خالد صلاح
}

إعلاميون: لابد من استشعار المرأة بأهمية مشاركتها فى الانتخابات لحماية وطنها

الثلاثاء، 13 مارس 2018 08:00 م
إعلاميون: لابد من استشعار المرأة بأهمية مشاركتها فى الانتخابات لحماية وطنها جانب من الندوة
كتبت بسنت جميل
إضافة تعليق
نظم المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور حاتم ربيع ندوة تحت عنوان "دور الإعلام والثقافة فى دعم مشاركة المرأة فى الانتخابات الرئاسية"، نظمتها لجنة الإعلام بقاعة المجلس فى مقره بدار الأوبرا. 
 
أدارت الندوة الدكتورة حنان يوسف مقررة اللجنة، وأكدت فى حديثها أهمية تعزيز دور المرأة المصرية فى الانتخابات الرئاسية، فصوت المرأة كما وصفته، فارق فى الانتخابات الرئاسية.
 
وقالت الدكتورة نسرين البغدادى أستاذة علم الاجتماع إنه آن الأوان أن نرسى قيمة الإعلام التنموى، موضحة كيفية قيام الإعلام بإبراز الأنشطة المختلفة، مشيرة إلى الدور الذى قامت به وزارة الثقافة حينما استشعرت بالخطر على الهوية الوطنية، لافتة إلى أهمية مشاركة المرأة فى المجال السياسى، وأن المرأة المصرية لعبت دورا كبيرا عبر التاريخ وضربت أروع الأمثال فى التضحيات والصبر وقوة العزيمة فكانت أم الشهيد وزوجته وابنته.
 
وعن أهمية دور الإعلام فى المرحلة المقبلة، قال الدكتور عبد الله وكيل أول الهيئة الوطنية للإعلام، إن الإعلام فى المرحلة المقبلة له أهمية كبيرة لإبراز أهمية مشاركة المرأة فى الانتخابات الرئاسية، لافتا إلى أن الإعلام أظهر مشاركة المرأة فى ثورة 30 يونيو فى التظاهر ورفضها لحكم الإخوان، مؤكدا أن مصر تواجه تحديات كبيرة فى الفترة الحالية لإجراء الانتخابات.
 
وأوضحت الدكتورة أمل فوزى رئيس تحرير مجلة نصف الدنيا بالأهرام، أننا نركز على المرأة لأنها فى كل المجتمعات من خلال مشاركتها السياسية والاقتصادية تؤدي إلى رفع تقييم الدولة والمجتمع كله فى التنمية العملية، مؤكدة على ضرورة استشعار المرأة بأهمية مشاركتها لحماية وطنها.
 
كما تحدثت الدكتورة منى الحديدى، أستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة، عن تدعيم الثقافة السياسية لجميع أفراد المجتمع، نظرا لوجود نسبة أمية وانخفاض نسبة مشاركة المرأة سياسيا، مؤكدة على أهمية دور الإعلام لتدعيم هذه الثقافة سواء المباشر من خلال الدراما والأغانى التى تؤثر بشكل كبير، أو الإعلام غير المباشر، أو من خلال الاتصال الرقمى أو الشخصى.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة