خالد صلاح
}

تفاصيل زيارة وفد "الوطنية للانتخابات" للمجلس القومى للمرأة.. رئيسة المجلس تعلن غرفة عمليات لمتابعة مشاركة السيدات.. و"الهيئة الوطنية": نتطلع لعطاء أكبر للمرأة بانتخابات الرئاسة.. ولا سلطان لأحد علينا إلا الله

الأربعاء، 07 مارس 2018 04:50 م
تفاصيل زيارة وفد "الوطنية للانتخابات" للمجلس القومى للمرأة.. رئيسة المجلس تعلن غرفة عمليات لمتابعة مشاركة السيدات.. و"الهيئة الوطنية": نتطلع لعطاء أكبر للمرأة بانتخابات الرئاسة.. ولا سلطان لأحد علينا إلا الله الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة
كتب محمود راغب - تصوير خالد كامل
إضافة تعليق

استعدادا للانتخابات الرئاسية، استقبلت الدكتورة مايا مرسى، رئيس المجلس القومى للمرأة، اليوم، الأربعاء، المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، وأعضاء الهيئة، واللواء رفعت قمصان، مستشار رئيس مجلس الوزراء لشؤون الانتخابات، والمستشارة ريم هندى عضو الهيئة.

وشارك فى اللقاء الدكتورة آمال عثمان، وزير التأمينات الاجتماعية الأسبق، وعضو مجلس النواب السابق، والمستشار عدلى حسين محافظ القليوبية الأسبق، وأعضاء المجلس القومى للمرأة، ومقررات فروع المجلس بالمحافظات، وسكرتارية المرأة العاملة باتحاد عمال مصر برئاسة النائبة مايسة عطوة.

وقالت الدكتورة مايا مرسى، أن اللقاء يستهدف التعريف بدور الهيئة، ومناقشة خطة الهيئة لإدارة ومتابعة الانتخابات الرئاسية القادمة، ومشاركة المرأة فيها، واستعراض جهود المجلس فى توعيه المرأة المصرية وتحفيزها للمشاركة.

أعربت الدكتورة مايا مرسى، رئيس المجلس القومى للمرأة، عن سعادتها لوجود رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات وأعضاء الهيئة فى المجلس، قائلة: "هذه الزيارة دليل على مساندة الهيئة لدور المرأة".

 

وأضافت مايا مرسى، فى كلمتها خلال مؤتمر المجلس القومى للمرأة والهيئة الوطنية للانتخابات، المنعقد فى مقر المجلس الآن، لمناقشة خطة انتخابات الرئاسة.

المقبلة ومشاركة المرأة فيها، أن "مصر تعيش لحظة فارقة تتطلع فيها أنظار العالم إليها"، مشيدة بدور الهيئة الوطنية للانتخابات استعدادا لسباق الرئاسة المقبل، قائلة: "أول هيئة مستقلة فى تاريخ مصر".

وأشارت رئيس المجلس القومى للمرأة، إلى أن المرأة المصرية 49% من الكتلة التصويتية فى قواعد بيانات الناخبين، وأن مصر اتخذت خطوات إيجابية باتجاه إقرار مبدأ المواطنة وحقوق المرأة التى تضمنها دستور 2014، مشددة على أن مصر تخوض الآن حربا شرسة ضد الإرهاب نيابة عن العالم، ورغم ذلك تمضى قدما فى تنفيذ عديد من الإصلاحات والمشروعات القومية، وقد حصلت المرأة المصرية على مكتسبات عديدة، منها تعيين أول امرأة فى منصب محافظ، وارتفاع عدد القاضيات إلى 66.

ووجهت الدكتورة مايا مرسى رسالة للمرأة المصرية بمناسبة الانتخابات الرئاسية، قائلة: "مصر تناديك من جديد، وصوتك هيريح أم الشهيد"، مؤكدة أن المرأة المصرية أبت أن تؤخذ حقوقها رغما عنها، فواجهت حكم الإخوان ورفعت "الكارت الأحمر" فى 30 يونيو، متابعة: "المرأة المصرية خط الدفاع الثالث عن الوطن وطوابير سيدات مصر، وكانت حاضرة بقوة بعد 30 يونيو، لتشكل ملحمة فى تاريخ مصر".

 

واختتمت رئيس المجلس القومى للمرأة رسالتها لكل فتاة وامرأة مصرية، بالقول: "انزلى وشاركى تكونى إيجابية، وارسمى طريق لأحلامك ولأولادك، وكمّلى المشوار تكونى قدوة والمعركة مستمرة ومصر محتاجة ليكى، وصوتك كارت أحمر للإرهاب والتطرف، هنكمل مسيرتنا والإرهاب مش هيخوفنا".

 

كما أعلن  المجلس القومى للمرأة، عن بدء تشكيل غرفة عمليات بالمجلس خلال فترة الانتخابات الرئاسية، تبدأ عملها على الفور قبل بدء فترة الانتخابات.

 

وكشف المجلس القومى للمرأة، خلال خلال مؤتمر القومى للمرأة و"الوطنية للانتخابات" لمناقشة خطة انتخابات الرئاسة، بمقر المجلس، أن غرفة العمليات سيتم ربطها بالغرفة المركزية بالهيئة الوطنية للانتخابات، وغرف عمليات المحافظات وغرفة مجلس الوزراء.

 

وأشار المجلس، إلى أن غرفة العمليات هدفها التواصل المستمر مع كل سيدات مصر بالقرى والنجوع وحل كافة المشكلات وتذليل العقبات أمام المرأة المصرية خلال الانتخابات.

ووجهت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة، الشكر والتحية للقضاة لدورهم خلال الفترة المقبلة فى الانتخابات الرئاسية، قائلة: "فيه قضاة اغتالهم الإرهاب خلال أداء واجبهم".

وفى كلمته، أعرب المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، عن سعادته بحضوره مؤتمرا للمجلس القومى للمرأة، مشيدا بدور المجلس وأنشطته لدعم المرأة قبل الانتخابات الرئاسية.

وأضاف رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، خلال مؤتمر القومى للمرأة و"الوطنية للانتخابات" لمناقشة خطة انتخابات الرئاسة، بمقر المجلس، أن الصوت فى الانتخابات الرئاسية المقبلة صوت لمصر بكره لسفينة الوطن لتتحرك ومن خلفها نساء الوطن قبل رجالها.

 

ووجه لاشين إبراهيم، رسالة للمرأة المصرية مطالبها بالنزول للانتخابات الرئاسية وأن تمد ذراعها لوطنها والاصطفاف أمام لجان الاقتراع لترسم لوحة وطنية تليق بمصر وأن تدلى بصوتها لمصر قبل أن يكون لأحد المرشحين، متابعا: "نتطلع لعطاء أكبر للمرأة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة فهيا يا فتيات مصر لصناديق الاقتراع وأدلوا بأصواتكن من أجل مصر".

 

وأكد رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، على أن الانتخابات الرئاسية من أهم مظاهر الديمقراطية التى ناضلنا من أجلها، قائلا: "لنجعل الانتخابات الرئاسية المقبلة ملحمة وطنية وندلى بكل وطنية وأمانة لمن يرسم مستقبل مصر ولنتوجه جميعا للجان الاقتراع رجال ونساء وشيوخ وشباب لترسم مستقبلنا"، مختتما حديثه: "أيادينا ممدودة للمجلس القومى للمرأة وصولا لتمكين المرأة لأداء دورها فى الحياة السياسية".

ومن جانبه، أكد محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، على دور المرأة المصرية وكفاحها على مر التاريخ آخرها منذ ثورة 1919 وحتى ثورة 30 يونيو.

وأضاف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، والمتحدث باسمها، خلال مؤتمر القومى للمرأة و"الوطنية للانتخابات" لمناقشة خطة انتخابات الرئاسة، بمقر المجلس، أن المرأة لابد لها أن تكون عماد الحياة السياسية ونتطلع كما اعتدنا بوعى المرأة المصرية التى هى جزء أصيل من الوطن فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، متابعًا: "إن كان الوطن قوى الأرض فإن المرأة المصرية هى الوطن"، متحدثا عن تشكيل الهيئة الوطنية ودورها فى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأشار الشريف، إلى أن الهيئة الوطنية للانتخابات يبعث برسالة لثقة المواطن بالشفافية والنزاهة هيئة مستقلة لا سلطان لأحد عليها إلا الله ولا يمكن عزل أعضائها وتعمل بشفافية تامة وتصدر قراراتها فى وضوح وصراحة وليس لديها شئ لتخفيه عن أحد".

 

كما استعرض محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، خطة عمل متابعة الانتخابات الرئاسية لدى الهيئات ومنظمات المجتمع المدنى.

وأضاف الشريف، خلال مؤتمر القومى للمرأة و"الوطنية للانتخابات" لمناقشة خطة انتخابات الرئاسة، بمقر المجلس، أن الهيئة الوطنية للانتخابات فتحت الباب أمام المنظمات وهيئات المجتمع المدنى لمتابعة الانتخابات وكان المجلس القومى للمرأة من أوائل المتقدمين للمتابعة.

وأكد نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أنه لا يجوز لمتابعى الانتخابات البقاء داخل اللجنة لمدة طويلة لأكثر من نصف ساعة وفقا لما يراه لقاضى اللجنة، مشددًا على متابعى الانتخابات بأهمية الالتزام بتعليمات رؤساء اللجان الفرعية.

 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة