خالد صلاح

فيديو.. بعد رحيل اللواء باقى زكى.. هكذا تناولت السينما مشهد العبور

الأحد، 24 يونيو 2018 04:30 م
فيديو.. بعد رحيل اللواء باقى زكى.. هكذا تناولت السينما مشهد العبور    محمود ياسين
كتب على الكشوطى
إضافة تعليق

شيعت منذ قليل جنازة اللواء، مهندس باقى زكى يوسف، صاحب فكرة عبور خط بارليف من كنيسة مارمرقس بشارع كيلوباترا فى مصر الجديدة، وهو الذى اقترح على القيادة السياسية فى حرب أكتوبر 1973 الاعتماد على مضخات المياه القوية لتجريف الساتر الترابى بخط بارليف لعبور القوات، وإليكم أبرز مشاهد السينما التي تناولت عبور خط بارليف.

الرصاصة لا تزال في جيبي

تدور أحداث القصة حول المجند في الجيش المصري (محمد)، حيث يعود من غزة بعد نكسة عام 1967، وخلال فترة إقامته في غزة الفلسطينية لدى أحد الفلسطينيين الذين يساعدون الجنود على الاختباء ويتعرف على أحد الأشخاص ولكنه شك في ولائه لإسرائيل، وبعد عودته إلى قريته، يتفاجئ بطلب (عباس) رئيس الجمعية التعاونية الزواج من محبوبته وابنة عمه (فاطمة)، لكن عباس كانت لديه أهداف دنيئة فقام بالاعتداء على فاطمة وهرب من القرية، احتفظ محمد برصاصة في جيبه بهدف الانتقام من عباس ردًا لشرفه وشرف ابنة عمه وهو بطولة محمود ياسين وإخراج حسام الدين مصطفي.

 

العمر لحظة

بعد هزيمة عام 1967 ، تجد الصحافية (نعمت) التي تعمل مع زوجها في الجريدة التي يرأس تحريرها ، أنهما على خلاف كبير في الرُّؤَى ، فيما يتعلق بأحوال البلاد والحرب ؛ مما يدفعها في اتجاه العمل التطوعي في إحدى المستشفيات ، حيث تتعرف هناك على مجموعة من الجنود الذين ترتبط بهم (نعمت) برابطة إنسانية قوية ، وبأحد الضباط برابطة عاطفية ، كما تسافر كذلك إلى الجبهة لمساعدة الجنود في حل مشاكلهم وهمومهم وهو من بطولة ماجدة الصباحي وإخراج محمد راضي.

 

 

أبناء الصمت

تدور أحداثه فى 22 أكتوبر 1967، أغرق المصريون المدمرة إيلات الإسرائيلية، وفى نفس الوقت جن جنون العدو فضرب مدينة الزيتية بالسويس، تبلغ حرب الاستنزاف ذروتها مع العدو الإسرائيلى، والجنود على حافة القناة، يهبطون خلف خطوط العدو فى سيناء، ملحمة من ملاحم النضال فى تاريخ الشعوب المكافحة، تستمر هذه العمليات مع هؤلاء الجنود الفدائيين إلى يوم العبور فى 6 أكتور 1973 وتحطيم خط بارليف.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة