خالد صلاح

خلال حفل سحور السفارة الأمريكية.. الملحق الصحفى: رمضان فى مصر مميز

الخميس، 24 مايو 2018 01:50 ص
خلال حفل سحور السفارة الأمريكية.. الملحق الصحفى: رمضان فى مصر مميز حفل السحور
كتبت: إنجى مجدى
إضافة تعليق
أقامت السفارة الأمريكية فى القاهرة مساء الأربعاء، حفل سحور تكريما لروث بيتزولد المسئولة الإقليمية لبرامج تعليم اللغة الإنجليزية، والتى أنهت مهمة عملها فى السفارة بالقاهرة لمدة أربع سنوات.
 
وتعليقا على حفل السحور، قال ويربرج، فى تصريحات لليوم السابع، إنه يقضى ليالى رمضان مثل جميع المصريين، مشيرا إلى أنه قضى رمضان فى دول عربية أخرى مثل العراق والمغرب لكن ما يميز مصر هو تلك الأجواء المليئة بمظاهر الإحتفال والموائد والتجمع خلال الإفطار، فضلا عن الخروج والسهر لساعات متأخرة وكلها أمور استمتع بها فى مصر.
 
وأعرب الملحق الصحفى الأمريكى عن حبه للأكل المصرى، "أنا شخص بسيط لذا أفضل الأكلات السهل الحصول عليها مثل الفول والطعمية"، مشيرا إلى أنه أعتاد العيش فى المدن المزدحمة لذا لم يندهش من مظاهر الزحام المرورى وغيرها فى القاهرة.
 
يذكر أن المكتب الإقليمى للغة الإنجليزية (RELO) هو المسؤول عن تشجيع وتقوية تدريس وتعليم اللغة الإنجليزية فى مصر. ويوجد لدى المكتب أكثر من 30 برنامجًا مختلفًا لدعم تعليم اللغة الإنجليزية فى جميع أنحاء مصر، بما فى ذلك القاهرة والإسكندرية والأقصر وأسوان وأماكن أخرى.
 
يعمل المكتب عن كثب مع الجامعات والمدارس لدعم معلمى اللغة الإنجليزية. يعد برنامج English Access Microscholarship أحد أهم البرامج التي يديرها هذا المكتب. توفر هذه البرامج عامين من تدريس اللغة الإنجليزية ومهارات أخرى مهمة للشباب المصرى. ومنذ عام 2006، استثمرت السفارة الأمريكية، من خلال مكتب RELO، أكثر من 9 ملايين دولار أمريكى فى هذا البرنامج لتوفير التدريب على اللغة الإنجليزية لأكثر من 5000 طالب مصرى.
 
وقال صمويل ويربرج، الملحق  الصحفى للسفارة الأمريكية، "نحن في السفارة وجميع أصدقاء روث في جميع أنحاء مصر سوف نفتقدها. لكن العمل المهم للمكتب سيستمر مع مسؤول إقليمي جديد للغة الإنجليزية سيصل هذا الصيف، للبناء على جميع الأعمال الرائعة التي قامت بها روث خلال السنوات الأربع الماضية."
 
 

 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة