س وج.. كل ما تريد معرفته عن مسجد أحمد بن طولون؟

الأربعاء، 04 أبريل 2018 09:00 ص
س وج.. كل ما تريد معرفته عن مسجد أحمد بن طولون؟ مسجد أحمد بن طولون
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعد مسجد أحمد بن طولون، أحد المساجد الأثرية الشهيرة بالقاهرة، وثالث مساجد الإسلام فى مصر الإسلامية، بعد جامع عمرو بن العاص وجامع العسكر، بالإضافة إلى كونه يعد أقدم مساجد مصر القائمة حتى الآن لاحتفاظه بحالته الأصلية.

وتقوم وزارة الآثار حاليا بدراسة إمكانية وضع المسجد على خريطة المزارات السياحية بمنطقة القاهرة الإسلامية والعمل على الترويج له، بالإضافة إلى متابعة حالته الراهنة وأعمال التطوير به، وخلال السطور التالية نوضح بعد المعلومات الهامة عن المسجد.

 

س/ متى تأسس مسجد أحمد بن طولون؟

شيد جامع أحمد بن طولون فى عام 265 هـ/ 879 م، بحسب النص التأسيسى الذى عثر عليه بالصحن، وتم بناؤه على طراز الجوامع العباسية خاصة فى مدينة سامراء.

 

س/ من المهندس القائم على بناء المسجد؟

قام ببناء المسجد، المعمارى المصرى القبطى "سعيد بن كاتب الفرغانى"، أحد أمهر مهندسى العمارة بمصر فى ذلك الوقت، وتكلف بناؤه حوالى 120 ألف دينار.

 

س/ لماذا سمى المسجد بهذا الاسم؟

منشئ المسجد هو أحمد بن طولون مؤسس الدولة الطولونية في مصر والشام، تعود أصوله إلى قبيلة التغزغز التركية، وكانت أُسرته تقيم في بخاري. كان والده "طولون" مملوكاً لنوح بن أسد الساماني عامل بخارى وخراسان، فأرسله هدية إلى الخليفة المأمون مع من أُرسل من المماليك الترك سنة 200هـ/816م. واسم طولون مشتق من كلمة تركية معناها البدر الكامل.

 

س/ ما هى مساحة مسجد أحمد بن طولون؟

تبلغ مساحة المسجد مع الزيادات الخارجية حوالى ستة أفدنة ونصف الفدان، وطوله 138 متراً، وعرضه 118 متراً تقريباً.

 

س/ ما هو الوصف المعمارى للمسجد؟

يعتبر المسجد أحد المساجد المعلقة، أى يصعد إلى أبوابه بدرجات دائرية الشكل، ويتوسط المسجد صحن مربع، أما شبابيك المسجد فتحيط به من جهاته الأربع وعددها 128، وفى وسط الصحن قبة كبيرة ترتكز على 4 عقود، وعدد مداخل المسجد 19 مدخلاً، إلا أن المدخل الرئيسى حاليًا هو المدخل المجاور لمتحف جاير أندرسون.




الموضوعات المتعلقة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ًseif

سعيد ابن كاتب الفرغانى

ذلك المهندس المصرى البارع الذى شيد القصر الخاص بأحمد بن طولون وهو اول من ابتكر طريقه يصعد به الماء للمرتفعات وبعد ان فرغ من تشييد القصر وجاء بن طولون ليعاين القصر تعثر جواده ببعض قطع الحجاره فسقط على الارض فاغتاظ وأمر بإلقاء المهندس فى السجن ولما كان من المتبع ان الحكام كانوا يبنون الجامع الكبير كلا باسمه وشرع هو ايضاء بإنشاء جامع كبير يخلد اسمه أشار عليه المشيرين بالاستعانة بالمهندس سعيد فأخرجه من السجن فرسم وخطط البناء بدون الاستعانة بالأعمدة المعتادة للبناء لان الأعمدة هذه كانت تؤخذ من ابنيه اخرى تهدم لاستعمال اعمدتها وأشهرها أعمدة الكنائس وبعد ان فرغ وانتهى من البناء كافىء احمد بن طولون المهندس سعيد بالقتل لان بعض اعوانه قالو له لايصح ان يشيد المساجد غير المسلمين فخيره بين الاسلام أو القتل فاختار القتل فكانت هى مكافئته التى حصل عليها من احمد بن طولون التركي الاصل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة