خالد صلاح

ممثل المنظمة العالمية للسكتة الدماغية يكشف عن تفاصيل أحدث طرق العلاج لـ"اليوم السابع": 250 ألف حالة جديدة سنويًا تصيب المصريين و5 ملايين يموتون عالميًا.. والقسطرة التداخلية بالمخ طريقة اعتمدتها الـFDA

الثلاثاء، 26 يونيو 2018 11:00 ص
 ممثل المنظمة العالمية للسكتة الدماغية يكشف عن تفاصيل أحدث طرق العلاج لـ"اليوم السابع": 250 ألف حالة جديدة سنويًا تصيب المصريين و5 ملايين يموتون عالميًا.. والقسطرة التداخلية بالمخ طريقة اعتمدتها الـFDA ممثل المنظمة العالمية للسكتة الدماغية يكشف عن تفاصيل أحدث طرق العلاج لـ"اليوم السابع"
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
السكتة الدماغية مرض عالمى وانتشاره فى جميع الأنحاء وبشكل خاص فى مصر يهدد الكثيرين، لأن عواقبه وخيمة على الصحة، ففى حالة إن تمكن الشخص من العودة للحياة فقد يعود لها بمشكلات حركية عديدة وعجز كبير، لذلك التعامل معه فى الساعات الستة الأولى هى طوق النجاة، وكل العلاجات الجديدة تعمل على إمكانية إنقاذ الشخص حال خسر الكثير من الوقت قبل تلقى الرعاية المناسبة، وكان لنا حوار مع الدكتور فؤاد عبد الله أستاذ أمراض المخ والأعصاب والسكتة الدماغية بطب القاهرة وممثل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فى المنظمة العالمية للسكتة الدماغية عن تفاصيل مهمة وجديدة فى هذا المجال ودراسات جديدة أجراها مع أكبر المنظمات العالمية فى هذا التخصص.
 

وإلى نص الحوار
- إلى أى مدى تعتبر السكتة الدماغية أزمة صحية عالمية؟

حاليًا يوجد توجهات عالمية تجاه السكتة الدماغية لأنه أصبح مرضًا منتشرًا جدًا حول العالم كله فهناك 5 ملايين مريض عالميًا يتوفون سنويًا بسببه، وما يقرب من 26 مليون شخص متعايش بعد إصابته بالسكتة الدماغية.

- هناك العديد من الأبحاث عن انتشار السكتة الدماغية، فما نسبها فى مصر؟

فى مصر نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية عالية جدًا إن كانت نزيف المخ أو جلطة المخ، فهناك ما يقرب من 250 ألف حالة جديدة كل سنة تصاب سنويًا.

- وكيف تشكل السكتة الدماغية خطورة على المجتمع؟

هناك حالات من المصابين تحصل على الرعاية السريعة ولكن آخرون يعانون من عجز كبير يؤثر على الإنسان خاصة إذا كان عائل الأسرة أو المسئول عنها الذى يتوقف عن عمله وتتعرض الأسرة كلها للخطر، خاصة أن المضاعفات تنعكس فى العجز فى الحركة والكلام وبالتالى يؤدى ذلك إلى عدم القدرة على التعايش بصورة طبيعية.

 

السكتة الدماغية
السكتة الدماغية
 

- مع كل هذه الخطورة.. هل يوجد وعى كافٍ بالسكتة الدماغية فى مصر؟

عملت على أبحاث عديدة عن السكتة الدماغية سواء انتشارها أو درجة الوعى بها بين المصريين، وكذلك شاركت فى عدد آخر من الأبحاث مع منظمات عالمية حول السكتة الدماغية، واتضح أن نسبة الوعى وصلت إلى 37% فقط بين المصريين.. هم الذين لديهم استيعاب للسكتة الدماغية أما باقى الأشخاص فليس لديهم أدنى فكرة بذلك.

- وكيف يصاب الشخص بالسكتة الدماغية؟

مرض السكتة الدماغية ينقسم لنزيف المخ وجلطة المخ، وتزيد الجلطة عن النزيف، بمعدل 85% لـ15%.
 
 وتأتى جلطة المخ نتيجة عدة عوامل خطر مثل: 
 
- ارتفاع ضغط الدم الدائم 
 
- ارتفاع مستوى السكر فى الدم
 
- السمنة المفرطة
 
- ضعف عضلة القلب
 
- عدم ممارسة الرياضة 
 
- أمراض القلب
 
- وجود اضطراب فى ضربات القلب
 
- ارتفاع نسبة الدهون 
 
- طبيعة نمط الحياة 

- ولكن.. هل يعتبر مرضا صامتا أم له علامات تحذر منه؟

له عدة أعراض تمثل إنذار خطر، فيجب الحذر عند حدوث هذه العلامات:
 
- ضعف مفاجئ فى أحد الأطراف 
 
- ضعف فى الإحساس
 
- تمنيل فى الوجه أو الإيد أو الرجل
 
- صعوبة فى الكلام
 
- ضعف مفاجئ فى قوة الإبصار والرؤية.
 
- اختلال فى درجة الوعى بشكل غير مفسر
 
- شعور بأى مشكلة فى ملامح وجهة مثل اعوجاج الفم
 
السكتة الدماغية 2
السكتة الدماغية 
 

- وما هو التصرف المناسب عند ملاحظة هذه الأعراض؟

إذا حدثت، يجب التوجه لمستشفى كبير فى أول 4 ساعات ونصف لأخذ الحقنة المذيبة للجلطة ومنع تطور الحالة.

- وما هى أحدث طرق التعامل مع السكتة الدماغية؟

 

حاليًا يوجد بعض الوسائل المتقدمة مثل القسطرة التداخلية الدماغية، فيوجد أنواع معينة دقيقة تساعد على انتزاع الجلطة فى أول 6 ساعات ليصبح الشخص فى أفضل حال وهى طريقة جديدة تم اعتمادها من منظمة الغذاء والدواء FDA وجميع الجمعيات العالمية تزيد من الوقت الذى قد يخسره الشخص قبل الحصول على الرعاية وتوفر الأمان والعلاج.

- وماذا يحدث حال تلقى الرعاية بعد 6 ساعات من حدوثها؟

بعد هذه الفترة، يتم علاج المريض بالأدوية العادية مثل الأسبرين للتعامل مع الصفائح الدموية، والعلاج التقليدي بحجزه فى مستشفى به رعاية خاصة بالسكتة الدماغية.
 
دكتور فؤاد عبدالله
دكتور فؤاد عبدالله
 

- وكيف يتخطى الشخص السكتة الدماغية ويعود طبيعى؟

بعد التعامل السريع مع الحالة فى وقتها، يكون التعامل مع السكتة الدماغية وتوفير التعايش معها بشكل طبيعى من خلال:
 
- العلاج الطبيعى 
 
- علاج تخاطب
 
- علاج لمشكلات البلع
 
- علاج إدراكى
 
حتى يتمكن من التخلص من إعاقة هذا المرض.

- فى النهاية.. كيف يمكننا الوقاية من السكتة الدماغية؟

الوقاية دائمًا خير من العلاج ويكون ذلك من خلال التعامل مع عوامل الخطر من السكر والضغط والتدخين والوزن الزائد والكولسترول، فيجب علاج ذلك بشكل واضح قبل أن يتفاقم وكذلك أمراض القلب، والمتابعة مع طبيب حول علاج كل هذه المشكلات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة