خالد صلاح

التجمع يعلن اكتمال نصاب المؤتمر العام "دور مصر فى مواجهة الإرهاب"

السبت، 03 مارس 2018 11:44 ص
التجمع يعلن اكتمال نصاب المؤتمر العام "دور مصر فى مواجهة الإرهاب" النائب سيد عبد العال رئيس حزب التجمع
كتبت ــ إيمان على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت الأمانة المركزية لحزب التجمع، صحة انعقاد المؤتمر العام لحزب التجمع باكتمال النصاب وحضور 342 عضوا، معلنة أن دورة المؤتمر العام القادم ستسمى "دور مصر فى مواجهة الإرهاب".
 

ومن جانبه، أكد سيد عبد العال، رئيس حزب التجمع بأن موقفهم المعلن وهو الدعوة للمشاركة فى انتخابات الرئاسة والمؤيد لإعادة انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية .

كما أوضح البيان الصادر عن الأمانة العامة أنه بإدراكنا لطبيعة المرحلة التي تعيشها مصر والمخاطر التى تواجهها .. وكذلك تأييدنا لمعظم المشروعات التى بدأت  مع الفترة الرئاسية الأولي فى العديد من قطاعات الاقتصاد.. هذا بالإضافة لفتح ملفات الفساد المتراكم  خلال سنوات  ما قبل 25 يناير، ولا زالت  تعمل رموزه وبنشاط في خدمة  مخطط إجهاض اي جهد من الدولة لاستنهاض قطاعات الاقتصاد الإنتاجية، وضبط السوق والسيطرة على الأسعار.. وهذا التأييد لإعادة انتخاب الرئيس لا يعنى  بأى حال التخلى عن ثوابتنا المبدئية.. ولذا سوف نظل أصحاب مشروع بديل  للمشروع الحكومي في  التنمية الاقتصاديه والعدالة الاجتماعية وحرية التعبير .

وتابع خلال المؤتمر العام للحزب، أنه لن يتوقف عن الدفاع عن العاملين  بالدولة والقطاع العام  والخاص الإنتاجي وكذلك أصحاب المعاشات وصغار الفلاحين والحرفيين، كما لن يسمح للحكومة بتجاور المكاسب التى  حققها  الشعب طوال السنوات الماضية والمتمثلة فى رفض كل اشكال التطبيع الشعبي مع  العدو الصهيوني والمساندة  الكاملة للشعب الفلسطيني  فى حقه بإقامة دولته المستقلة  على أرض فلسطين، ووفقاً لقرارات  الشرعية الدولية، و رفض تصفية وحدات  القطاع العام الإنتاجية بهدف التخلص منها وضرورة تطويرها  وتحديثها والتخلص من الفساد الإداري والتأكيد على ملكية الدولة لأراضي ووحدات  القطاع العام التى  تم بيعها  اثناء حكومات ما قبل 25 يناير، حيث إن هذه الأراضي  ليست لأغراض المضاربة  العقارية  ولكنها خصصت لأغراض الشركة الإنتاجية.

وأكد على أن الحزب احترم مواد الدستور التي تضمن حق العلاج والتعليم المجاني والحريات العامه  وحقوق السكن والعمل للشباب، والوقوف فى مواجهة خطة الحكومة ببيع  كل أو بعض أسهم البنوك الوطنية .

و تابع قائلا "أخيراً فإن حزبنا وعلى امتداد السنوات التى تلت  ثورة 25 يناير، أثبت  قدرته الكبيرة على المساندة الإيجابية  لمؤسسات الدولة  ولشعبنا عندما يتطلب الموقف ذلك  وبدافع من المصالح  الوطنية العليا وعلى سبيل المثال وليس الحصر .. استجابة المفكر والقائد الحزبي د. جودة عبد الخالق  لدعوة المشاركة  فى الحكومة  في ظروف أزمة وطنية  ولم يتردد فى قبول المهمة التي قدم  من خلالها الكثير  سواء كان ذلك بوزارة التموين والتجاره الداخلية أو فى توجيه النصح للقائمين على السياسية  المالية والنقدية من خلال اجتماعات مجلس الوزراء ولم يكن الموقع مغيراً أو مغرياً  للرجل التجمعي وبحسه الوطني رفض الاستمرار بالحكومة مرتين..وكانت الاولى  بعد إنتخاب محمد مرسي رئيساً للجمهورية والثانيه عندما تشكلت حكومه الدكتور حازم الببلاوىبعد 30 يونيو " .

ولفت أنه لم يعد سراً أن حزبنا قدم لقيادة حركة تمرد مساعدات كبيرة سواء كان ذلك بطباعة استمارات  تمرد بمئات الآلاف من الاستمارات  وتسليمها لهم عبر مقرتنا الحزبية بالمحافظات  تاميناً لهم  وايضاً للمطبعة التي طبعت هذه الاستمارات، فقد كان حزب التجمع اول حزب فى مصر يصدر قرارا بالخروج للتظاهر ضد الإخوان  ورئيسهم، وذلك يوم 24 أغسطس 2013  بعد انتخاب مرسي بشهرين، وهنا اوجه التحية لشبابنا وقادة حزبنا الذين شاركونا  فى  هذه المظاهرة وادعوكم  لتحية روح  أبن حزبنا الراحل  هاني  سيد  عبد  الراضي  الذي  كان اول من  اطلق  فى مصر من ميدان التحرير وفي وجود  حشود اخوانية " يسقط .. يسقط.. حكم لمرشد "  .

وأشار سيد عبد العال، خلال استعراضه جهود الحزب بالفترة الماضية، عندما  كان الرفض واجبا وطنيا رفض زملاؤنا نواب الحزب ببرلمان 2012 ( البدرى فرغلى وعاطف المغاورى وهلال الدندراوى )دخول لجنة المائة التي سوف تعد دستور الاخوان، وبنفس المعاير الوطنية شارك  وبعد ثورة 30 يونيو حزب التجمع فى لجنة الخمسين  المكلفة بأعداد الدستور  القائم الان  وكان يمثل حزبنا حسين عبد الرازق  وكان لوجوده عظيم الاثر في خروج الدستور بمواد شديدة الوضوح حول الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية  وقد شهد بدوره العديد من اعضاء لجنة الخمسين ورئيسها.

كما تقدم الحزب لرئيس الجمهورية  بالعديد من الأوراق ذات  الطابع العملي  والتي تستهدف تنظيم السوق الداخلي  وضرب احتكارات واردات  السلع  الغذائية الاستراتيجية  وتقييد صادرات  المواد الخام المصرية  وضرورة  إبراز  سعر كل سلعة  على العبوة، هذا بالإضافة لفتح ملف فساد القمح والردة وجهاز تنمية التجارة الداخلية من خلال البرلمان  والتي انتهت بتحقيقات قضائية لازالت مستمرة حتي الآن، مع عزل وزير التموين والتجارة الداخلية لارتباطه بهذه القضايا، كما قدم حزبنا برنامجا للإصلاح الاقتصادى بديلا للبرنامج الذى تبنته الحكومة وتقوم بتنفيذه الآن بالاتفاق مع صندوق النقد الدولى.

قال سيد عبد العال، رئيس حزب التجمع، إنه رحل عن حياتنا العديد قادة الحزب العظام بعد انتهاء اعمال المؤتمر العام السابع في 2013 والذي شرف بعضويتهم وقد تجاوز عددهم الـ 40 من رجال ونساء، هذا بالإضافة لكل الراحلين من بناة حزب التجمع قبل هذا التاريخ ، قائلا "ندين لهم جميعاً لدورهم فى بناء دعائم حزبنا السياسية ووحدتنا التنظيمية، وصاغوا للوطن برنامجاً وخطاً سياسياً ينحازان بوضوح للوطن وطبقاته الشعبية..ونعاهدهم اننا سنظل على عهدنا معهم ،لا تراجع، لا مساومة، لا توقف عن السعي لتحقيق ما تعاهدنا عليه وان يظل حزبنا موحداً في مواجهة كل الصعاب " .
 
ووجه رئيس حزب التجمع أيضا التحية للزعيم ومؤسس الحزب وفارس الديموقراطية خالد محي الدين، وأقول له "إن رؤوسنا تلامس السماء فخراً لكوننا ابناء وتلاميذ وزملاء لك، وستظل تحتل مكانتك السامية في عقل ووجدان ابناء حزبك ..وسنبقى أوفياء لرؤيتك الوطنية التي زرعتها فى حزبنا واصبحت منهجاً لنا ولمسيرة حزبنا الذى اصبح عصي على الانحناء او الانكسار او التشرذم.. تعلمنا منك ان الحل الامثل لمعالجة قضايا الوطن والتصدي للاستعمار والصهيونية ، هو بإقامة الدولة المدنية الحديثة".
 
وشدد أنه عندما يذكر اسم " خالد محي الدين"  يكون دائماً مقترناً بأسماء قادة أخرين فى مقدمتهم الدكتور رفعت السعيد الذى كان من اشد المقربين لزعيمنا وأحد اهم تلاميذه ، واكثر الشهود السياسيين معرفة بالقرارات والمواقف الكبرى التي اثرت في مسيرة حزبنا ، لقد صدمنا جميعا في الرحيل المفاجئ، وقد شاركنا حزناً عليه وتقديراً لشخصه الوطن بأكمله وبكل مكوناته السياسية والثقافية والفنية والاجتماعية .
 
ووصف سيد عبد العال، رفعت السعيد،  بأنه كان جذراً هاماً من جذور حزبنا واحد اعمدة الوطن ومنحازاً بوضوح ضد الإرهاب الأسود والفكرالذى ينتجه والجماعات التي تدافع عنه، فقد كان لا يخشي الموت، مستعداً للاستشهاد، مدركاً انه من طليعة الوطنيين، الذين لا هم لهم سواء هموم الشعب، وحياتهم ملك لمصر، ولا يوجد ما نقدمه للدكتور رفعت السعيد أثمن واهم من عهدنا له بان نحافظ على حزب التجمع الوطني و الذي قام بدور حاسم فى تأسسيه والحفاظ على مسيرته ووحدته التي حرص عليها وهو بيننا ، موجها له رسالة "  ونعاهدك ايضاً نحن زملائك بأتع سوف تظل وحدتنا الحزبية جوهر نضالنا الداخلي ، منطلقين للأمام لتحيق اهدافه ، ولا مساومة فى الحرية والديموقراطية وحقوق المواطنة ، ولا ترجع عن العدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية " .
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة