خالد صلاح
}

هشام الدميرى يلتقى مساعد وزير سياحة كوت ديفوار لبحث سبل التعاون المشترك

الثلاثاء، 13 مارس 2018 09:36 م
هشام الدميرى يلتقى مساعد وزير سياحة كوت ديفوار لبحث سبل التعاون المشترك رئيس هيئة تنشيط السياحة واسيولو كوا مساعد وزير السياحة فى جمهورية كوت ديفوار
كتبت : ميرفت رشاد
إضافة تعليق

التقى اليوم هشام الدميرى رئيس هيئة تنشيط السياحة بمكتبه واسيولو كوا مساعد وزير السياحة فى جمهورية كوت ديفوار، لبحث سبل التعاون المشترك وتبادل الرؤى وتقيم العلاقات السياحية والعمل على تدعيم أواصرها.

وأكد الدميرى خلال اللقاء على أهمية العلاقات الأفريقية المصرية وأهمية الأسواق الإفريقية بصفة عامة لمصر، خاصة إلى مناطق القاهرة والإسكندرية كما سيمثل افتتاح المتحف المصرى الكبير نهاية عام 2018 أهمية كبيرة وميزة إضافية على زيادة الحركة السياحية إلى مصر من الدول الأفريقية، وأشار إلى العديد من المناطق السياحية المصرية مثل مدينة العلمين الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة وهناك العديد من الأنماط السياحية مثل السياحة العلاجية والاستشفائية التى تعتبر عوامل جذب إضافية للسائح الأفريقى.

من جانبه أعرب مساعد وزير السياحة الايفوارى عن سعادته البالغة بزيارة مصر ومشيرا إلى رغبته الدائمة فى تكرارها، مؤكدا على أن الشعب المصرى ودود ويتسم بحسن الضيافة، مؤكدا دعم بلاده للسياحة المصرية، كما أشار Assielou Oua Assielou عن تنظيم الدورة الثامنة لمعرض ابيدجان الدولى للسياحة ( SITA ) فى كوت ديفوار والذى يشارك به أكثر من 25 دولة من أوروبا وأفريقيا إضافة إلى مصر والتى ستعتبر فرصة كبيرة يجب أن تستغل لتقديم المنتجات والأنماط السياحية التى تذخر بها مصر فى ظل تواجد العديد من الدول الافريقية .

وفى نهاية اللقاء أكد الدميرى على أن العلاقة بين مصر والدول الأفريقية فى مجال السياحة تكاملية وليست تنافسية، وذلك نظرا لوجود انماط سياحية مختلفة بكلا البلدين، وأكد على مشاركة الهيئة بالمعرض السياحى ( SITA ) نظرا لأهمية السوق الأفريقى الذى توليه مصر أهمية كبيرة والذى يعد من الأسواق السياحية الواعدة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة