خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قاتل شقيقته بالمنيا: وضعت لها السم فى كوب الشاى ولم تتأثر فخنقتها وغسلت عارى

الإثنين، 19 فبراير 2018 07:31 م
قاتل شقيقته بالمنيا: وضعت لها السم فى كوب الشاى ولم تتأثر فخنقتها وغسلت عارى المتهم يقتل شقيقته
المنيا - حسن عبد الغفار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عاشت بين أحضان أسرتها، حتى تقدم لها ابن الحلال للزواج منها، وبعد موافقة العائلة تزوجت وذهبت إلى منزل زوجها، كانت الحياة سعيدة، ولكن سرعان ما تحولت تلك السعادة إلى مشاجرات متكررة، ومشاحنات، ذاع صيتها بين القاصى والدانى حتى عادت مره أخرى إلى منزل عائلتها، لكن هذه المرة تركت خلفها نظرات حادة من الأهالى واتهامات بسوء السلوك، وهذا ما تداوله الكثيرون، حتى أصابت تلك النظرات والكلمات بسهامها المتهم الذى قرر التخلص منها حتى يغسل عاره ويتخلص من تلك النظرات القاتلة التى تطارده ليل نهار، خاصة بعد أن وصل المتهم إلى طريق مسدود لمعرفة الحقيقه، عقب طلاقها من زوجها الذى رفض استكمال الحياة معها، وضع السم لها فى الشاى وبعد أن تيقن أنها لم تفارق الحياة وخنقها حتى سقطت على الأرض وفارقت الحياة ثم فر هاربًا، ولكنه لم يتمكن من الفرار طويلاً حتى سقط بين يدى الأمن وتحرر محضر بالواقعة.

البداية كانت فى بلاغ تلقاه اللواء ممدوح عبد المنصف مدير أمن المنيا من العميد الدكتور منتصر عويضة مدير البحث الجنائى، يفيد تلقيه بلاغًا من العميد أحمد نشأت مأمور مركز مغاغة يفيد وصول جثة لسيدة تدعى "ا.ر.م"، 35 سنة حاصلة على دبلوم ومطلقة مقيمة مركز مغاغة.

وبالانتقال والفحص تبين وجود آثار سحقات وزرقان حول الرقبة وبإجراء التحريات الأولية، كشفت أن المجنى عليها كانت متزوجة من "ش.ع.م"، 45 سنة، كهربائى، وأنجبت منه طفلين، وكانت دائمة الشجار مع زوجها، ونظرًا لتردد الشائعات بين أبناء القرية طلقها زوجها.

كما تبين أن المجنى عليها كانت تقطن بمنزل والدها المتوفى وتعيش مع والدتها وشقيقها الجانى، وبسؤال والدتها أكدت أن وفاتها قضاء وقدر ولم تتهم أحدًا بارتكاب واقعة التسمم، بينما أكد الجيران على وجود خلافات بينها وبين شقيقها بسبب سوء سلوكها، مما أدى إلى طلاقها من زوجها ونشوب مشاجرات بينهما بأصوات مرتفعة، مما لفت انتباه الجيران والمارة بالشارع، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 972/2018 إدارى مركز مغاغة.

يقول "ع.ر.م"، 35 سنة فلاح المتهم بقتل شقيقته فى اعترافاته: نعم قتلتها وغسلت عارى بيدى وريحت أشقائى منها ومحوت عار العائلة.

وأضاف، أن نظرات وكلمات المارة عن سلوك شقيقته كان سهام تصيبنى فى كل ثانية، فما كنت أستطيع المرور فى الشارع هربًا من نظرات الناس، ورغم ذلك كنت أحاول أن أهرب من تلك الكلمات، ولم أكن أصدقها لكن قرار زوجها بطلاقها وعودتها للحياة معنا من جديد بصحبة نجليها زاد من الشك الذى يراودنى.

ولفت قائلاً: حاولت كثيرًا الهرب من الشك واعتبار أن ما يدور من الشائعات بسبب خلافتها المتكررة مع زوجها إلا أننى اكتشفت أنى كنت مخدوعًا وأعيش فى أوهام، فقررت التخلص منها، ولكن كيف يحدث ذلك وهى تقيم بيننا، فخطرت لى فكرة قتلها إلا أننى ترددت مرات كثيرة على تنفيذها خشية من السجن.

كنت أسهر الليالى وحيدًا شارد الذهن أفكر فى حيلة حتى دلى شيطانى إلى الطريقة التى أتخلص بها منها عن طريق وضع السم فى الشاى، وخوفًا من الخطأ أن يصيب السم شخصًا آخر قمت بوضع علامة مميزة على الكوب الخاص بها، وبعد أن تناولت كوب الشاى فوجئت أنها لم تتأثر بالسم ولم تظهر عليها تلك الأعراض، فقررت خنقها بيدى حتى أتخلص منها نهائيًا حفاظًا على شرف العائلة وللحد من نظرات عيون أبناء القرية الجارحة لى، وبالفعل نفذت الجريمة وهربت خشية من افتضاح الأمر، وكنت أتابع عن كثب حالته ووقتها أدركت شعورى بالراحة النفسية، وكأنه هم ثقيل وانزاح عن قلبى وغسلت عارى بيدى.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على المتهم وإحالته للنيابة العامة برئاسة المستشار محمد جمال مدير نيابة مغاغة، والتى قررت حبس المتهم على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد له فى الميعاد، كما قررت النيابة انتداب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة وتسليم الجثمان إلى ذويه فور الانتهاء من عملية التشريح وسرعة تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها أشرف على التحقيقات المستشار أسامة عبد المنعم المحامى العام لنيابات شمال المنيا.

المتهم
المتهم

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة