خالد صلاح

عمرو جاد

ليست الإهانة الأولى للشيخ الشعراوى

السبت، 05 مايو 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

كنت أتمنى أن تتعامل جامعة دمنهور مع قضية الدكتور أحمد رشوان فى وصفه للشيخ الراحل متولى الشعراوى بـ«الدجال»، بطريقة أكاديمية ينتصر فيها المنطق وحوار العقل، دون أن تخضع لضغوطات الرأى العام، وقالت الجامعة: إنها أحالته للتحقيق أمام لجنة أكاديمية، لكنها أخطأت حينما أوقفته عن العمل، فهذا حكم مسبق يتنافى مع مبدأ العدل، وصاحب البحث فى النهاية دكتور جامعى، وليس فردًا من العامة، يقول كلمته ويمضى، ولا بد أن اتهامه للشيخ وراءه منطق يراه هو صحيحًا، ولا يستقيم الأمر بأن نرعبه بالصوت العالى، لكى يعتذر أو يتراجع قسرًا، فهذا نفاق لم يكن ليرضاه الشعراوى نفسه. كثير منا يحب الشيخ لكننا لن نمنحه قداسة الأنبياء المعصومين من الزلل، وقد ناله من قبل اتهامات أكبر شناعة من هذه لكن صورته لم تهتز، لذلك يمكن أن تصبح المناقشة الأكاديمية وإظهار الحق بقوة المنطق، أفضل ألف مرة من الترهيب الذى يجعل شخصًا يلجأ للتقية سرًا، مخافة التعرض للسب والإهانة علنًا.

amr-gad
 

 


إضافة تعليق




التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

مصراوي

كاتبي المحترم

بعد التحيه مثل هذه الامور تتطور بسبب الاعلام والضغط الاعلامي الشديد ما لا يترك مجالا امام المسؤلين لتفادي الزخم والضغط الاعلامي عليهم وصريخ الكثير وزعيق البعض وتوليع الاخرين في الامر ان يتخذوا الامور الروتينيه التي يغفل عنها الكل ولكنها موجوده في دولاب العمل لم يخطى اي مسؤل لانه قانونا اتخذ الاجراءات الني لديه في الورق الاصفر والمركونه متذ سنين لذا لا نعلم عنها شى لذا حال هذه الامور لها اكثر من شق شق نراه نحن من عين المثاقفه والكلام والاخذ والرد وكان يجب ولابد من حدوث وننسي ان هناك دولتب عمل روتيني لا متلص مته لذا نتفاجا وننصدم علما انه من باب ا لي لكل رصين وقدوه ان يكون ذو حكمه ويبعد عن ما يسبب الضرر والحكم علي الناس باهواء وذلك لسبب اجد انه من ضعف العلم وغياب القلب وحب الشهره ونفس اماره بالسؤ فهل الاساءه لاس شخص هي هدف تربوي ام ان العلم والحكمه في الاحسان ونشر الاداب والخير

عدد الردود 0

بواسطة:

نييل حسن

فين حرية الراي

في الدول الديمقراطية يمكن لاي شخص ان يهاجم اي مسئول وهو يأمن العقاب لان الدستور يحمية متي نصل لهذا النضوج الفكري وللطرف الاخر او من يهمه لهم الحق في الرد لا ان نخرب بيته وننكل به علشان قال راي لايعجب الاغلبية من الناس هذا هو الفرق بين الدول المتحضرة ودول العالم الثالث

عدد الردود 0

بواسطة:

جيفارا المصرى

دفاع ينقصه الأسلوب العلمى

غريب امر كاتب المقال ..الشعراوى ليس نبى ولا معصوم ولا فوق النقد ...ولكن هناك اسلوب علمى النقد ومحترم ..لكن عندما يتهم الاستاذ الجامعى اى ما كان بالدجل ..بهذا الوصف يكون الاستاذ الجامعى خارج النطاق الأسلوب العلمى ويتساوى مع السواقه..انقده فى كذا وكذا ولكن باسلوب علمى ومحترم ..للاسف الجميع يحتاج التعلم من الاستاذ الجامعى إلى غيره ..زمن الجهل يسود

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة