خالد صلاح
}

"المرور" ينتهى من استعداداته لمواجهة زحام الطرق السريعة فى العيد.. مساعد وزير الداخلية: تفعيل دور خدمة الإغاثة ومراقبة السرعة لتقليل الحوادث بالحملات الرادارية المتحركة.. ودعم الطرق والمحاور بسيارات دفع رباعى

الأربعاء، 13 يونيو 2018 11:00 م
"المرور" ينتهى من استعداداته لمواجهة زحام الطرق السريعة فى العيد.. مساعد وزير الداخلية: تفعيل دور خدمة الإغاثة ومراقبة السرعة لتقليل الحوادث بالحملات الرادارية المتحركة.. ودعم الطرق والمحاور بسيارات دفع رباعى زحام مرورى- أرشيفية
كتب عبد الرحمن سيد
إضافة تعليق

وضعت الإدارة العامة للمرور، استعداداتها لعيد الفطر المبارك، من خلال خطة أشرف عليها اللواء عصمت الأشقر، مدير الإدارة العامة للمرور، ترتكز على  نشر وتكثيف الخدمات المرورية، وتفعيل دور خدمة الإغـاثة لتلبية احتياجات المواطنين حال حدوث أى طارئ، ومراقبة السرعة لتقليل الحوادث بالحملات الرادارية المتحركة، وتكثيف الحملات الخاصة بضبط قائدى المركبات متعاطي المواد المخدرة.

وأكد اللواء عصمت الأشقر مساعد الوزير للمرور، أنه تم وضع خطة مرورية محكمة لتأمين الرحلات المرورية عبر الطرق الرابطة بين المحافظات والتشديد على الخدمات بمتابعة حركة السيارات على مدار أيام العيد مع تعيين الخدمات المرورية اللازمة على المحاور التابعة للإدارة (الثابتة والمتحركة) للعمل على انتظام الحالة المرورية ومنع أى تكدسات على المحاور المتوقع حدوث كثافات عليها.

وأوضح مساعد الوزير للمرور، أنه تم حصر الطرق الأكثر كثافات لتكثيف الخدمات وهى – الطريق الدائرى (أعلى الطريق الزراعي – أسفل نفق السلام – مدخل الأوتوستراد  – محور المنيب حتى مطلع محور المريوطية – منزل محور المريوطية على القوس الغربى) طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي – طريق السويس االصحراوى –  طريق القطامية العين السحنة – طريق الإسماعلية الصحراوى – طريق الإسكندرية الزراعي - طريق العلمين الساحلى – طريق الاسكندرية الساحلى اثناء تواجه المواطنين لتلك الأماكن الساحلية، لقضاء عطلة العيد.     

    

وأشار اللواء عصمت الأشقر، إلى أنه سيتم نشر وتكثيف الخدمات المرورية على جميع الطرق وسوف يكون التواجد على هذه الطرق على مدار 24 ساعة، ويهدف التواجد المرورى على هذه الطرق إلى تحقيق سيولة مرورية وتحقيق أمان الطريق وتأمينه حتى يقضى المواطنون رحلتهم فى الذهاب والعودة بسلام وأمان وذلك من خلال تعزيز تلك الطرق وتزويدها بمجموعات كافية من الضباط والأمناء راكبى الدراجات النارية للمرور على هذه الطرق لملاحظة الحالة.

ولفت مساعد الوزير للمرور، أنه تم التأكد من التزام قائدى المركبات بالسرعات المقررة وضبط المخالفات المرورية وكذلك الأقوال الأمنية المزودة بالسيارات ذات الدفع الرباعى بالطرق للحفاظ على أمن وأمان الطريق، كما تم تزويد الإدارة بالعديد من السيارات الحديثة المزودة بكاميرات لمراقب الحركة المرورية وضبط السيارات والمخالفات مع التنسيق مع غرفة عمليات الإدارة.

و أشار اللواء عصمت الأشقر، إلى أنه سيتم تفعيل دور خدمة الإغاثة عن طريق تزويد وتكثيف سيارات الإغاثة على الطرق والمحاور التابعة للإدارة والتى من المتوقع زيادة الحركة المرورية عليها، وذلك يهدف بالدرجة الأولى إلى إرشاد ومعاونة المواطنين مستخدمي هذه الطرق الذين يتعرضون إلى حوادث أو مشاكل بسبب أعطال سياراتهم والعمل على توفير جميع السبل المتاحة من سحب السيارات المعطلة والعمل على إيجاد من يقوم بإصلاحها فى أقرب محطة خدمة وذلك على مدار 24 ساعة ومن خلال الاتصال بغرفة عمليات الإدارة العامة للمرور عن طريق الأرقام الآتية: (01221110000/ 24021233).

وأوضح مساعد الوزير للمرور، أنه سيتم تزويد جميع أقسام الطرق والمحاور التابعة للإدارة بسيارات دفع رباعي وأجهزة مراقبة السرعة من الرادارات الحديثة الثابتة والمتحركة للعمل على ضبط المخالفين للسرعات المقررة على تلك الطرق والمحاور، وتركيب كاميرات على الطريق الدائرى لمراقبة ورصد السيارات وضبط المخالفين من قائدى السيارات.

وتكثف المرور الحملات الخاصة بضبط قائدى المركبات متعاطى المواد المخدرة وذلك من خلال تكثيف حملات الكشف عن متعاطى المخدرات أثناء القيادة وذلك لضبط المخالفين والحفاظ على سلامة مرتادى وقائدى المركبات، وتم تكثيف الخدمات على مواقف سيارات نقل الركاب ونشر رجال مباحث المرور على تلك المواقف للتأكد من التزام قائدى تلك السيارات بالتعريفة المقررة وعدم استغلال المواطنين.

وأهابت الإدارة العامة للمرور بالمواطنين، مرتادى الطرق، الالتزام بتعليمات رجال المرور والتى تهدف إلى الحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم حتى يعودوا إلى ذويهم سالمين.

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

HAitham

شكرًا رجال الشرطه

ياريت يكون بعد العيد كمان مش العيد بس تكون الخدمات موجوده الأيام كلها وشكرا لرجال الشرطه علي مجهودهم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة