خالد صلاح

"التموين" تنتهى من صرف مقررات سلع فبراير بقيمة 3.5 مليار جنيه.. توفير 140 ألف طن سكر و45 ألف طن أرز.. طرح 550 طن أسماك طازجة بمنافذ المجمعات الاستهلاكية.. والتعاقد على 35 ألف طن زيت عباد شمس

السبت، 24 فبراير 2018 12:00 ص
"التموين" تنتهى من صرف مقررات سلع فبراير بقيمة 3.5 مليار جنيه.. توفير 140 ألف طن سكر و45 ألف طن أرز.. طرح 550 طن أسماك طازجة بمنافذ المجمعات الاستهلاكية.. والتعاقد على 35 ألف طن زيت عباد شمس على مصيلحى وزير التموين والدكتور علاء الدين فهمى رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية
كتب مدحت وهبة
إضافة تعليق

تواصل وزارة التموين والتجارة الداخلية والممثلة فى الشركة القابضة للصناعات الغذائية توفير السلع والمنتجات الغذائية للمواطنين فى مختلف المحافظات، حيث تنتهى من صرف السلع المدعمة عن شهر فبراير الجارى بقيمة 3.5 مليار جنيه اليوم السبت لبقالى التموين، ليقوموا بصرفها لأصحاب البطاقات التموينية فى محافظات الوجه البحرى والقبلى، وذلك بقيمة الدعم المخصص لكل فرد مقيد بالبطاقة وهو 50 جنيها، إضافة إلى توفير مختلف المنتجات فى منافذ المجمعات الاستهلاكية خاصة السلع الأساسية ومنتجات اللحوم والدواجن.

 

توفير 140 ألف طن سكر و45 ألف طن أرز

وقال الدكتور علاء الدين فهمى، رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أنه تم توفير السلع الأساسية خاصة السكر والزيت والسكر والأرز لشركتى الجملة "العامة والمصرية" لصرف مقررات شهر فبراير الجارى للمواطنين، حيث تم توفير 140 ألف طن سكر و45 ألف طن أرز و135 ألف طن زيت طعام بجانب توفير العديد من السلع الأخرى لصرفها لأصحاب البطاقات التموينية بقيمة الدعم المخصص لكل أسرة بالبطاقة، كما يتم توفير مختلف السلع الغذائية بمنافذ المجمعات الاستهلاكية بمختلف المحافظات بأسعار تقل عن مثيلاتها فى الأسواق الأخرى.

 

على-مصيلحى
على-مصيلحى

وأضاف الدكتور علاء الدين فهمى أنه تم التعاقد على شراء 35 ألف طن زيت عبَّاد شمس لطرحهم على بطاقات التموين والمجمعات الاستهلاكية، وذلك فى إطار تأمين احتياجات البلاد من السلع، أول بأول كما يتم إطلاق العديد من السيارات المتنقلة فى الميادين العامة والأماكن التى لا يتواجد بها منافذ لبيع السلع، حيث يتم طرح المنتجات بأسعار اقل من مثيلاتها فى الأسواق الأخرى.

 

انتهاء صرف المقررات التموينية عن شهر فبراير للبقالين اليوم

فيما أكد جمال الشرقاوى رئيس الشركة العامة لتجارة الجملة إحدى شركات القابضة للصناعات الغذائية، أنه يوجد مخزون يكفى احتياجات المواطنين لدى الشركة فى محافظات الوجه البحرى للفترة المقبلة خاصة السلع الأساسية ومنتجات اللحوم والدواجن، حيث تقوم الشركة القابضة للصناعات الغذائية برئاسة الدكتور علاء الدين فهمى بتوفير المنتجات لشركتى الجملة ومنافذ المجمعات الاستهلاكية أول بأول، لافتا إلى أنه سيتم الانتهاء من صرف المقررات التموينية عن شهر فبراير الجارى للبقالين التموين اليوم ليقوموا بصرفها لأصحاب البطاقات فى مختلف المحافظات.

الدكتور-علاء-الدين-فهمى-رئيس-الشركة-القابضة-للصناعات-الغذائية-بوزارة-التموين
الدكتور-علاء-الدين-فهمى-رئيس-الشركة-القابضة-للصناعات-الغذائية-بوزارة-التموين
 

على جانب آخر، أعلنت الشركة المصرية لتسويق الأسماك إحدى شركات القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية عن طرح ما يقرب من 550 طن أسماك طازجة بمنافذ المجمعات الاستهلاكية خلال الشهرين ونصف الماضيين بجانب طرح الأسماك المجمدة بشكل مستمر.

 

أسماك
أسماك

 

وأضافت أنه من المقرر استلام دفعة جديدة من الأسماك الطازجة من مزارع الثروة السمكية، اليوم السبت، بكميات تتراوح من 20 طن إلى 22 طن سمك بلطى وبورى لطرحها بمنافذ المجمعات الاستهلاكية، حيث يتم طرح كيلو سمك البلطى بسعر 24 جنيهًا للكيلو بمعدل 3 سمكات للكيلو، كما يتم طرح كيلو سمك البورى بسعر 40 جنيهًا، إضافة إلى طرح كيلو سمك بلطى "أسوان" مجمد بسعر 21 جنيهًا، كما يتم طرح "ماكريل نرويجى" مجمد بسعر 32 جنيهًا للكيلو و"ماكريل يابانى" بسعر 26 جنيهًا، وكذلك طرح سمك مكرونة مجمد بسعر 22 جنيهًا، وطرح السردين بسعر 18 جنيهًا للكيلو.


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

المواطن مصرى

التماس لمعالى الوزير

سيدى معالى الوزير ارجو من سيادتكم متابعة قوية غاشمة رادعة حازمة مانعة لتغول العديد على المستهلكين حيث لازال حتى هذه اللحظة الراهنة العديد بل الكثيييييييير من المنتجات والسلع فى الاسواق غير مدون عليها سعرها . كان الله فى عون معاليك ضد جشع الجشعون وتحايل المتحايلون ولكى الله يامصر.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة