خالد صلاح
}

مختار نوح يفتح النار على الجزيرة والإخوان: رفضت عرضا من القناة للظهور مقابل 5 آلاف دولار فى الحلقة.. ويؤكد: علاء الأسوانى يعمل لصالح الجماعة.. والشخصيات التى تظهر على فضائيات التنظيم يحصلون على أموال طائلة

الأربعاء، 13 يونيو 2018 09:00 م
مختار نوح يفتح النار على الجزيرة والإخوان: رفضت عرضا من القناة للظهور مقابل 5 آلاف دولار فى الحلقة.. ويؤكد: علاء الأسوانى يعمل لصالح الجماعة.. والشخصيات التى تظهر على فضائيات التنظيم يحصلون على أموال طائلة مختار نوح يفتح النار على الإخوان والجزيرة
كتب كامل كامل
إضافة تعليق

انتقد المحامى مختار نوح، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، الشخصيات التى تظهر على قنوات الإخوان المذاعة من تركيا وقطر، مؤكدًا أنهم يتلقون أموالا طائلة مقابل الظهور فى مثل هذه القنوات.

وكشف "نوح"، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، عن رفضه لعرض تلقاه من قناة الجزيرة، قائلا :" الجزيرة عرضت عليا الظهور عبر شاشاتها مقابل 5 آلاف دولار فى الحلقة الواحدة - أى ما يعادل 90 ألف جنيه - ولكنى رفضت".

ووجه "نوح" رسالة إلى الشخصيات المحسوبة على الحركة المدنية وتظهر فى قنوات الإخوان، قائلا :" أقول لكم رسالة صريحة إذا كان لديكم اعتراض على أى قرارات فى الدولة اصبروا أفضل لكم من الذهاب إلى قنوات قطر وتركيا".

وأشار إلى أن أبرز الشخصيات التى تظهر على هذه القنوات الإخوانية المحرضة ضد الدولة المصرية، الروائى علاء الأسوانى الذى يعمل لصالح الجماعة، مضيفًا :" الإخوان ينشرون ويروجون الآن أفكار علاء الأسوانى، من أجل استغلاله  وغيره كبوابة لهم للعودة إلى المشهد المصرى".

وفند مختار نوح، المداخل التى تعمل عليها جماعة الإخوان من أجل العودة إلى المشهد والتحريض على الدولة المصرية، مضيفًا:" يعملون الآن على 4 عناصر، الأول هو احتضان الوجوه الثورية والمدنية للتحدث باسم الجماعة، بينما العنصر الثانى، التحكم فى شبكة الانترنت واختلاق القصص والروايات الكاذبة، والعنصر الثالث إبراز القرارات السلبية والترويج لها على نطاق واسع، بينما العنصر الرابع والأخير، التشكيك دائما فى قرارات الدولة ووصفها بالقرارات الخاطئة".

وعن الأسباب التى تدفع بعض الشخصيات المدنية على قنوات الإخوان، أكد أنهم يحصلون على مقابل مادى قوى جدا، حيث إنهم يذهبون لهذه الفضائيات لأنهم طردوا من القنوات المصرية الأمر الذى أثر كثيرًا فى نفسيتهم.

وعن آخر تطورات الأزمة التى تشهدها قناة الشرق الموالية للإخوان وتبث من تركيا ومملوكة لأيمن نور، قال "نوح":" المعركة بين أيمن نور وجماعة الإخوان فى اسطنبول بسبب الأموال التى تأتى للقناة، وحدثت بينهم جلسة صلح مؤخرًا لإنهاء الخلاف".

 

وأضاف:" الشخص الذى لعب دورا فى انهاء الخلاف بين أيمن نور وجماعة الإخوان، عاصم عبد الماجد القيادى بالجماعة الإسلامية".

جدير بالذكر، أن فضائيات الإخوان أصبحت مؤخرا هى المرتع الرئيسى للحركات المدنية، ليهاجموا الدولة ومؤسساتها بين الحين والآخر، فشارك خلال الساعات الماضية يحيى حسين عبد الهادى، منسق الحركة المدنية الديمقراطية، قناة "مكملين" الإخوانية التى تبث من تركيا، ليعلن رفض الحركة الحوار مع الدولة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة