطرب فقط لكونه يغني بطريقة غير معتادة.

وأضاف الموجي أنه أحب نفسه كملحن أكثر منه كمطرب وكان يتمنى أن يأخذ أحد بيديه في بدايته، وهو ما جعله يقف الي جوار المواهب دايما.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة