خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

إسبانيا تنجح فى فك شفرة رسائل تعود لـ500 عام وتصف الكشف بـ"حجر رشيد الجديد"

الإثنين، 05 فبراير 2018 10:51 ص
إسبانيا تنجح فى فك شفرة رسائل تعود لـ500 عام وتصف الكشف بـ"حجر رشيد الجديد" رسائل أثرية - صورة أرشيفية
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت "بى بى سى" على نسختها الإسبانية، إن مخابرات مدريد تمكنت من فك شفرة تعود إلى 500 عام استخدمت فى رسائل أحد أشهر ملوك إسبانيا وهو الملك فيرناندو دى أراجون وجونزالو فيرنانديز دى قرطبة.

 

وكان الملك فيرناندو وراء تمكن الإسبان من إعادة فرض سيطرتهم على البلاد عام 1492 بعد الحروب مع المسلمين، وكان أيضا وراء رحلة كولومبوس إلى أمريكا، وفى بداية القرن السادس عشر، واجه الملك فيرناندو تحديات أخرى حيث أنه كان يقاتل فرنسا للسيطرة على البحر المتوسط، وبين عامى 1499 و1504 ركز النزاع على مملكة نابولى فى جنوب شرق إيطاليا حاليا.

 

وكان فيرنانديز دى قرطبة القائد العسكرى لإسبانيا فى نابولى، وكان يكتب الرسائل التى تبادلها مع الملك فيرناندو باستخدام رمز سرى لحمايتها حال السقوط فى أيدى العدو، حيث هناك أكثر من 9000 رسالة خفية كانت موجودة فى زوايا قصر الحمراء فى إسبانيا، وكانت الرسائل تحمل تعليمات بشأن الاستراتيجيات العسكرية ونشر القوات، ومن بينها تعليمات تم استخدمها فى حملة عسكرية فى إيطاليا ببدايات القرن السادس عشر.

 

وتعرض الرسائل فى متحف الجيش الإسبانى فى طليطلة، واستغرق الأمر من المخابرات الإسبانية نحو نصف عام لفك شفرة أربع رسائل منها، ويصل عدد صفحات بعض هذه الرسائل إلى 20 صفحة تقريبا.

 

وشبه المختصون هذا الكشف بفك رموز "حجر رشيد" الذى مكن العلماء من فهم اللغة المصرية القديمة، وذلك على أمل أن يؤدى هذا الكشف إلى فك شفرة المزيد من الرسائل وكشف مزيد من الحقائق التاريخية عن تلك الحقبة.

 

وكان نظام الترميز الغامض الذى استخدمه فيرناندو دى اراجون وفيرنانديز دى قرطبة معقدا للغاية، فكانت عبارة عن 88 من الرموز المختلفة و237 حرفا .

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة