خالد صلاح

باحثون يطورون مقياس حرارة ذكيا يتصل بالهواتف المحمولة

الجمعة، 09 فبراير 2018 10:00 ص
باحثون يطورون مقياس حرارة ذكيا يتصل بالهواتف المحمولة مقياس حرارة
(أ ش أ)
إضافة تعليق

نجح فريق من الباحثين بجامعة "أيوا" الأمريكية فى تطوير مقياس حرارة ذكى متصل بالهاتف المحمول عن طريق خاصية البلوتوث، يمكنه قياس الحرارة بصورة أكثر دقة، كما يمكن استخدام البيانات لتحسين فرص التنبؤ بالإصابة بالأنفلونزا، وفقا للأبحاث الحديثة التى نشرت فى عدد فبراير من مجلة "الأمراض المعدية".
 

وقال الدكتور "هارون ميلر"، أستاذ علوم الحاسب الآلى فى جامعة أيوا، "وجدنا أن البيانات التى ينجح ميزان الحرارة الذكى فى قياسها، وهى ذات دقة عالية، ترتبط ارتباطاً وثيقاً مع المعلومات التى تم الحصول عليها من أنظمة المراقبة الصحية العامة التقليدية، ويمكن استخدامها لتحسين التنبؤ بأمراض مثل الأنفلونزا، وربما إعطاء تحذيرات من التغيرات فى نشاط المرض قبل أسابيع".


وأضاف ميلر، أنه "باستخدام نماذج التنبؤ البسيطة، أظهرنا أن بيانات مقياس الحرارة الذكى يمكن استخدامها بفاعلية فى التنبؤ بمستويات نوبات الأنفلونزا حتى أسبوعين أو ثلاثة قبل حدوثها فى المستقبل".
 

وقام "ميلر" وفريقه البحثى بتحليل البيانات التى تم تحديدها من قبل مقياس الحرارة الذكي، والذى سجل قياس حرارة المستخدمين خلال فترة الدراسة التى استمرت من أغسطس 2015 وحتى ديسمبر 2017، وكان هناك أكثر من 8 ملايين قراءة لدرجات الحرارة الناتجة عما يقرب من 450،000 جهاز ذكى لقياس الحرارة، قادر على الحفاظ على خصوصية معلومات المريض، فضلا عن إعطاء معلومات دقيقة عن عمر وجنس المريض، وتم الإبلاغ عن قراءات من جميع الولايات الخمسين وتم تجميعها لتوفير تقديرات محددة لنشاط الإنفلوانزا فى المنطقة والفئة العمرية.


ووجد الباحثون أن بيانات مقياس الحرارة الذكية التى تم تحديدها كانت مرتبطة ارتباطا وثيقا بنشاطات الإنفلونزا على المستويين الوطنى والإقليمى وللمجموعات العمرية المختلفة.


وقال الباحثون "تشير نتائجنا إلى أن البيانات المستمدة من موازين الحرارة الذكية هى مصدر جديد للمعلومات لتتبع الأنفلونزا بدقة، وهو ما يساعد العاملين فى مجال الرعاية الصحية على تتبع مراحل تطور الأنفلونزا بدقة".


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة