خالد صلاح

لو حاشنى سور أهده هد.. آية تحدت إعاقتها وحصلت على ميداليات متنوعة فى السباحة

الأحد، 25 مارس 2018 07:00 ص
لو حاشنى سور أهده هد.. آية تحدت إعاقتها وحصلت على ميداليات متنوعة فى السباحة آية أيمن عباس
كتبت سلمى الدمرداش
إضافة تعليق

بضحكة صافية تجلس "آية" على الكرسى المتحرك الذى لم يمنعها أبدًا من تحقيق إنجازات عديدة تفوق سنواتها الـ 17، حبها للماء منذ الصغر جعل السباحة لعبتها المفضلة وسلاحها التى استطاعت من خلاله أن تهزم فكرة "الاحتياجات الخاصة" وتتتقل من بطولة إلى أخرى تحصد فيها ميداليات متنوعة بين الذهب والفضة والبرونز.

دراستها بالثانوية العامة بالنظام البريطانى جعلت يومها مقسما بين التمرين والدروس والمسابقة، وفتحت مداركها حتى جعلت طموحها عابرًا للعمر، ففى السينما تحلم بأن تقدم فيلمًا خاصًا عن ذوى الإعاقة تظهر فيه بشخصيتها الحقيقية وتتحدث بصدق عما تواجهه فى المجتمع.

آية أيمن
آية أيمن

"كنت بقعد فى المية بالساعات وبتحرك براحتى عشان كدة لعبت سباحة" هكذا بدأت آية أيمن حديثها لـ "اليوم السابع"، مؤكدة أن عشقها للماء ساعدها على لعب السباحة وعمرها 6 سنوات، مشيرة أن السباحة للمعاقين كانت متوقفة دوليًا منذ عام 2002 وحتى 2014 كانت البطولات على مستوى الجمهورية فقط، مشيرة إلى أن أهلها ساعدوها منذ البداية والآن يتحركون معها بخطى ثابتة، وأضافت: "هم عارفين لو أنا قعدت مش هبقى بنفس الخفة دى عشان كدة مشجعنى".

آية مع والدتها
آية مع والدتها

"ذوو الإعاقة زمان كانت حقوققهم مهدورة بزيادة، ودلوقتى فيه تحسن بس لسة محتاجين" هكذا قالت آية، عن حقوق المعاقين فى مصر، مؤكدة أن الرئيس السيسى وعدهم بالمساواة بينهم وبين الأسوياء فى المكافآت والتكريمات، مشيرة إلى أن ذوى الإعاقة فى مصر يعانون من الناس، وأضافت: "الناس برا مصر بتعامل ذوى الإعاقة بشكل أحسن، ونظرتهم ليهم مختلفة، الشعب المصرى محتاج جلسات توعية كتير".

"من حقى إن أنا متشالش" بنبرة حادة تحمل كثيرا من الضجر قالتها آية لتؤكد أن ذوى الإعاقة بمصر يحتاجون إلى تأهيل الشوارع والأماكن العامة بـ"رامبات" وطرق مخصصة لهم، مشيرة إلى أن هذا أبسط حقوقهم ويجب أن يعمم فى كل مكان، وأضافت: "أنا فى مدرسة إنترناشيونال فصلى فى الدور الرابع، مفيش آسانسير ولا حتى طريق ممهد ليا، عشان أروح الحمام لازم اتشال، وده مينفعش"، مشيرة إلى أنها حينما تحدثت مع إدارة المدرسة بهذا الشأن قالوا لها: "أولياء أمورك عارفين وقالوا هنتحمل المسئولية"، مؤكدة ضرورة الاهتمام ونشر التوعية فى كل مكان بمصر.

السباحة المصرية آية أيمن
السباحة المصرية آية أيمن

وعن الأمنيات التى تتمنى تحقيقها قالت: "نفسى أكون أول متحدية إعاقة فى مصر وأفريقيا والوطن العربى تقف على منصة التتويج فى الأولمبياد فى السباحة لأنها  محصلتش قبل كدة"، مؤكدة هذه الأمنية على الصعيد الرياضى، بالإضافة إلى رغبتها فى إثبات قدرة متحدى الإعاقة على فعل أى شىء، مشيرة إلى أنها تهوى المجال الفنى وتتمنى أن تقدم فيلم بشخصيتها الحقيقية وهى جالسة على الكرسى المتحرك.

انضمت لنا والدة آية لتلتقط طرف الحديث، وقالت: "نفسى أشوفها عضو فى المجلس القومى للمرأة ومجلس الشعب" مشيرة إلى أن ابنتها طموحة وتحلم بتحقيق إنجازات فى كل المجالات لتكون عضوا فعالا فى المجتمع، واختتمت حديثها قائلة: "نفسى ربنا يوفقها وأفرح بيها".


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة