خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نوستالجيا رمضان.. "جارى يا جارى" مارينا بتصوم وتفطر مع جيرانها كل سنة

الثلاثاء، 05 يونيو 2018 05:00 م
نوستالجيا رمضان.. "جارى يا جارى" مارينا بتصوم وتفطر مع جيرانها كل سنة مارينا نادى والفطار
كتبت مارينا عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رمضان شهر الخير والكرم والمحبة، ونجد الكثير من الجيران يتبادلون العزومات ونجد أطباق الحلوى على سلالم المنازل يحملها الأطفال من أمهاتهم لإعطائها لجيرانهم، هذا إلى جانب اتفاق الشباب على الخروج سوياً بحكم الجيرة الطيبة لتناول الإفطار سوياً بالخارج كجلسة شبابية خلال الأيام الرمضانية.

مارينا نادى، تبلغ من العمر 23 عام، تحب أن تجتمع مع جيرانها الفتيات ليعشن أجواء الإفطار الجماعى برمضان، ولكن خارج المنزل، فيتقن جميعهن بعد عودتهن من العمل أو من الامتحانات، على الخروج سوياً وقت الإفطار.

مارينا نادى والفطار
مارينا نادى والفطار

"أنا جيرانى معظمهم بنات، وكتير جداً بنبات عند بعض وبنحكى لبعض كل حاجة، وبعتبرهم كلهم إخواتى وأكتر من أصحابى اللى برة، بلاقى ماما أو الجيران بيعزمونا على الإفطار عندهم كل سنة ودى حاجة مفروغ منها، لكن السنة دى اتفقت أنا والبنات أننا إحنا اللى نخرج سوا ونفطر مع بعض، واستنينا بعضينا اللى بترجع من الشغل ومن الإمتحانات علشان يرتاحوا شوية من الصيام والحر وننزل قبل الفطار ناكل سوا ونكمل حكايتنا وأسرارنا"، هكذا تقول مارينا لليوم السابع.

تشعر مارينا ألا يوجد فرق بين مسيحى ومسلم وسط جيرانها، ولم يذكرن مرة خانة الديانة تلك وسط محاداثاتهن سوياً، هذا بجانب أنها تعبر عن سعادتها وفخرها بأنها تمتلك جيران مثل هؤلاء يقدرونها ويعتبرونها واحدة من أقرب أصدقاء لهن وتعتز كثيراً بوجودها معهن بنفس المنزل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة