خالد صلاح
}

محمد السويدى: مازلنا فى حالة حرب ووقوفنا بجانب السيسي يعنى المشاركة بالإصلاح

الأربعاء، 14 مارس 2018 04:19 م
محمد السويدى: مازلنا فى حالة حرب ووقوفنا بجانب السيسي يعنى المشاركة بالإصلاح مؤتمر لائتلاف دعم مصر - أرشيفية
الإسكندرية - هناء أبو العز وحسام الشقويرى
إضافة تعليق

قال المهندس محمد السويدى رئيس ائتلاف دعم مصر، إنه بدون المشاركة فى عملية الإصلاح لن نستطيع إيصال أصواتنا وارائنا فى ظل قيادة أمينة هدفها الإصلاح العام، وإعادة مصر على رأس القيادة السياسية، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى مر بمصر بمرحلة صعبة، لكن مازلنا فى حالة حرب والقوات المسلحة تحارب على الحدود بالإضافة إلى الإرهاب الاقتصادى.

 

وأكد السويدى، فى كلمته بالمؤتمر الذى عقدته الغرفة التجارية ظهر اليوم بحضور رجال الصناعة والأعمال ونواب المحافظة، على أننا مازلنا فى حالة حرب أمنى وحرب من الدول التى ترفض تقدم مصر، وبالتالى يجب على الجميع المشاركة وإظهار صورة مصر بشكل جيد أمام أى عدو، لنصل إلى ما هو أفضل.

 

وأضاف رئيس ائتلاف دعم مصر، أن الثورة التشريعية بدأت من أول يوم لانعقاد المجلس، حيث قام بمراجعة وتعديل وإقرار 342 قرارًا بقانون خلال الـ15 يوما الأولى فقط، وفى دور الانعقاد الأول أصدروا 82 مشروع قانون تضمنوا 1226 مادة، وفى دور الانعقاد الثانى تم إصدار 219 مشروع قانون تضمنوا 2354 مادة، بخلاف 114 اتفاقية دولية، وممارسة الدور الرقابى من خلال مئات من طلبات الإحاطة والمناقشات، والاقتراحات برغبة، والبيانات العاجلة، والأسئلة، وتستمر الوتيرة فى دور الانعقاد الثالث الجارى بإصدار 34 مشروع قانون تضمنوا 860 مادة، مؤكدًا على أن كل تلك التشريعات تمس حياتنا اليومية كمواطنين، ولكن ما يمس مناخ أداء الأعمال كان له نصيب الأسد، والذى تضمن قوانين الاستثمار، والتراخيص الصناعية، والإفلاس، وتعويضات المقاولات والتوريدات، والتصرف فى أملاك الدولة، وسجل المستوردين، وسلامة الغذاء، وسوق الغاز، وتنظيم الصناعة، والزراعة، والمجتمعات العمرانية الجديدة، والتامين الصحى والاجتماعى، وإنهاء المنازعات الضريبية، وضرائب القمة المضافة والدخل والأطيان، وغيرها.

 

وأشار زعيم الأغلبية البرلمانية، إلى أن مصر محظوظة برئيس يعمل للمصلحة العامة، وما حدث فى مصر من إصلاحات تشريعية وإصلاحية معجزة.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة