خالد صلاح

تعرف على مزايا وعيوب نقل معرض القاهرة الدولى للكتاب من مدينة نصر إلى التجمع

الخميس، 22 فبراير 2018 07:00 م
 تعرف على مزايا وعيوب نقل معرض القاهرة الدولى للكتاب من مدينة نصر إلى التجمع معرض الكتاب
كتبت بسنت جميل
إضافة تعليق

"سوء التنظم".. جملة طالما يرددها المثقفون وزوار معرض القاهرة الدولى للكتاب طوال السنوات الماضية، وكان سوء التنظيم يتلخص فى تداخل أصوات ميكروفونات الندوات مع بعضها البعض، إضافة إلى سوء التنظيم الخاص بجناح سور الأزبكية الضخم، وأيضًا حالة الأرض غير المهيئة لإقامة ندوات وتعرض الكتب للتلف بسبب هطول الأمطار وغيرها من الشكاوى.

ونتيجة لهذه الشكاوى المتكررة، فكرت الدولة فى نقل معرض القاهرة الدولى للكتاب من أرض المعارض إلى التجمع، ولكن حتى الآن لم يتم التأكيد حول نقل المعرض إلى التجمع فى دورة الـ 50 لمعرض الكتاب المسماه بـ"اليوبيل الذهبى".

وقال الدكتور الناقد حسين حمودة، إن ربما يقدم نقل معرض الكتاب من أرض المعارض إلى التجمع الخامس، فرصة لوجود بعض المبانى الأكثر تحديثا، وتنظيما، ومناسبة، لعرض الكتب، وإقامة الندوات الثقافية، لكن من المؤكد أن هذا الموقع لن يكون مناسبا للأعداد الكبيرة من الزائرين.

وأوضح حسين حمودة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن المعرض فى منطقة التجمع سيكون مناسبا لمن يسكنون فى هذه المناطق والأحياء القريبة منه، لكنه سيكون عبئا بالنسبة للكثيرين جدا مما يأتون من أماكن أخرى داخل القاهرة وخارجها، إضافة إلى الضيوف العرب والأجانب الذين يزورون فى فترة المعرض، ويقومون فى فنادق قريبة وسط القاهرة، حيث يلتقون بالأصدقاء ويذهبون إلى أماكن ثقافية متعددة، أو يزون بعض المزارات المتعددة.

 وتابع حسين حمودة، أن لديه أملا كبيرا فى أن يراجع القائمون على المعرض فكره نقله إلى التجمع الخامس ويمكنهم بدل من ذلك أن يعملوا على تجهيز وإعداد المبانى القائمة فى موقع المعرض الحالى بحيث تكون أكثر مناسبة واستعدادا لأنشطة المعرض. 

 وأضاف حسين حمودة، أنه فى حالة الاضطرار إلى بيع أرض المعارض يمكن التفكير فى أماكن أخرى، ليست بعيدة تماما، كما هو الحال بالنسبة لموقع التجمع الخامس. 

ومن جانبه، قال الدكتور محمد عفيفى، أستاذ بكلية التاريخ جامعة القاهرة، إن ما يميز نقل معرض القاهرة الدولى للكتاب من أرض المعارض بمدينة نصر إلى التجمع، هو أن المكان سيكون مهيأ جدًا وسيكون شديد النظافة ويدخل فى مقارنة مع العديد من المعارض العالمية.

 وأوضح محمد عفيفى، أن العيب الوحيد فى نقل المعرض من مدينة نصر إلى التجمع، هو المسافة، خاصة أن وسائل المواصلات العامة غير متوفرة فى التجمع، على سبيل المثال المترو وأتوبيسات النقل العامة.

وأشار محمد عفيقى إلى أن نقل المعرض إلى التجمع سيؤثر بشكل كبير على عدد زوار المعرض، وأيضا على نسبه الضيوف الذين سيشاركون فى الندوات والفعاليات الثقافية، مضيفا أنه يمكن التغلب على مشكلة بعد المسافة إذا توفرت أتوبيسات من أرض المعارض تنقل الزائرين إلى التجمع.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة