خالد صلاح

"فيس بوك" يبحث عن مخرج.. المستخدمون يتوقفون عن نشر تفاصيل حياتهم ويكتفون بالمشاهدة.. انخفاض نسبة الاستخدام اليومى 50 مليون ساعة.. المراهقون يهربون ويتركون الموقع لكبار السن.. وحفنة مزايا جديدة لاستعادة السيطرة

الأربعاء، 14 فبراير 2018 09:40 م
"فيس بوك" يبحث عن مخرج.. المستخدمون يتوقفون عن نشر تفاصيل حياتهم ويكتفون بالمشاهدة.. انخفاض نسبة الاستخدام اليومى 50 مليون ساعة.. المراهقون يهربون ويتركون الموقع لكبار السن.. وحفنة مزايا جديدة لاستعادة السيطرة مارك زوكربيرج
إسراء حسنى
إضافة تعليق

"انهيار السياق" مصطلح من الممكن أن يكون غريبًا عليك ولم تسمعه كثيرًا، ولكنه يمكن أن يكون وراء انهيار أكبر شبكة اجتماعية فى العالم "فيس بوك"، إذ يعنى هذا المصطلح بالنسبة لـ"فيس بوك" أن المستخدمين توقفوا عن الكتابة عن أنفسهم وحياتهم الشخصية، فعلى الرغم من أن هناك أكثر من 2 مليار شخص يستخدمون الموقع، إلا أنهم يكتفون بالمشاهدة ومتابعة الفيديوهات والصور، ولا يشاركون تفاصيل عما يفضلونه وسماتهم الشخصية، وهو الأمر الذى يجعل "فيس بوك" حاليًا فى موقف صعب للغاية.

انهيار السياق والإعلانات

الإعلانات هى مصدر الدخل الأول بالنسبة لشركة فيس بوك، وتحقق من ورائها مليارات الدولارات كل عام، وهذا الأمر يستمر فقط حال تمكن فيس بوك من دعم المعلنين ببيانات دقيقة حول المستخدمين ومعلومات عنهم وعن حياتهم، ومع "انهيار السياق" وتراجع المستخدمين عن المشاركة والكتابة عن أنفسهم، يجد موقع "فيس بوك" أنه عاجز عن توفير البيانات للمعلنين بنفس الدقة والكمية، وهو ما يهدد استمرارهم فى الإعلان على الشبكة الاجتماعية الشهيرة، والبحث عن منصة أخرى يتفاعل عليها المستخدمون بشكل أقوى.

فيس بوك
فيس بوك

 

ملل يصيب المستخدمين

فى وقت سابق من هذا الشهر أعلنت شركة "فيس بوك" عن نتائجها المالية للربع الأخير، وعلى الرغم من إيرادات فيس بوك بلغت 12.79 مليار دولار فى الربع الأخير من عام 2017، إلا أن كان هناك مفاجأة، حيث انخفضت ساعات التصفح لـ"فيس بوك" بنحو 50 مليون ساعة يوميًا بسبب شروط مؤسس الموقع "مارك زوكربيرج" بتخفيض أعداد الفيديوهات، ووجد المستخدمين بعض الملل بسبب هذا الأمر، وهو ما دفعهم للانسحاب بشكل تدريجى.

مارك زوكربيرج
مارك زوكربيرج

 

ولم تكن الفيديوهات وحدها هى السبب فى ملل المستخدمين، بل أعلن "مارك زوكربيرج" أيضًا عن بعض التغيرات التى تهدف إلى التركيز على عرض المنشورات الخاصة بالأصدقاء والأهل، وتقليل ظهور المنشورات الأخرى الخاصة بالمواقع الإخبارية والعلامات التجارية والشركات، وتلك التغيرات لم يتم استقبالها بترحاب من عدد كبير من المستخدمين.

المراهقون يهربون

كشف تقرير حديث من صحيفة "جارديان" البريطانية عن أن نسبة كبار السن الذين يستخدمون موقع "فيس بوك" كبيرة للغاية، وأن المراهقين يهربون من الموقع ويذهبون إلى منصات أخرى مثل "سناب شات"، وتشير التقارير من شركة البحث eMarketer إلى أن البالغين ممن هم أكبر من 55 عامًا، هم ثانى أكبر فئة تستخدم "فيس بوك".

كبار السن
كبار السن

وأوضح التقرير أن النمو الأكبر لقاعدة مستخدمى فيس بوك سيكون بين كبار السن، حيث يتوقع أن ينضم إليه 500 ألف شخص جديد فوق 55 عامًا هذا العام.

"فيس بوك" يواجه الأزمة

يدرك "فيس بوك" حجم الأزمة التى يواجهها حاليًا، إذ سبق وقال "زوكربيرج" إنه يعلم جيدًا كيف ستؤثر التغيرات الجديدة على الموقع، ولكنه متمسك بخطته التى يقول إنها تهدف إلى تعزيز المحتوى الجيد على الشبكة، وحديثًا طرح موقع فيس بوك ميزة جديدة تحمل اسم LISTS والتى تهدف إلى تشجيع المستخدمين على الكتابة بشكل أكبر عن حياتهم الشخصية وما يريدون القيام به.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة