خالد صلاح
}

السويدى: صناعة الجلود من أهم القطاعات المعتمدة على المكون المحلى

الأربعاء، 14 مارس 2018 12:13 ص
السويدى: صناعة الجلود من أهم القطاعات المعتمدة على المكون المحلى محمد السويدى
كتبت: دانه الحديدى
إضافة تعليق

أكد محمد السويدى رئيس اتحاد الصناعات المصرية، إن قطاع الجلود يعد من أبرز القطاعات من حيث التصنيع والتصدير، إلا أنه يحتاج إلى إنهاء بعض المعوقات بهدف تطويره.

وأضاف السويدى، خلال الاجتماع الذى عقده مساء اليوم الثلاثاء بمقر اتحاد الصناعات، وبحضور ممثلى عدد من البنوك المصرية وممثلى قطاعى صناعة ودباغة الجلود، إن نسبة كبيرة من مشروعات القطاع تحتاج إلى تمويل بهدف زيادة الإنتاج ورفع حجم الصادرات،  خاصة وأن صناعة الجلود تعد من القطاعات التى تعتمد بنسبة كبيرة على المكون المحلى.

وأشار جمال السمالوطى، رئيس غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات، إلى أن القطاع يضم 17.600 منشأة صناعية، 90% منها تعد منشأت صغيرة ومتناهية الصغر، و10% فقط منشأت كبرى، كما ينتج 80% من منشآت القطاع الأحذية، و20% تقوم بإنتاج المنتجات الجلدية الأخرى، موضحا إن المنتج الجلد بصورته النهائية يضم مكون محلى بنسبة 45%، مطالبا البنوك بالمساهمة فى إنشاء مراكز لتدريب العمالة.

وأضاف السمالوطى، أنه تم استيراد حوالى 145 مليون زوج حذاء خلال عام 2015، وهى الكميات التى تم استيرادها بشكل رسمى بخلاف ما يتم تهريبه، فى الوقت الذى تنتج فيه المصانع المصرية، والتى تعمل بـ25% فقط من طاقتها الانتاجية، حوالى 70 مليون زوج حذاء، مطالبا بإعادة الصفقات المتكافئة لتبادل المنتجات الصناعية المختلفة، بين مصر وعدد من دول العالم، على غرار الصفقات التى كان يتم تبادلها بين مصر وروسيا خلال فترات سابقة، الأمر الذى يساهم فى الترويج للمنتجات الجلدية المصرية، والتى يمكنها منافسة المنتجات الإيطالية والإسبانية وليس الصينية.

وفى سياق متصل، أوضح هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى، إن البنوك المصرية تعطى أولوية لتمويل المشروعات التى تحتوى على النسبة الأكبر من استخدام المكون المحلى لتمويلها، دعما للصناعة المصرية ولرفع نسبة الصادرات للمنتج المصرى، مشيرا إلى أن البنك الاهلى يشارك فى تمويل مشروع مدينة الروبيكى لأهميته.

وأوضح محمد الأتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، إن البنك يدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث يتم منح قروض ميسرة لتمويل تلك المشروعات بالآلات والمعدات بفائدة تصل لـ7%، وذلك دعما لتلك المشروعات وفقا لتوجه الدولة الحالى.

وأضافت ميرفت سلطان، رئيس مجلس إدارة البنك المصرى لتنمية الصادرات، إن 70% من المحفظة التمويلية للبنك موجهة للصادرات، حيث يسعى البنك لإقراض للعملاء بتكلفة أقل من المطبقة الآن لدعم الصادرات.

ومن جانبه أشار محمد حربى، رئيس غرفة دباغة الجلود، إن إنتاج مدينة الروبيكى بنهاية عام 2018، سيكون بكميات أضعاف ما كان يتم انتاجه فى مجرى العيون، بسبب صعوبة طريقة التصنيع التى كانت صعبة فى مدابغ مجرى العيون.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة