خالد صلاح
}

إطلاق مبادرة "ضِلك" لتمكين النساء المعنفات اقتصاديًا تزامنًا مع يوم المرأة

الجمعة، 09 مارس 2018 03:45 ص
إطلاق مبادرة "ضِلك" لتمكين النساء المعنفات اقتصاديًا تزامنًا مع يوم المرأة اليوم العالمى للمرأة
كتب – محمد فيصل
إضافة تعليق
 
تزامنًا مع اليوم العالمى للمرأة أطلق مجموعة من الشباب المصرى مبادرة مجتمعية لتحقيق تمكين اقتصادى للنساء اللاتى يتعرضن للعنف، سواء بالحرمان من التعليم أو العمل أو غيرها من مظاهر العنف المختلفة، لمساعدتهن على ممارسة عمل يكفل لهن حياة كريمة من خلال برنامج تدريبى متكامل.
 
وعن أهداف المبادرة، قال إسلام حشاد، أحد مؤسسى المبادرة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن مشروع ضِلَّك يهدف إلى توفير مظلة وغطاء اقتصادى آمن للمرأة المُعنفة، عن طريق تأهيلها نفسيًا واجتماعيًا ومهنيًا ومساعدتها على الاندماج مجددًا داخل المجتمع، لتكون عنصرًا فعالاً يستطيع مواجهة المواقف السيئة التى تتعرض لها، وفى الوقت نفسه تكون قادرة على العمل والإنتاج.
 
وأوضح "حشاد"، أن خطة عمل الفريق ترتكز على تدريب السيدات المهمشة والأكثر احتياجًا، من خلال عدد من ورش العمل التى تتضمن التدريب على الحرف اليدوية لصنع المنتجات التى ستوفر لهن دخلاً ماديًا بعد بيعها ليصبحن حقًا شريكات فى تنمية المجتمع، ويتخلل التدريب محاضرات وأنشطة تساعد على بناء قدراتهن وتأهيلهن نفسيًا حتى يستطعن مواجهة أية تحديات مستقبلاً.
 
وعن أعضاء الفريق، أضاف "حشاد"، أن المبادرة قائمة على مجموعة من الشباب وعدد من المتطوعين والمبادرين يعملون بالتعاون مع المركز الثقافى البريطانى ومؤسسة فاضليا، كما أننا نسعى لعقد الشراكات مع مؤسسات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية، لتوفير مراكز التدريب وتحقيق التكافل والدور المجتمعى المساند للدولة فى حماية النساء ومساعدتهن، مضيفًا "إننا نفتح الباب أمام الحالات الإنسانية من النساء التى ترغب فى العمل، كما نرحب بالمتطوعين والداعمين لحقوق المرأة فى العمل والمساواة، والمؤمنين بحق كل إنسان فى أن يحيا بكرامة وأمان ليعيش حياة أفضل دون التعرض للإيذاء أو العنف من أى نوع، لخلق مجتمعات تنموية وآمنة للجميع".
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة