خالد صلاح

حكايات وسط البلد.. كوبرى "قصر النيل" أول ممر على النيل ساعات عمل ورسوم مرور

الأربعاء، 06 يونيو 2018 03:40 م
حكايات وسط البلد.. كوبرى "قصر النيل" أول ممر على النيل ساعات عمل ورسوم مرور كوبرى قصر النيل
كتب محمد عبد لرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلى النيل فى قلب منطقة وسط البلد، يقبع كوبرى قصر النيل الرابط بين ميدان التحرير وميدان دار الأوبرا المصرية، كأحد الكبارى الكبرى التى أنشئت فى عهد حكام الأسرة العلوية وصاحب الأول الخديوى إسماعيل والملك فؤاد.

ويحل اليوم الذكرى الـ85 على افتتاح كوبرى قصر النيل، بعد إعادة بنائه فى 6 يوليو 1933، لكن تاريخ بناء الكوبرى الأصلى كان فى عام 1872 باسم صاحبه "الخديوى إسماعيل".

وبحسب كتاب "على اسم مصر" فإن كوبرى قصر النيل تم تشييده فى عهد الخديوى إسماعيل كجزء من خطة تعمير الجزيرة الواقعة على الضفة الغربية للنيل، وكان للكوبرى فتحتان ملاحيتان ويدار الجزء المتحرك منه باليد وبنيت دعائمه بالدبش العادى، هو محاط بطبقة من الحجر الجيرى الصلب وبلغت نفقات إنشائه حينها 108 آلاف جنيه، وحين تم افتتاحه تقرر عليه رسوم لعبور الأفراد والعربات والحيوانات، ولم يكن مسموحا لأحد بالعبور المجانى عليه سوى الأطفال أقل من 6 سنوات والغزال والنعام، وكان الكوبرى يفتح ويغلق بمواعيد وكان الناس يحتشدون حوله لرؤيته أثناء فتحه.

ساعد إنشاء كوبرى قصر النيل، تحولت المنطقة المحيطة به إلى منطقة المنتزهات الأولى بعد ان كانت من قبل منطقة شبرا، وبدأ العمل فى إنشاء الكوبرى فى عام 1869، وكان بذلك أول كوبرى للمرور يتم إنشاؤه على النيل من منبعه إلى مصبه، وافتتح للمرور فى 10 فبراير عام 1872، واستمر العمل لمدة 59 سنة حتى بداية 1931، حتى ازدادت حركة المرور وكثرت الأحمال على الحد فلم يصمد الكوبرى أمامها لتآكل حديده ولازياد حركة المرور عليه وعدم ملائمته للحمولة الجديدة التى أزدادات مع مرور الوقت، مما أستدعاء إنشاء كوبرى جديد فى نفس مكانه وهو الكوبرى الحالى الذى افتتحه الملك فؤاد فى 1933، واستغرق إنشائه سنتين بتكلفة 291 ألفا و955 جنيها.

ويبقى أن نشير أن الكوبرى أطلق عليه قصر النيل  نظراً لأنه كان يوجد قصر كبير على النيل من جهة ميدان التحرير يسمى قصر النيل أنشأه محمد على لإبنته زينب ولما تولى سعيد باشا الحكم قام بهدم القصر وتحويله لثكنات للجيش.

الكوبرى الجديد الذى بناءه الملك فؤاد، هو الكوبرى الحالى وعرضه 20 مترا منها 5 أمتار للرصيفين، وقد بقى هذا الكوبرى محتفظا بطابعه الأصلى وبالأربعة أسود التى تزين مدخله من الناحيتين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة