خالد صلاح
}

قبل ركلة بداية المونديال.. محمد صلاح نجم شباك الإعلام الأمريكى.. "نيويورك تايمز" تبرز استقبال رئيس الشيشان للفرعون المصرى.. و"إيه بى سى" تؤكد: قادر على الصعود بمنتخب مصر لدور الــ16

الخميس، 14 يونيو 2018 12:00 ص
قبل ركلة بداية المونديال.. محمد صلاح نجم شباك الإعلام الأمريكى.. "نيويورك تايمز" تبرز استقبال رئيس الشيشان للفرعون المصرى.. و"إيه بى سى" تؤكد: قادر على الصعود بمنتخب مصر لدور الــ16 محمد صلاح و منتخب مصر
كتب: ريم عبد الحميد – إنجى مجدى
إضافة تعليق

قبل ساعات من انطلاق مونديال روسيا 2018، تحدثت الصحافة الأمريكية عن نجم الشباك الأول محمد صلاح لاعب المنتخب المصرى، بعد استقبال رئيس الشيشان له.

 

سلطت صحيفة "نيويورك تايمز"، الأمريكية الضوء على احتفاء الشيشان ورئيسها بالمنتخب المصرى المشارك فى بطولة كأس العالم لكرة القدم، لدى وصوله إلى مدينة جروزنى، وتحدثت عن الاستقبال الحار لنجم الفريق لاعب ليفربول محمد صلاح.

وقالت الصحيفة، إن رئيس الشيشان رمضان قاديروف توجه إلى الملعب عند وصول المنتخب للتدريب، وغادر لكنه عاد مرة أخرى مع صلاح أمام 8 آلاف مشجع وكاميرات المصورين والتليفزيون، وكان يرفع ذراع صلاح كما لو كان يتوج بطلا للملاكمة.

 

وقال توركو داودوف، المستشار البارز لقاديروف، إن صلاح كان يحصل على قسط من القيلولة فى الفندق القريب محل إقامة المنتخب المصرى وتم إيقاظه واقتياده إلى الملعب فى سيارة قاديروف.

 

وأضافت نيويورك تايمز، أن الفراعنة تأهلوا لكأس العالم بعد غياب 28 عاما، وتعتمد آمالهم إلى حد كبير على صلاح الذى أحرز 44 هدفا مع ليفربول فى موسم 2017-2018، وحصل على جائزة أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى، وقاد فريقه لنهائى دورى أبطال أوروبا الذى تعرض فيه لإصابة فى الكتف.

ولو استطاع صلاح أن يتعافى، فإن مصر لديها أمل منطقى فى الصعود لدور الـ16 بعد مقابلة أوراجواى وروسيا والسعودية فى المجموعة الأولى.

 

قالت شبكة "إيه بى سى" الأسترالية، إن كرة القدم الأفريقية طالما كان لديها بعض النجوم الكبارة على المسرح العالمى أمثال جورج وياه وديدييه دروجبا وروجير ميلا وغيرهم، والآن ينضم لهذه القائمة المهاجم المصرى محمد صلاح، الذى يحظى بشعبية فى مصر وبات معروفا على المستوى الدولى بفضل لعبه فى عدد من الأندية الأوروبية.

 

وتساءلت الشبكة الإخبارية، فى تقرير، عما إذا كان بإمكان الفرعون الشاب أن يصنع التاريخ مع منتخبه فى بطولة كأس العالم التى ستنطلق نهاية الأسبوع الجارى. وأشارت إلى أنه يتوقع أن يكون صلاح ضمن القائمة القصيرة لجائزBallon D’Or، بعد أن أصبح هداف الدورى الإنجليزى وبالنظر إلى فرصته مع المنتخب فى كأس العالم.

 

ومع ذلك فإن إصابة الكتف، التى تسبب فيها سيرجيو راموس لاعب نادى ريال مدريد الأسبانى خلال النهائى الأوروبى، تهدد بتقليل حظوظه مع المنتخب. ويضيف التقرير إلى أنه عندما قام نادى ليفربول الإنجليزى بدفع مبلغ قياسى لشراء اللاعب، الذى لم يبل جيدا قبلا فى الدورى الإنجليزى، فإن الكثيرين سرعان ما وجهوا الانتقادات، لكن مع مرور إثنى عشر شهرا، استطاع اللاعب المصرى إسكاتهم.

 

 ويتساءل التقرير:"هل ما فعله صلاح مع ليفربول هو عرض السنة الواحدة؟ أم بداية لشئ مميز حقا؟"، مستطردا أن الإجابة ستأتى خلال الأسابيع الستة القادمة.

 

 ويشير إلى أنه عندما استعان يورجن كلوب، مدرب ليفربول، بصلاح فإنه كان يريد المزيد من السرعة والخفة فى الهجوم. وعلى الرغم من التكلفة، لم يكن هناك توقعات حقيقية أن يصبح اللاعب المصرى هدافا رفيعا، لكنه ترس فى الآلة بجانب فيليب كوتينهو وساديو مانى وروبيرتو فيرمينو وآخرين. غير أنه سرعان ما سجل الأهداف لناديه الجديد أكثر من أى نادى لعب له قبلا.

 

وسواء كان يلعب على الأطراف أو يقود من المركز، فإن الفرق تجد صعوبة فى إيقاف وتيرته وسيطرته ورؤيته تكتيكات داخل الملعب بشكل عام. والآن أصبح بطلا عظيما فى "أنفيلد"، وفى مصر يحظى صلاح بما هو أكثر من ذلك.

 

ويقول تقرير إيه بى سى، إنه إذا لم يتعاف الفرعون الصغير من إصابته قبل المباراه النهائية فى مجموعة مصر فى كأس العالم، والمقررة مع السعودية، فربما يخرج المنتخب المصرى من السباق. لكن لا شئ متوقع، فإذا إستطاع صلاح اللحاق بالبطولة منذ البداية، فإن الفوز فى المباراة الأولى يمكن تحقيقه ومن ثم يمكن تجاوز دور المجموعات. ويخلص التقرير: "إذا إستطاع صلاح تحقيق ذلك لبلده، فإن نجمه سيرتفع بعيدا جدا".

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة